recent
أخبار ساخنة

رحلة العذاب الي الاخره ... بقلم دكتور فوزي الحبال / وطنى نيوز


 
كتب دكتور فوزي الحبال
مدير مكتب الغربية
 
تعلن الخطوط الجوية الكويتة عن قيام رحلتها رقم 542‪ المتجه إلى القاهرة، نعم انها رحلة العذاب لنقل الجثمان وزويه حتي مدفنة .
يقول سفير الإنسانية والاخلاق ومن ابناء الجالية المصرية بالكويت .
محمد عبدالاه خفاجي ابن من أبناء صعيد مصر محافظة قنا مركز ابوتشت والذى يعمل في صمت و لهو دوار بارز في تخليص وانهاء الاواراق الخاص بحالة الوفاء ولا يترك الجثمان وزويه الا بعد انهاء كل الإجراءات وتسليم المتوفي الي شركة الشحن، ويتم حاليا السفر عن طريق الترانزيت الي الامارات ثم القاهرة .
وافاد خفاجي انه جاهز للمساعدة لوجه الله وتخليص الاوراق مع زوي المتوفي وتلفونه 009‪6566060445
اول خطوه في حالة الوفاة هي الاتصال بالبلدية لاخذ الجثة إلى الادلة الجنائية ( المشرحة) حتي يتم التأكد من الوفاة طبيعية او بها شبة جنائية ، ثم الكشف عليها وتسليم اهله بلاغ الوفاة ويكون معهم جواز سفر المتوفي والبطاقة المدنية الكويتية والتوجة الي القنصلية المصرية التي تعمل في حالات الوفاة 24ساعة، واستخراج شهادة لمن يهمة الامر، ومعهم بلاغ الوفاةو َبوصيلة الحجز في حالة السفر .
وبعد ذلك الذهاب الي قسم الوفيات بميدان حولي او منطقة صبحان لعمل شهادة الوفاة وشهادة نقل الجثمان وحفظه ثم تسليم الاوراق الي الأدلة الجنائية وبعد هذا الي الصحه الوقائية بمستشفى الصباح و العودة الي الجنائية وبعدها البلدية وبعد مراجعة الاوراق السابقة . الذهاب الي منطقة دفن الموتي بالصليبخات حتي يتم غسلة والتكفين ثم يتم دفنة بالكويت .
وفي حالة السفر الي مصر، ترجع الجثة الي مستشفى الصباح ويوضع في الثلاجة، والعودة مرة اخري الي القنصلية ومعهم كل الاوراق السابقة، واستخراج ورقة الي شركة الشحن التي تكون مسؤله عن تسليم الجثمان الي اهلة بالقاهره، وفي السابق كان لازم سفر شخص مع الجثة حتي يسلمه الي اهلة .
من مات في غربة بعيدا عن أهله وذويه، وقلبه كان معلقا بوطنه وأهله، له أجر الشهادة عند الموت .

 

google-playkhamsatmostaqltradent
close