recent
أخبار ساخنة

عيون الشجون... ماجد محمد طلال السوداني / وطنى نيوز


 

 ماجد محمد طلال السوداني
العراق -بغداد

 
ثورةُ طيفكِ نارينَ
نارُ الواقع ونار الخيال
بدونكِ غربتي ذل وهوان
بدونكِ أنا لستُ أنا
حرقةٌ في مقلتيا
تحرمني من لذةِ النوم
قلبي عطشان لن يرتوي
ألا من نظراتِ العُيون
أنا من دونكِ صفرَ
اليدينِ
تعالي التحفيني بالعراءِ حيثَ داري ضلَ نخلةٌ
فراشِ حصيرٌ من ترابٍ
أعيشُ بدونكِ في غربةٍ أقارعُ همكِ وهم الزمان
محرومٌ من الافراحِ والحنانِ
محرومٌ من الحبِ
ممتلئ حرماناً وفقراً
سألتُ طيفكِ بعتابٍ
هل تعرفينَ ما الحرمان والرعب
هل شعرتِ يوماً بالجوعِ والتعبِ
حسرةٌ عليكِ لقمةُ
العيشِ من الفقرِ
حسرةٌ عليكِ جرعةُ الماء رغمَ وفرة الماء
وقريباً منكِ النهر
بعيداً عنيا النهر
هل خفتي يوماً
من خشيةِالاغتيالِ
من عذابِ السجن
أيام الاعتقال
في وطني يكثرُ الدم والثمارُ
النفطُ والانهارُ
يزدادُ فقرا الفقراء
من الجوعِ يموتُ الانسان
جفتَ السحبُ و الأنهارُ
بارتَ الارض
كثرة المقابر
شهداءٌ بلا اكفان
مجهولة الاسماء
رفاتٌ بلا دفن
يغتني حفار القبور
عيوني تلعقُ الشجونَ
تعانقُ جراح حلمُ اليقين
كلَ جُزءٍ من جسمي يثورُ
همسكِ أحيا في قلبي أهداف الأحرارِ
طيفكِ ملئ عقليا
من قصائدِ الفجر
تمرُ السنون وطيفكِ يزرعُ في عقليا الاشعار
من اجلِ حقي المسلوب
ووطني المحتلُ المنهوب
متى يعود الانسان حراً ليسَ عبداً مقهورٌ
كيف يكونُ الانسانَ انساناً
يعجنُ دمهُ بأرضِ الوطن الحزين
يبقى الوطن بالقلبِ
رغم البعد والاحزان
اتذوقُ طعمَ الحرية والطين
متى تستفيقِ الارض والسماء
تقارعُ الهمومَ
تقارعُ لصوصِ الوطن
نُبددَ الظلام
نثورَ
نمحو طعنات السنينَ
نُطهرَ القلوبَ ويبزغَ
النور
نطرزَ من أشعةِ الشمس
بدلات عرس العاشقينِ
ماجدمحمد طلال السوداني
5||ت1||2017

google-playkhamsatmostaqltradent
close