recent
أخبار ساخنة

لا تنظروا للظواهر .. بقلم : نادية سعد الدين محمد / وطنى نيوز



كتبت / نادية سعد الدين محمد
دخلت سيدة علي صاحب محل ملابس وقالتله معلش بعد إذنك خلي الكيس ده عندك لغاية ما أروح مشوار وأرجع.
الراجل خد الكيس وشاله في المحل لكن الست مرجعتش ولا بعد ساعة ولا بعد يوم ولا إتنين ..
ولما فات إسبوع الراجل قلق والفضول خده وقال أفتح الكيس وأشوف فيه إيه ؟ فتح الكيس لقي فيه بيجامة أطفالي جديدة في كيسها وورقة مكتوب فيها ( سامحنى .. أنا سرقت البيجامة دى من عندك قبل العيد علشان مكنش معاية فلوس وكنت عايزة أفرح بنتى . لكن بنتى ماتت يوم الوقفة .. أبوس إيدك سامحنى وإدعلها بالرحمة )
للأسف هى دى حياتنا!!
كواليسها أكبر بكتير من ظاهرها
اللبس اللى بنشوفه جميل علي الولد أو البنات في الشارع او العيد في المقابل بيكون فيه تضحية كبيرة وحرمان من الأب
الفرح اللى بتروحه ومبيعجبكش في الغالب العريس بيكون سالف الفلوس أو داخل في جمعية تقطم الوسط علشان يعملك الفرح إللي مش عاجبك ده..
جهاز العروسة اللى مش عاجبك وحضرتك بتتريقي عليه ده أبو العروسة ماشي بجزمة دايبـة وعمل أقصي ما تتخيل علشان يفرح بنته ويسترها وسط الناس ..
الراجل_اللى واقف في السوق مش لابس كمامة وحضرتك بتتريق علي وعيه ده في الغالب سايب خمس عيال في البيت ونازل يحارب في الدنيا فى الظروف دى علشان يرجعلهم آخر النهار بأكلهم وشربهم يعنى الدنيا مش فارقة معاه ..
وحتى_العربيات الفخمة اللى بتعدى عليك والله ورا كل عربية منهم حكاية إنت متعرفش عنها حاجة .. يا إما صاحبها تعيس في حياته وباله مش مرتاح أو مريض مرض مزمن وماشي بالعلاج أو عنده مشاكل الدنيا والآخرة أو جايبها بالقسط ومش قادر يسدد وممكن يتحبس وغيروا وغيروا وغيروا ..
ورا كل باب حكاية حزينة محدش يعرف عنها حاجة..!
قول الحمد لله انت احسن من ناس كتير

 

google-playkhamsatmostaqltradent
close