recent
أخبار ساخنة

منسق حملة الرقابة الشعبية في رثاء نقيب محامين الشرقية المستشار حسن الصادق / وطنى نيوز


 


ساره عبدالحميد
 

رثي السيد المستشار بالاكادبمية العلميه للتحكم التجاري الدولي عبدالحميد شومان منسق عام حملة الرقابة الشعبية بمحافظة الشرقية وفاة فقيد المحامين المستشار حسن الصادق نقيب محامين محافظة الشرقية الذي رحل عن عالمنا الدنيوي مصابا بذلك الفيروس اللعين كورونا...
فقيد المحامين كان مرشحا لمجلس نواب ٢٠٢٠ الدائرة الأولي قسم اول الزقازيق وكان رمزه التاج...وقال شومان في رثائه.

أستاذتي وقرائي الأفاضل لست بأفضل منكم تحدثاً ولا أغزر منكم علماً ولا أكثر منكم وفاءً ولكنني استسمحكم برثاء علم من اعلام القانون في مصر واشارك بكلمة في رثاء استاذنا المرحوم بإذن الله تعالى المستشار حسن الصادق طيب الله ثراه..

الحـق نـادَى فاسـتجبتَ ولـم تـزل ... بــالحق تحــفِلُ عنـدَ كـلِّ نِـداء

خــلَّفْت فــي الدنيـا بيانًـا خـالدًا ... وتــركْت أَجيــالاً مــن الأبنــاءِ

وغـدًا سـيذكرك الزمـانُ ولـم يَزلْ ... للدِّهــرِ إِنصــافٌ وحسـنُ جـزاء

لقد فارق استاذنا الدنيا بعد فترة طويلة من العطاء منصفا في جلب الحقوق تاركاً سيرة عطرة وذكرى طيبة وروحاً نقية وميراثاً من العلم والخلق الرفيع .

إن العطاء في الحياة سر من أسرار الخلود سر عرفناه في استاذنا المرحوم وهو نمطا لحياته فمهما حاول الموت أن يبعده عنا فهو لن يمحو ذكر من أعطى كل هذا العطاء.

مستشارنا حسن الصادق يعز علينا فراقك في وقت نحتاج فيه إلى امثالك من الرجال الأوفياء الصادقين..
ومهما كتبت من كلمات رثاء وسطرت من حروف حزينة باكية لن اوفيك حقك لما قدمته من عطاء ووقت وجهد وتفانٍ في سبيل نصرة القانون.
استاذنا حسن الصادق
تمتعت استاذنا بخصال ومزايا حميدة كحسن الخلق وطيبة المعشر وسماحة القلب والتفاني في نصرة الحق وكل ذلك زادك احتراماً وتقديراً ومحبة في قلوب أهالي الشرقية وزملائك المحامين وكل من عرفك والتقى بك .
إنك بحق كنت تعد هامة من هامات العطاء والتضحية فنعم الأستاذ أنت. لقد كنت قدوة ونموذجاً حازماً في الأمور التي تطلب الحزم ولامهادنة على حساب الحق وكنت مثلاً يحتذى به في الخير واعطيت كل ما لديك في سبيل تطور وتقدم وبناء الوطن وحق لك أن تمنح لقب " ابوالقانون".

لقد غيبك الموت جسداً لكنك ستبقى في قلوبنا ما بقينا على قيد الحياة ولن ننساك وستظل بأعمالك وسيرتك نبراساً وقدوة.

نم أستاذنا مرتاح البال والضمير فقد أديت الأمانة وقمت بدورك على أحسن وجه والرجال الصادقون أمثالك لا يموتون .

فطوبى لك يا عاشقا لبلدك ووطنك وطوبى لك يا عاشقا لمهنتك وزملائك وطوبى لك يا عاشقا لقد كنت عظيما في حياتك وانت اليوم عظيماً بعد مماتك ،
:ولله در القائل
الناس تفنى وفى الدنيا شمائلها تحــــيا مع الحى لا تفنى مع الحقب
الى رحمة الله بالالام نذكــــــرها ســـر يا عزيزا ابكى فقده الكتب
تغمد الله الفقيد بواسع رحمته، وأسكنه فسيح جناته، أمين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
ساره عبدالحميد
رثي السيد المستشار بالاكادبمية العلميه للتحكم التجاري الدولي عبدالحميد شومان منسق عام حملة الرقابة الشعبية بمحافظة الشرقية وفاة فقيد المحامين المستشار حسن الصادق نقيب محامين محافظة الشرقية الذي رحل عن عالمنا الدنيوي مصابا بذلك الفيروس اللعين كورونا...
فقيد المحامين كان مرشحا لمجلس نواب ٢٠٢٠ الدائرة الأولي قسم اول الزقازيق وكان رمزه التاج...وقال شومان في رثائه.

أستاذتي وقرائي الأفاضل لست بأفضل منكم تحدثاً ولا أغزر منكم علماً ولا أكثر منكم وفاءً ولكنني استسمحكم برثاء علم من اعلام القانون في مصر واشارك بكلمة في رثاء استاذنا المرحوم بإذن الله تعالى المستشار حسن الصادق طيب الله ثراه..

الحـق نـادَى فاسـتجبتَ ولـم تـزل ... بــالحق تحــفِلُ عنـدَ كـلِّ نِـداء

خــلَّفْت فــي الدنيـا بيانًـا خـالدًا ... وتــركْت أَجيــالاً مــن الأبنــاءِ

وغـدًا سـيذكرك الزمـانُ ولـم يَزلْ ... للدِّهــرِ إِنصــافٌ وحسـنُ جـزاء

لقد فارق استاذنا الدنيا بعد فترة طويلة من العطاء منصفا في جلب الحقوق تاركاً سيرة عطرة وذكرى طيبة وروحاً نقية وميراثاً من العلم والخلق الرفيع .

إن العطاء في الحياة سر من أسرار الخلود سر عرفناه في استاذنا المرحوم وهو نمطا لحياته فمهما حاول الموت أن يبعده عنا فهو لن يمحو ذكر من أعطى كل هذا العطاء.

مستشارنا حسن الصادق يعز علينا فراقك في وقت نحتاج فيه إلى امثالك من الرجال الأوفياء الصادقين..
ومهما كتبت من كلمات رثاء وسطرت من حروف حزينة باكية لن اوفيك حقك لما قدمته من عطاء ووقت وجهد وتفانٍ في سبيل نصرة القانون.
استاذنا حسن الصادق
تمتعت استاذنا بخصال ومزايا حميدة كحسن الخلق وطيبة المعشر وسماحة القلب والتفاني في نصرة الحق وكل ذلك زادك احتراماً وتقديراً ومحبة في قلوب أهالي الشرقية وزملائك المحامين وكل من عرفك والتقى بك .
إنك بحق كنت تعد هامة من هامات العطاء والتضحية فنعم الأستاذ أنت. لقد كنت قدوة ونموذجاً حازماً في الأمور التي تطلب الحزم ولامهادنة على حساب الحق وكنت مثلاً يحتذى به في الخير واعطيت كل ما لديك في سبيل تطور وتقدم وبناء الوطن وحق لك أن تمنح لقب " ابوالقانون".

لقد غيبك الموت جسداً لكنك ستبقى في قلوبنا ما بقينا على قيد الحياة ولن ننساك وستظل بأعمالك وسيرتك نبراساً وقدوة.

نم أستاذنا مرتاح البال والضمير فقد أديت الأمانة وقمت بدورك على أحسن وجه والرجال الصادقون أمثالك لا يموتون .

فطوبى لك يا عاشقا لبلدك ووطنك وطوبى لك يا عاشقا لمهنتك وزملائك وطوبى لك يا عاشقا لقد كنت عظيما في حياتك وانت اليوم عظيماً بعد مماتك ،
:ولله در القائل
الناس تفنى وفى الدنيا شمائلها تحــــيا مع الحى لا تفنى مع الحقب
الى رحمة الله بالالام نذكــــــرها ســـر يا عزيزا ابكى فقده الكتب
تغمد الله الفقيد بواسع رحمته، وأسكنه فسيح جناته، أمين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


ساره عبدالحميد
رثي السيد المستشار بالاكادبمية العلميه للتحكم التجاري الدولي عبدالحميد شومان منسق عام حملة الرقابة الشعبية بمحافظة الشرقية وفاة فقيد المحامين المستشار حسن الصادق نقيب محامين محافظة الشرقية الذي رحل عن عالمنا الدنيوي مصابا بذلك الفيروس اللعين كورونا...
فقيد المحامين كان مرشحا لمجلس نواب ٢٠٢٠ الدائرة الأولي قسم اول الزقازيق وكان رمزه التاج...وقال شومان في رثائه.

أستاذتي وقرائي الأفاضل لست بأفضل منكم تحدثاً ولا أغزر منكم علماً ولا أكثر منكم وفاءً ولكنني استسمحكم برثاء علم من اعلام القانون في مصر واشارك بكلمة في رثاء استاذنا المرحوم بإذن الله تعالى المستشار حسن الصادق طيب الله ثراه..

الحـق نـادَى فاسـتجبتَ ولـم تـزل ... بــالحق تحــفِلُ عنـدَ كـلِّ نِـداء

خــلَّفْت فــي الدنيـا بيانًـا خـالدًا ... وتــركْت أَجيــالاً مــن الأبنــاءِ

وغـدًا سـيذكرك الزمـانُ ولـم يَزلْ ... للدِّهــرِ إِنصــافٌ وحسـنُ جـزاء

لقد فارق استاذنا الدنيا بعد فترة طويلة من العطاء منصفا في جلب الحقوق تاركاً سيرة عطرة وذكرى طيبة وروحاً نقية وميراثاً من العلم والخلق الرفيع .

إن العطاء في الحياة سر من أسرار الخلود سر عرفناه في استاذنا المرحوم وهو نمطا لحياته فمهما حاول الموت أن يبعده عنا فهو لن يمحو ذكر من أعطى كل هذا العطاء.

مستشارنا حسن الصادق يعز علينا فراقك في وقت نحتاج فيه إلى امثالك من الرجال الأوفياء الصادقين..
ومهما كتبت من كلمات رثاء وسطرت من حروف حزينة باكية لن اوفيك حقك لما قدمته من عطاء ووقت وجهد وتفانٍ في سبيل نصرة القانون.
استاذنا حسن الصادق
تمتعت استاذنا بخصال ومزايا حميدة كحسن الخلق وطيبة المعشر وسماحة القلب والتفاني في نصرة الحق وكل ذلك زادك احتراماً وتقديراً ومحبة في قلوب أهالي الشرقية وزملائك المحامين وكل من عرفك والتقى بك .
إنك بحق كنت تعد هامة من هامات العطاء والتضحية فنعم الأستاذ أنت. لقد كنت قدوة ونموذجاً حازماً في الأمور التي تطلب الحزم ولامهادنة على حساب الحق وكنت مثلاً يحتذى به في الخير واعطيت كل ما لديك في سبيل تطور وتقدم وبناء الوطن وحق لك أن تمنح لقب " ابوالقانون".

لقد غيبك الموت جسداً لكنك ستبقى في قلوبنا ما بقينا على قيد الحياة ولن ننساك وستظل بأعمالك وسيرتك نبراساً وقدوة.

نم أستاذنا مرتاح البال والضمير فقد أديت الأمانة وقمت بدورك على أحسن وجه والرجال الصادقون أمثالك لا يموتون .

فطوبى لك يا عاشقا لبلدك ووطنك وطوبى لك يا عاشقا لمهنتك وزملائك وطوبى لك يا عاشقا لقد كنت عظيما في حياتك وانت اليوم عظيماً بعد مماتك ،
:ولله در القائل
الناس تفنى وفى الدنيا شمائلها تحــــيا مع الحى لا تفنى مع الحقب
الى رحمة الله بالالام نذكــــــرها ســـر يا عزيزا ابكى فقده الكتب
تغمد الله الفقيد بواسع رحمته، وأسكنه فسيح جناته، أمين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

google-playkhamsatmostaqltradent
close