recent
أخبار ساخنة

اهانه معلم كلاكيت الف مره بقلم .. ابو سليم عبود / وطنى نيوز


 


انتابتني حاله من الحزن والشعور بالاسي والالم بعد أن رأيت الكثير من الفيديوهات لاهانه احدي مديري المدارس المصريه في احدي المحافظات من قبل محافظ الإقليم واصراره علي نزع احدي ضلف احد الشبابيك وقيامها بتنظيفها بنفسها امام زملائها وابناؤنا من الطلبه والطالبات والمعلمين متجاوزاً كل الأعراف والنخوه في ابدؤه شيء من التقدير والاحترام لاحدي السيدات لم يتعلم اويقتدي بأكبر رأس وقياده سياسيه في البلاد وهو رئيس الجمهوريه في كيفيه التعامل مع سيدات مصر مما أثار موجه عارمه من الاستياء وعدم الرضا عن فعلته مع علمه التام بالنقص الرهيب في عمال الخدمات المعاونه والعمال في جميع المدارس علي مستوي الجمهورية ومع انه هو المسؤول الأول عن توفير العماله اللازمه لكل المدارس التي تعاني من هذا العجز

فقد تم توجيه نداءات عديده من الكثير من مديري المدارس

علي مستوي الجمهورية لتوفير فرص عمل جديدة لبعض العمال للحاجه الضرورية اليهم خاصتا مع إنتشار جاءحه كرونا ولكن لامجيب

هذا الموقف جعلني اتذكر ما وصل اليه حال التعليم والمعلم

والحاله التي لاترضي عدو ولاحبيب وكم الاهانه والتنكر لدور المعلم في بناء الامم  وترسيخ قيم وثقافه الشعوب لدرجه اننا أصبحن

نحن البلد الوحيد في العالم كله الذي اصبح لايصون ولايحترم قدر المعلم 

نحن البلد الوحيد الذي اصبحت الحكومات المتعاقبه فيه تتفنن في كيفيه ازلال وقهر المعلم واهدار كرامته والتنكيل به 

نحن البلد الوحيد الذي اصبح أبناؤه لايخجلون عند رؤيتهم

لمعلميهم وهم يعملون بمهني اخري لاتليق بقيمتهم ومكانتهم

الادبيه والعلميه

اصبح عادي عندنا ان نشاهد معلما يعمل في المقاهي والمطاعم وغيرها الكثير من الاعمال التي لاتليق به حتي وصلنا الي ان ري المعلمين يقومون بقياده التوتوك 

كل هذا ياساده نراه وتراه الدوله والمسؤلين واصبحنا لا نخجل منه واعتبرناه امرا عاديا أصبح لا يثير لدينا الدهشه ولا الاستغرب في حين ان جميع دول العالم حتي الدوله الناميه والتي جاءت خلفنا بآلاف السنين تحترم وتقدر معلميها

نحن البلد الوحيد الذي حينما أرادوا ان يوفروا اموالا من ميزانيه الدوله لم يجراؤ سوي علي ميزانيه التعليم والتي تم تخفيض الميزانية المخصصةله بالاضافه الي بعض الوزارات

والتي لها ارتباط وثيق بالتعليم والتي تؤثر وبقوه  في تشكيل فكر ووعي الشباب والمواطن عمتا مثل ووزارة الاثار والشباب والرياضه البحث العلمي والشؤن الدينية


اصبح التعليم والمعلم ملطشه كل من هب ودب  واصبحت كرامه المعلم مستباحه من الجميع فلا نقابه تحميه او تقف بجواره مثل باقي النقابات المهنية والعماليه بالرغم من وجود نقابه من اكبر النقابات في عدد الأعضاء

اصبح اعضاء النقابه لا هم لهم سوي الإستيلاء علي حقوق المعلمين والتفنن في ذالك بلارقيب اوحسيب بالرغم من تقديم العديد من البلاغات والشكاوي للجهات المختصة والمسؤله وأيضا لا مجيب


اتوجه الي السيد رئيس الجمهوريه بالآتي

التوجيه بالتحقيق في كل ماجري واعطاء كل زي حق حقه

التوجيه بصون كرامه المعلم والتاكيد علي عدم اهانته

التوجيه بالتحقيق في أسباب عدم إجراء انتخابات النقابه العامه للمعلمين طيله هذه الفتره والتي تجاوزت سبعه سنوات 

التوجيه برفع القيد عن محاسبه المعلمين علي اساسي ٢٠١٤ 

ومحاسبتهم علي ٢٠١٩ كباقي الوزارات


التوجيه بمحاسبه من يتسبب في اهانه المعلمين والحط من شانهم والتقليل من قيمتهم وانزالهم القدر الذي يستحقونه

 واخيرا

اتقدم بالاعتزار والانحناء الي السيده الفاضله مديره المدرسه التي تم اهانتها واهدار كرامتها امام الجميع من قبل المحافظ المتعجرف المتهور والذي تخلي عن انسانيته ومبادؤه في التعامل معها

وانا علي ثقه كامله ان اكبر قياده في البلد ستاتي لك بحقك

ان كنتي علي ثواب

دومتم سالمين

اللهم ان كنت قد وفقت فهذا منك

وان كنت قد أخطأت فهذا مني

واغفر لي فانه لا يغفر الذنوب الا انت

google-playkhamsatmostaqltradent
close