recent
أخبار ساخنة

إبتعدي بقلم .. ناديه سعدالدين / وطنى نيوز


 


بقلم / نادية سعد الدين محمد 


عندما يبدأ بمقارنتك بغيرِك .. إبتعدي


 عندما تشعرين أن وجودك في حياته وعدمُه واحد .. إبتعدي


 عندما تتحولين إلى شخص لا يشبهك، لِتُرضيه .. إبتعدي


عندما تضطرين لشرح نيتُك كي يفهمك .. إبتعدي


 عندما تشعرين بالذنب على أخطاء لم ترتكبيها .. إبتعدي


عندما يصبح رأيُك "نكد" وشعورك "دراما" .. إبتعدي


 عندما يتوقف عن مشاركتك همومك، لأنه ببساطة لن يستوعب ما تمُرين به .. إبتعدي


 عندما تتحدثين في الشرق، ويفسر كلامك في الغرب ..ابتعدي


عندما يفعل ما يزعجك، دون مبالاة بألمِك .. إبتعدي

عندما تشعرين بأنك تستحقين ان يعاملك معاملة  أفضل بكثير إبتعدي


عندما لا يقدر مشاعرك وتفضيلة اخريات عنك .. ابتعدي 


عندما لا يراعى شعورك ولا يراعى كم كنتى له كل شئ امه واخته وهو لم يعى انك ماتفعليه لانك تحبيه وتقدرية ..ابتعدى 


 عندما تصبح أقصى أمنياتك ، كلمة حلوة منه بلا مناسبة .. إبتعدي


إبتعدي فما تعيشينه ليس إلا شظايا علاقَة


هناك اخطاء يسامحها العقل .. لكن يرفضها القلب 

هناك وجع يتحمله العقل .. لكن يفوق تحمل القلب 

هناك مواقف وظروف يفسرها العقل .. لكن يعجز القلب عن استيعابها 

اعذرني فقد كانت اخطائك اكبر بكثير من ان يحتملها قلبي وحتي ان يسامحها عقلي .. وإن سامحك عقلي لن تستطيع نفسي فعل ذلك لقد كنت سبباً في إذائها .. ولن يستطع قلبي ان يمنحك تلك  الفرصه مجددآ .. هو فقط لم يصح من اوجاعك فكيف يسمح لنفسه ان يشعر بها مجدداً .. اعذرني فهناك اوجاع لا تُري .. لكنها محفوره في القلب .. هناك آلام لا تٌحس لكنها تكسر القلب .. عذراً انه القلب يا من امتلكت القلب وكنت انت سيده


‏" من الان فصاعداً لا تبحثوا عن الحب فقط

‏ابحثوا عن السند .. عمن يحنو مودةً ويدنو رحمة .. عن ساتر العيوب بما تحملون من ميزات .. عن غافر الزلات بما تحاملتم من اعذار 

‏عن الأمان الذي لا يعقبه خوف  والدفء الذي لا يتبعه برد 

‏ابحثوا عمن تتخطون معه عتبات الحب إلى منزلة المودة والرحمة " فالروح محتاجه لروح ترد فيها الروح

google-playkhamsatmostaqltradent
close