recent
أخبار ساخنة

ياسر النحاس : الجلطات القلبية من أكثر أمراض القلب شيوعا فى مصر / وطنى نيوز

 


كتبت / إكرام بركات
 
صرح الدكتور ياسر النحاس أستاذ جراحة القلب والصدر بجامعة عين شمس وزميل معهد جراحات وأمراض القلب بالولابات المتحدة الأمريكية، أن الأمراض القلبية الوعائية تعتبر السبب الرئيسي للوفيات في العالم، حيث يحدث أكثر من ثلاثة أرباع الوفيات الناجمة عن الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، نتيجة قلة الوعي الثقافي بأهمية الصحة العامة والوقاية من الأمراض.
 
وقال الدكتور ياسر النحاس من خلال التصدي لعوامل الخطر مثل، الإقلاع عن التدخين والتخلص من السمنة وممارسة التمارين الرياضية والابتعاد عن الخمول البدني، فضلا عن إتباع نمط الحياة الصحي سيمكننا عندها الوقاية من الإصابة بأمراض القلب.
 
وأضاف الدكتور ياسر النحاس أن المرض الأول الأكثر شيوعًا في مصر هو "الجلطة القلبية"، وتحدث الجلطة القلبية بأنها موت جزئي في عضلة القلب نتيجة حدوث انسداد تام في بعض الشرايين الموجودة في القلب والمسؤولة عن إيصال الدم الغني بالمواد الغذائية والأكسجين إليه، مما يؤدي لحدوث موت للجزء الذي يقوم الشريان بتغذيته.
 
وأوضح الدكتور ياسر النحاس أستاذ جراحة القلب والصدر بجامعة عين شمس، عادة ما يشعر الشخص المصاب بالجلطة القلبية بألم شديد جداً في منتصف الصدر، وينتشر هذا الألم عادة إلى الذراع اليسرى، وقد ينتشر إلى الفك أو الظهر، وقد يترافق بغثيان أو ضيق نفس أو إغماء، كما أن المريض يبدو غالباً شاحباً ومتعرقاً وفي هذه الحالة يتم التشخيص بواسطة تخطيط القلب الكهربائي، وإجراء معايرة أنزيمات القلب في الدم.
 
وأكد الدكتور ياسر النحاس أن هناك عدة إجراءات ينبغي أن يتخذها مريض الجلطة القلبية، فالإقلاع عن التدخين أمر حتمي، والتدرج في العودة إلى الحياة الطبيعية أمر أساسي، وضرورة تناول غذاء صحي أمر حكيم ولحسن الحظ، فإن معظم المرضى يتماثلون للشفاء بصورة جيدة.
 
وأشار النحاس من الواجب على الطبيب المعالج أن يعطي مريض الجلطة القلبية نصائح محددة فيما يتعلق بكمية النشاط البدني الذي يمكن للمريض أن يمارسه ومتى يفعل ذلك وطريقة التكييف مع الحالة الصحية ونمط الحياة والتغيرات الجديدة.
google-playkhamsatmostaqltradent
close