recent
أخبار ساخنة

هل تتحول العراق لساحة حرب بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية/وطني نيوز


 

كتب/أيمن بحر


اللواء رضا يعقوب المحلل الاستراتيجي والأخير الأمني ومكافحة الإرهاب . توتر مسلح بين أيران وأمريكا على الأراضى العراقية حيث قتل أكثر من سبعة وعشرون شخصاً فى ضربات جوية أمريكية إستهدفت قواعد لفصيل عراقى موالى لإيران. قال البنتاجون هذه الضربات جائت على رداً لمقتل أمريكى فى هجوم صاروخى إستهدف قاعدة كيوان فى كركوك وقد لاقت هذه الهجمات إنتقادات واسعة من قبل أيران. بينما هددت حكومة العراف بمراجعة علاقاتها مع التحالف الدولى. 

كتائب حزب الله العراقى هدف للضربات الجوية الأمريكية حيث قامت هذه الكتائب بإحدى عشر هجوماً صاروخياً ضد القوات الأمريكية.  

بغداد: سقوط صواريخ قرب السفارة الأمريكية ومقتل طفل. فى أول هجوم منذ إعلان فصائل عراقية مسلحة مدعومة من إيران وقفاً لهجماتها الشهر الماضى، سقطت عدة صواريخ على المنطقة الخضراء فى العاصمة بغداد قرب مبنى السفارة الأمريكية، بينما أسفرت أخرى عن مقتل طفل وإصابة خمسة أشخاص.    

قالت مصادر فى الشرطة العراقية مساء الثلاثاء (17 نوفمبر/ تشرين الثانى 2020) إن أربعة صواريخ كاتيوشا سقطت على المنطقة الخضراء شديدة التحصين فى بغداد، فيما ذكر مسئولون أمنيون إن الهجوم كان يستهدف السفارة الأمريكية. ودوت صفارات الإنذار من السفارة الأمريكية داخل المنطقة، التى تضم أيضاً مبانٍ حكومية وبعثات أجنبية. وقال مصدر أمنى إن أربعة صواريخ على الأقل أُطلقت وسقط بعضها قرب السفارة الأمريكية. وأضاف الجيش فى بيان أن سبعة صواريخ كاتيوشا أُطلقت، سقطت أربعة منها على المنطقة الخضراء وثلاثة خارجها تسببت فى مقتل طفل وإصابة خمسة أشخاص. وأظهرت لقطات من الجيش قاذف صواريخ مثبتاً على ظهر شاحنة صغيرة إشتعلت بها النيران.

وقال مصدران دبلوماسيان من داخل المنطقة الخضراء إنهما سمعا صوت نظام مضاد للصواريخ تم نصبه للدفاع عن السفارة الأمريكية وأضافا أن إنفجاراً هز المبانى. 

ويتهم مسئولون أمريكيون مسلحين تدعمهم إيران بشن هجمات صاروخية متكررة على منشآت أمريكية فى العراق، شملت هجمات قرب السفارة فى بغداد. ولم تعلن أى جماعات معروفة مدعومة من إيران مسئوليتها عن الهجمات.

يشار إلى أن مجموعة من الفصائل العراقية المسلحة المدعومة من إيران كانت أعلنت فى أكتوبر/ تشرين الأول تعليق الهجمات الصاروخية على القوات الأمريكية شريطة أن تقدم الحكومة العراقية جدولاً زمنياً لإنسحاب القوات الأمريكية. وقال متحدث بإسم كتائب حزب الله، إحدى أقوى الفصائل التى تدعمها إيران فى العراق إنه لا توجد مهلة محددة لكى تنفذ الحكومة القرار لكن إذا أصرت القوات الأمريكية على البقاء فإن الفصائل ستشن هجمات أشد عنفاً. وجاء الإعلان عن تعليق الهجمات الصاروخية بعدما هددت واشنطن التى تخفض ببطء قواتها بالعراق بإغلاق سفارتها فى بغداد إذا لم تكبح الحكومة العراقية الفصائل المدعومة من إيران. وقد يكون هجوم اليوم مؤشراً على أن هذه الفصائل قد قررت إستئناف الهجمات على المنشآت الأمريكية وهى خطوة تضع المزيد من الضغط على رئيس وزراء العراق مصطفى الكاظمى وجهوده لإحتواء الفصائل المسلحة.

google-playkhamsatmostaqltradent
close