recent
أخبار ساخنة

ياليل أنت عليا شاهد .. بقلم مصطفى سبتة / وطنى نيوز


 
بقلم مصطفى سبتة
ياليل جيتك وجاك الشوق واللوعه
ونبض صدري مع احساسي يسابقني
تتسابق خطاي لك ياليل مدفوعه
بشكي لك الهم اذا كانك بتسمعني
نفسي من الحب ملتاعه ومصروعه
اسهر ونبض الهوى بالليل سممني
عندي حبيب الوحيدياليل من نوعه
لامن ضحك ضحكته بالحيل تطربني
معزوفة العود تترنم على ربوعه
وعازف العود يسبي فكري وفني
كم جر لي من غرامه كل مقطوعه
تطرب خفوقي وتشقيني وتسهرني
وشامته في خدوده مثل مطبوعه
رسامها خالق الانسان والجني
وعيون كنهابوسط سحاب مزروعه
لاغبت تبرق وتمطر وابل المزني
جفونها ياليل في قمة الرووؤعه
ورموشهامثل خوص النخل متدني
الرمش يؤمروانا ماشي على طوعه
يفهم اشاراتي وماخاب به ظني
ياليل وينه ترى طول في رجوعه
زود همومي وقهري زاد به غبني
ان كان قصده يمرر فيّ مشروعه
قله ترى يروح عمره واهو مستني
وان طاعني يعترف ويغير طبوعه
وانا اعترف له بحبه دام جنني
برسل معا موجك الابيات مسموعه
يعزف لها الموج موسيقاه وتغني

 

google-playkhamsatmostaqltradent
close