recent
أخبار ساخنة

وطني نيوز | مدير آثار الإسكندرية و مدير المركز الفرنسي يتفقدان طابية النحاسين بحدائق الشلالات

كتب : بيشوي ادور

تفقد محمد متولي مدير عام اثار الاسكندريه والساحل الشمالي برفقته الدكتورة ماري دومينيك نينا مدير المركز الفرنسي للدراسات السكندرية طابية النحاسين الأثرية بحدائق الشلالات البحرية وهذا للتنسيق لاستئناف الأعمال لإنشاء السور حول طابية النحاسين الأثرية يرافقهم السادة مسؤولي منطقة اثار وسط الاسكندريه

ومن جانبه محمد متولي مدير عام آثار اسكندرية و الساحل الشمالي أن للقاء أسفر علي الاتفاق بسرعة استئناف الأعمال ورفع المخلفات من حول الموقع والبدء في استئناف عمل السور لحماية طابية النحاسين الأثرية .

وأوضح متولي أن طابية النحاسين من أهم الطوابى الأثرية فى المدينة، وحرص الحكام على تزويدها بالمدافع، حيث استورد الخديوى إسماعيل 200 مدفع ووزعها على الطوابى بطول الساحل السكندرى حتى ساحل بورسعيد.

وأشار متولى إلى أن الطابية تقع فى منطقة الشلالات وتطل على شارع صلاح مصطفى السلطان حسين سابقا، والحد البحرى لها هو سور مركز شباب الشلالات والحد القبلى فى شارع السلطان حسين سابقا والحد الشرقى 20 مترا من حدود الأثر والحد الغربى أخذ 5 أمتار من حديقة مركز شباب الشلالات.

ويذكر أن طابية النحاسين أنشئت في الفترة مابين 1840 - 1847 عاما، في بداية عهد محمد على باشا، و عفت اولا باسم قعلة المقابر ثم عرفت باسم طابية النحاسين حيث استخدمت لصناعة الادوات النحاسيه في عهد والي مصر عباس حلمي الاول والذي اهتم بتحصين المدينة من خلال بناء الطوابي لصد أي غزو خارجى، فاستدعى مهندسا حربيا من فرنسا يدعى جاليس لهذا الغرض.

ولأنها لم تكن إحدى الطوابي التي بنيت على سواحل البحر فكان دورها أيضا مهما حيث تم استخدامها في صناعة الأوانى النحاسية الخاصة بالجيش.

وحرص الحكام المتتابعون على حكم مصر على تزويدها بالمدافع، لتكون حصنا دفاعيا للمدينة حيث استورد الخديو إسماعيل 200 مدفع ووزعها على الطوابى بطول الساحل السكندرى حتى ساحل بورسعيد.

تتكون طابية النحاسين من طابقين، وهى عبارة عن بناء منتظم الشكل مستخدم فيه الأحجار الدستورية فى مداميك منتظمة ويوجد بالطابية خمس حواصل علوية وخمس حواصل سفلية، ويتقدم مداخل الحواصل خندق صغير، كما يوجد خندق جنوبى فى الجهة الجنوبية من الطابية والمطل على شارع السلطان حسين.



google-playkhamsatmostaqltradent
close