recent
أخبار ساخنة

عميد ألسن عين شمس تفتتح اللقاء التعريفي للطلاب الجدد / وطنى نيوز

الصفحة الرئيسية


كتب : احمد سلامه
افتتحت أ.د.سلوى رشاد عميد كلية الألسن بجامعة عين شمس، فعاليات اللقاء التعريفي للطلاب الجدد، تحت رعاية أ.د محمود المتيني رئيس الجامعة، أ.د.عبد الفتاح سعود نائب رئيس الجامعه لشئون التعليم والطلاب، وبحضور أ.د.ناصر عبد العال وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، أ.د.يمنى صفوت وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، و السادة روؤساء الأقسام، و عدد مائة طالب جديد وفق قواعد الإجراءات الوقائية والاحترازية والتباعد الاجتماعي لأقسام اللغة العربية- اللغة الإنجليزية – اللغة الفرنسية – اللغة الإيطالية – اللغة الإسبانية – اللغة الألمانية – اللغة الروسية – اللغة التشيكية.
و أكدت أ.د.سلوى رشاد عميد الكلية، على أن الفصل الدراسي الماضي كان له ظروف إستثنائية، بعد تداعيات فيروس كورونا المستجد، لذا إتخذت إدارة الكلية إجراءاتها لتنفيذ خطة إستثنائية للتعامل مع الأزمة، و بعد أن إجتازت الكلية تلك الفترة التى شكلت ضغط على إدارة الكلية و السادة أعضاء هيئة التدريس و الهيئة المعاونة، أصبح لدينا اليوم قاعدة بيانات للطلاب على منصة الكلية الإلكترونية، نستطيع من خلالها أن نبدأ العام الدراسى الجديد وفق قواعد ممهنجة لمواجهة أى طارئ قد يحدث، مؤكدة على أن إدارة الكلية اتخذت كافة الاجراءات الاحترازية وضبط قواعد التباعد الإجتماعي لطلاب الفرقة الرابعة خلال إجرائهم لإمتحانات نهاية العام الدراسي الماضي، وهي نفس الإجراءات المزمع تطبيقها خلال العام الدراسي القادم من حيث الحفاظ علي التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات لجميع الطلاب والعاملين، وتقليل اعداد الطلاب داخل القاعات الى جانب الإستعداد لعملية التعليم الهجين، بالإضافة إلى رفع حالة التأهل القصوى في عيادة الكلية و التأكيد على تواجد الأطقم الطبية بالكامل للتعامل مع أي طوارئ.
و استطردت حديثها مؤكدة على أن اليوم هو نقطة إنطلاقة جديدة في حياة الطلاب، و دخولهم للحياة الجامعية التى تختلف عن مرحلة التعليم الأساسي بالمدارس، حيث أن الطالب الجامعى لا يعتمد على التلقين و الحفظ فقط، و إنما العمل من اليوم الأول على تطوير نفسة، مؤكدة على أنه يجب على الطالب أن يتميز على مستوى اللغة الأولى و اللغة الثانية معًا.
و تابعت حديثها مؤكدة على أن الطلاب الجدد بالكلية يجب أن يقوموا بتوسيع مداركهم لتتضح الصورة أمامهم بالنسبة للأقسام، فالتنسيق الداخلى لأقسام الكلية يعتمد في المقام الأول على الطاقة الإستيعابية للقسم و القدرات التعليمية المتوفرة لخدمة الطلاب، لذا يجب على الطالب أن يتقبل القسم الذي تم إلتحاقة به و السعى بكامل طاقتة للتميز فيه من خلال اللغة الأولى و اللغة الثانية؛ حيث أن طالب الألسن يسعى دائما إلى التميز وليس مجرد النجاح.
و استطردت مشيرة إلى أن طلاب كلية الألسن أحد أعرق الكليات على مستوى الشرق الأوسط تأسست على يد العالم الجليل رفاعة الطهطاوي قبل إنشاء الجامعة و كان لها باع طويل في الحياة الثقافية عبر العصور المختلفة. ولما كان اتجاه استراتيجية الدولة المصرية الآن البحث عن الأفكار والمشروعات الابتكارية، فقد أنشأت الجامعة مركزا ابتكاريا يحمل اسم IHUB ، وله فروع في كل الكليات، فمن الضرورى أن يبدأ الطالب منذ اليوم الأول له في الجامعة أن يبحث عن ذاته واستكشاف قدراته وإمكاناته التى تمكنه من تطوير حياته بعد التخرج والعثور على فرص حقيقية في الحياة بعد التخرج.
مشددة على ضرورة اتباع الأسلوب العلمي و الالتزام بالموضوعية ووضع خطة منهجية لترسم خارطة الطريق؛ للوصول إلى الأهداف التي يسعى إلى تحقيقهااتحاد طلاب الكلية .
و تابعت أ.د.سلوى رشاد عميد الكلية حديثها مشيرة إلى أن مكاتب قيادات الكلية مفتوحة طوال العام الدراسي لاستقبال شكاوى الطلاب والعمل على وضع حلول جذرية لمشكلاتهم، مشيرة إلى وجود آليات معدة لتلقي الشكاوى و اتخاذ الإجراءات الازمة تجاه أي شكوى يتقدم بها الطالب للحفاظ على حقوقه المشروعة، منها صندوق الشكاوى أو التوجه إلى مكتب سيادتها أو مكتب أحد السادة وكلاء الكلية.
و خلال كلمتة أكد أ.د.ناصر عبد العال وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، أكد على أن خريج كلية الألسن بجامعة عين شمس، هو عضو فاعل في كافة منظمات المجتمع المصري و الدولي، و يجب أن يعى طلاب الألسن الجدد أنهم سيتخرجون بثلاث لغات، وهى العربية مشيرًا للطلاب أنهم يتحدثون العربية و لكنهم لا يجيدو استخدام اللغة العربية، بالإضافة إلى اللغة الأجنبية الأولى و الثانية، فالدراسة بالكلية لا تقتصر على تعليم اللغات فقط، و إنما تمتد لدراسة أنماط و سلوك الشعوب الأخرى، لذلك فخريج الألسن يتمتع يثقافة عالية عن المجتمعات الأخرىو هو ما يميزة في سوق العمل.
و تابع حديثة لافتًا إلى أنه أستاذ لغة صينية و حين التحق بالقسم لم يكن لأى أحد تصور بأن تصبح اللغة الصينية بهذة الأهمية الأن، فنحن نعيش في عالم متغير بصورة كبيرة لا يمكن لأحد أن يتوقع ما هى اللغة الأهم غداً.
و أشار إلى أن الطالب الجامعى يجب أن يشارك في الأنشطة الطلابية و ينفتح على الأخر لتنمية قدراتة الذاتية و تطوير مكتسباتة داخل الكلية ليستفيد بها بعد تخرجة، و أوضح أن الكلية تعمل على توفير كافة سبل الراحة للطلاب بكافة الوسائل المتاحة، لافتا إلى أن هناك إدارتى رعاية الشباب و إدارة صندوق التكافل لتقديم كافة التسهيلات للطلاب.
كما قامت أ.د.يمنى صفوت وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، بالتأكيد على أن قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالكلية يقدم العديد من الندوات التوعوية و الثقافية و يتيح إمكانية التدريب الميدانى لطلاب الكلية بواقع ٦٠ ساعة مقسمين على أربع سنوات لتأهيل الطلاب لسوق العمل قبل تخرجهم.
كما أشارت إلى مشروع محو الأمية حيث أنه ضرورة قومية وليس إختياري للطلاب، و شرطًا من شروط التخرج، مؤكدة أن المشروع يستهدف محو أمية أربعة أشخاص على الأقل لكل طالب، كما سيحصل الطالب على مكافأة قدرها ٢٥٠ جنيهًا عن كل أمي ناجح، كما ستقوم الجامعة بسداد المصروفات الدراسية نيابة عن الطالب في العام الدراسي التالي في حالة قيامه بمحو أمية أكثر من أربعة دارسين.
و عقب ذلك قام السادة رؤساء الأقسام بتقديم شرح وافي للطلاب عن أقسامهم و شرح طرق الدراسة و الرد هلى استفساراتهم، على أن يتم إذاعة اليوم التعريفي عبر الموقع الرسمي للكلية ليتمكن الطلاب من مشاهدتة، شارك في التنظيم إدارة رعاية الشباب و إتحاد الطلاب.

google-playkhamsatmostaqltradent
close