recent
أخبار ساخنة

"صفات المحرر الناحج" / وطنى نيوز


بقلم✍️عادل الظنط
٠المحرر هو «حجر الزاوية» فى جمع الاخبار وصياغتها وهناك مواصفات ومعايير لابد أن يلتزم بها حتى يرتقى سلم النجاح وهى
الحس الصحفي أو الحاسة السادسة : :
يجب أن يكون لدى المحرر الإحساس العالي والفراسة بكل ما هو جدير أن يكون خبرا مهما ، والحس الصحفي موهبة وملكة موجودة في الكثير من الأشخاص ، ولكنها بحاجة للتنمية والصقل عن طريق التجارب والخبرة المتراكمة وهذا ما نسميه الحاسة السادسة .
المهنية :
الصحافة حرفة وعلى المحرر امتلاك كل الادوات التى تمكنه من مزاولة حرفته بنجاح ، ومن هذه الادوات إجادة التعبير بوضوح ودقة والمعالجة الموضوعية للمعلومات والالمام بقواعد وقوانين النشر و الاستعداد للتعامل مع المتغيرات والمستجدات .
تطويرالذات :
الصحافة مهنة تعتمد على المعلومات ولابد للمحرر ان يطور نفسه باستمرار ويوسع معارفه عن كل ما حوله ويواكب تكنولوجيا اجهزة الاتصال الحديثة فلم تعد الورقة والقلم فقط أدوات الصحفي.
التخصص :
مع اتساع مجالات الحياة لا يستطيع المحرر ان يكتب فى كل شىء وبرز دور الصحفى المتخصص فى الاقتصاد او الفن او الحوادث او المسرح او الرياضة وزاد اهتمام الصحف بنشر صفحات متخصصة فى هذه المجالات وعلى المحرر أن يختار التخصص الذى يتسق مع رغباته حتى لا يعمل مكرها وان يوغل فى معرفة كل التفاصيل المتعلقة بتخصصه .
الصحة واللياقة البدنية
يندرج تحت هذا الباب سلامة الحواس الخمسة ففى المؤتمرات الصحفية يجب ان يستوعب المحرر بسرعة ما يدور ولا يسأل سؤال طرحة زميل آخر ويجب عليه استغلال سلاح الاسئلة بشكل جيد .
كما يتطلب الحصول على الأخبار بذل مجهود شاق . فضلا عن أن العمل داخل قاعات التحرير والمؤتمرات يتطلب الجلوس أو السهر لساعات قريبة من الفجر . وكل ذلك يحتم أن يتمتع الصحفي بصحة ممتازة . وان يكون له قدرة على الصبر والتحمل ..

العلاقات العامة :
على الصحفي أن يكون رجل علاقات عامة من الطراز الاول ، وان تمتد علاقاته من عامة الشعب إلى كبار المسؤولين فالعمل الصحفي يعتمد بالأساس على إجراء اتصالات مكثفة ومستمرة بين أوساط عديدة للحصول على المعلومات . وعلى الصحفي أن يعزز ثقة هذه الأوساط به عبر تعامله بصدق ونزاهة فيما يحصل عليه من معلومات . كما إن عليه التواصل مع تلك الأوساط حتى في الأوقات التي لا يحتاج فيها إلى معلومات. فالتواصل يعزز روح الثقة والصداقة ، ويدفع الآخرين لتزويد الصحفي بأخطر الأسرار والملفات ..
الأمانة والنزاهة :
على الصحفي مسؤوليات جسيمة في المحافظة على خصوصية المعلومات و معالجتها وتداولها وفقا للقوانين السائدة ومراعاة قيم المجتمع وتقاليده. وهو مؤتمن على سرية المعلومات التى تتعلق بأشخاص او مؤسسات ، فلا يستخدمها كورقة ابتزاز وأن تكون موثقة بالادلة والمستندلت حتى لا يعرض نفسه للمسائلة . ولا ينشرها إلا في إطار القوانين . وان يكون الهدف من نشرها خدمة الصالح العام ، لا خدمة مصالحه الشخصية

المسئولية :
للصحافة والاعلام دورا اجتماعيا ومسئولية فى تغيير واقع الناس للأفضل وجعل الحياة اكثر أمنا وعدلا ورفاهية ولذلك شرعت الكثير من القوانين ومواثيق الشرف لمنح الصحافة الحرية المنضبطة لتراقب وتكشف مساوىء المجتمعات وتكون على مسافة واحدة من الحكام والمحكومين وان تبنى ولا تهدم .
الإلمام بسياسة التحرير :
لكل وسيلة اعلام سياسة تحريرية محددة حسب الملكية والاعلاتات وهذا ينعكس على تناولها للقضايا .......... فهناك صحف قومية وحزبية وخاصة وصحف شاملة ومتخصصة .
أجندة المستقبل :
يجب ان يكون لدى المحرر اجندة بالمستقبل تمكنه من معرفة الاحداث القادمة فى مجال تخصصه ليعمل عليها ويأتى ذلك من متابعة دقيقة لمصدره الخبرى وجدول زياراته وتحليله لسير الامور .
البحث عن ما وراء الخبر :
فقدت الصحف السبق فى توصيل الخبر للقارىء بعد انتشار الفضائيات ولذلك على المحرر الناجح ان يبحث فيما وراء الخبر وكثيرا ما يخرج من بحثة بقصص رائعة واخبار جديدة وهذا يتطلب منه بذل الجهد والمثابرة فى تتبع الخبر والاتصال بذوى الشأن والشهود والخبراء .

ويقول رئيس التحرير السابق لجريدة التايمز اللندنية هارولد ايفانز أنه يجب أن تتوفر في الصحفي :
- صفات إنسانية : مثل التعاطف ، ونفاذ البصيرة ، وسعة الإدراك ، وخصوبة الخيال ، وروح الدعابة .
- عقل متوازن ينطوي على ملكة التمييز والقدرة على رؤية الأشياء وفقا لبعدها النسبي .
- أعصاب باردة وقدرة على العمل في جو العجلة والإثارة دون ارتباك أو فقدان القدرة على العمل الدقيق .
- القدرة على الحكم والتمييز على أساس الفطرة السليمة .
- القدرة على استيعاب الحقيقة والخيال والتعبير عنهما بأسلوب مقبول .
- القدرة على التكيف ? أي القدرة على النظر إلى الأمور من وجهة نظر القارئ مهما تكن مشاعرك .
- روح الفريق ، وذلك لأن الصحيفة أهم ما ينتجه العمل التعاوني
google-playkhamsatmostaqltradent
close