recent
أخبار ساخنة

عبيرُ مسكَ الصدور ... بقلم : ماجد محمد طلال السوداني / وطنى نيوز


 
ماجد محمد طلال السوداني
العراق- بغداد
(
قبلتُ شفاهُ حروف الكلمات بتنهيدةٍ
بعثتَ في قلبي دفء الحب من قبلةٍ
أنعشتُ روحي والجسدِ
بعطرِ الخدود
لطفاًلا تنظرِ لمن حولنا
عيون الحساد ترقبنا
تراقبني
اخبرتها جهراً ؟؟
أني عشقتُ همسَ طيفها
همسهُ يفرحني
يملأ فراغ قلبي عشقاً
غريبٌ تعصفُ بي الاوجاعَ
أرهقني بكِ التفكير
وشايةُ
العذالِ تمزقُ مسمعي
تضاعفُ ليلي الطويل
كلماتُ عذالي
اوهامٌ
خداعٌ
غيرةً
وحسداً
يقولونَ ماتَ ظلكَ
أصرخُ بحرقةٍ
كيف تموتُ ؟؟
وقلبي مسكنها ؟؟
ونبضات قلبي مرهونةٍ بنبضِ قلبها
رسمتُ عيونها بعطرِ الشفاهِ
يزدادُ عشقي
لقيثارةِ همسات القمر
اعزفُ على أوتارِ قلبي المهجور
لحنُ موال عراقي حزين
رغم القيود والسهر
أثملُ برحيقِ الرضاب
يطعمني شهدٌ منبعهُ الثغرِ
زاد وجدي شوقاً وسكراً
نمتُ ليلة أمس
على صوتِ خلخالها
و غنائها المبحوح
وسط العيون
بين الرمشِ والجفونِ
نسيتُ كل الشجونِ
عاد لي عقلي سليم
رغم الجنون
رغم كلمات الهذيان
أتنسمُ من صدركِ عبير مسك الصدور
وريحةَ العنبر
تهبُ الريح خلسةً
تداعبُ شعركِ من الحرمانِ
ورمشِ العيون
تنثرُعبيرعطركِ للزهورِ
دونكِ ذبلَ ربيع العمرِ
طالَ الخريف وكثرة الظنون
يا سيدتي و فرحتي
يا كُل أنتِ
تعالي
واسعدي قلب محباً متيماً
بقبلةٍ وعناقٍ طويل
قبل الرحيلَ
اضناهُ الشوقُ اليكِ والسفرِ
ماجد محمد طلال السوداني

 

google-playkhamsatmostaqltradent
close