recent
أخبار ساخنة

فيها حاجة حلوة / وطنى نيوز


كتب: عاطف محمد
حضرت وكرّمت وتابعت ونقلت نبض الأدب من القاهرة إليكم مباشرة( قرّاء منبرنا الإعلامي )
*رغما عنها نضئ
رغم أنها كانت سنة عاصفة حملت للعالم أجمع ما لم يكن في الحسبان، فلقد غيمت بسحائبها المثيرة للجدل على كل النفوس، فانزوى معها كل عمل وإبداع وكل فكر وإمتاع من عقول لها صولات وباع، ولكن أبت رابطة الزجالين المصرية ممثلة «في فرع مدينة الشروق بالتضامن مع صالون الشروق الأدبي» ألا ترحل تلك السنة وهي تحمل في ركابها أحداثا جساما وآلاما عظاما فقط ويكون هذا ما فى جعبتها . . . .
فقاما «معا » بإنقاذ ما يمكن إنقاذه من المشهد الفني والأدبي، فكانت احتفالية(فيها حاجة حلوة)حتى ترحل تلك السنة حاملة معها (حاجة حلوة)نتذكرها بها
*ولماذا كانت؟ ؟ ؟ ؟
كانت الاحتفالية« احتفالية حب وتقدير» لتلك الإسهامات الرائعة التي قام بها المبدعون في كل مجال في فن الكلمة المحسوسة والصورة الملموسة والعمل الاجتماعي الثقافي، احتفالية تكريم «فرسان ورموز الأدب والفن والكيانات الأدبية » الذين حملوا على عاتقهم إثراء الثقافة والأدب والفن المصري والعربي، أنفقوا المال حبا والجهد شغفا والعرق عشقا دون انتظار لأي شيء من شكر وتقدير فهم أصحاب رسالات التنوير والإبداع ولا يهمهم إلا. . . . .
رسم صورة ماسية بريقها حب مصر وشذاها فنها الأصيل وعنوانها(فيها حاجة حلوة)
*إعداد العبق ورسم النسق
قام فريق العمل« بصالون الشروق ورابطة الزجالين فرع الشروق» برئاسة الشاعر المتميز (حامد عبد السميع) ومؤسس الصالون، والرئيس الشرفي للصالون ونائب فرع الرابطة الدؤوب المهندس (محمد مجدي )، والشاعر محمد إبراهيم «المايسترو» نائب رابطة الزجالين ومدير الصالون، والشاعرة المتميزة(سوميه محمود ) «السندريلا» مدير الندوات ، و. ا: سحر رفعت سكرتير عام الرابطة فرع الشروق، ومدير قطاع الموهوبين للرابطة والصالون ا: (نوسيلة محجوب) وأمين الصندوق وعضو إدارة الصالون الشاعر (عاطف محمد ) الذين قاموا بالإعداد الممنهج للاحتفالية بتحديد المكان، ووقع الاختيار على مقر مؤسسة بنت الحجاز الثقافية للشاعرة (دلال كمال)في السابعة من مساء قاهرة المعز الجمعة 11 ديسمبر لاحتضان الفاعلية. . .
_ووقع فريق العمل في حيرة بالغة فالرموز الذين يراد الاحتفال والاحتفاء بهم( كثر )وفي عدة مجالات، والضوابط الاحترازية لعام الكورونا تحول دون تحقيق الهدف، فبعد العديد من المناقشات تم اختيار الأكثر أثرا في تفعيل الحياة الثقافية والفنية للتواجد والحضور، وتوجيه رسائل شكر من خلال شهادات تقدير وعرفان وإجلال واحترام أرسلت عبر وسائل التواصل الإلكترونية للبعض الآخر، في حين تم إعداد الدروع والكؤوس وشهادات التقدير والعرفان للحضور المختار
*زخم الإبداع
وفي الموعد المحدد حضر من الرموز خيرة الشعراء والمبدعين والنقاد والمؤسسين سواء للفرق الفنية أو الصالونات الأدبية في مصر في زخم بديع نافس قمر القاهرة في الضياء والبهاء. . . .
_وبعد اتخاذ< الإجراءات الاحترازية> من كمامات ومطهرات وقياسات لدرجات الحرارة وخلافه بدأت أمسية ولا أروع كان أريجها الأوحد روح الأسرة والصفاءوالتسامح وإنكار الذات، فرئيس رابطة الزجالين المصرية وكتاب الأغاني المستشار محمد سرور يزين عبقها بالحضور، ومن رؤساء مجالس إدارة الصالونات الشعرية الشاعر المتميز صاحب الظل الخفيف (حمدي موسى )مؤسس صالون ارابيسك والشاعر المطرب (عمار الفار )مؤسس صالون حواديت والشاعر محمد عبد الهادي مؤسس صالون ومجلة الياسمين والشاعر درويش السيد «شاعر الأرض»
*نغمات وأصوات وإبداع
وعلي أنغام الموسيقار المبدع صاحب الظل المتميز (مجدي عثمان ) انطلقت الأصوات الجميلة لمطرب النوبة( رضا أحمد ) ومشاركة (الفنانة نوسيلة محجوب )(والشاعر عمار الفار) امتلأ جو الاحتفالية بالمرح والسعادة حتى أن أضواء المكان شاركتنا الغناء بالبهاء والسطوع وشارك الحضور بالغناء حتى يرسلوا رسالة ل 2020 مفادها.... رغما عنك نفرح ونغني ونطلق العنان للفعاليات ونكرم الرموز. .
تلاطمت أمواه الاحتفالية وعلا صداها وارتفعت أمواج الإبداع حتى وصلت عنان سماء الرقى الأدبي ما بين« شعر وقصة ونقد وتعليق وأصوات مليحة »صوبت سهام الحب إلى القلوب فنالت منها عشقا وحبا، فمرت سفينة الإبداع على جزر شتى كالوطنية والرومانسية والأحزان والأوجاع والذكريات وجلد والذات والمشاغبات ولطائف الإبداعات وحلائل الشعر المباح والقصة القصيرة والكلمات الأثيرة، وكانت فقرة الابتسام الذي وصل إلى حد الضحكات والتي احمرت معها الوجوه وتلألأت العيون التي رقصت فيها دموع الابتهاج بفقرة التقليد التي أداها الشاعر المبدع ( وليد المصري )حيث قلد الشعراء والنقاد في اسكتش مبدع من تأليفه ركز فيه على اللازمات والكلمات والحركات والأصوات المميزة للشخصيات حتى أنه نقل التعبيرات الجسدية المميزة لكل شخصية والتي انبهر أصحابها وكأنهم أمام مرآة تحاكيهم وانطلقت منهم الضحكات الشاكرة للشاعر الفنان، فتقليد شخصية يعنى أنها لها أثر طاغ حتى تصل إلى مرحلة التقليد
*تكريم واجب
ثم حانت لحظة التكريم والتي لوحظ أنها تعدت مكانها من مجرد تكريم من فرع للرابطة أو صالون شعري إلى أن وصلت لتكريم المكرمين (بضم الميم الأولى وفتح الراء)للمكرمين (بفتح الميم وكسر الراء ) وهنا امتزج الكل وصارت مظاهرة حب واحترام وتقدير وثناء ابتسمت فيها الوجوه ونبضت فيها القلوب بدقات نافست نغمات الموسيقى في روعتها ليس فرحا بالتكريم فحسب ولكن لكي يقولون ل2020 (فيك حاجة حلوة)!
وكان التكريم على النحو التالي
المندس: محمد مجدي لدوره البارز فى دعم الكيانات الأدبية والفرق الفنية
سهام الوهيبي بمناسبة حصولها على عضوية اتحاد كتاب مصر ودورها الأدبى فى بورسعيد
الزجال محمد سرور: رئيس رابطة الزجالين وكتاب الأغاني المصرية
بمناسبة حصوله على عضوية اتحاد كتاب مصر واسهاماته الكبيرة فى خدمة الحركة الأدبية
القاصة: سارة سليمان لدورها فى دعم الرواية والقصة
الشاعر: عمار الفار مؤسس صالون حواديت وانشاء الفرق الفنية
الموسيقار: مجدي عثمان لمساندة المواهب مصاحبة المطربين والفنانين نغمات
الشاعر: عاطف محمد لدوره في تأسيس فريق نجوم بكرة الفني وصالون الشروق ورابطة الزجالين بالشروق ودوره الصحفي المشرف
الشاعر: محمد عبد الهادي لتأسيس صالون ومجلة الياسمين
الشاعر حامد عبد السميع لتأسيس صالون الشروق وفرع رابطة الزجالين بالشروق وإحياء فن الارجوز
المطرب: رضا أحمد صاحب الصوت النوبي الأصيل وشريك كل نجاح للندوات والأمسيات الأدبية
الشاعرة: عزة عيسى لنقل القصيدة العربية إلى العالمية بالمشاركة في المحافل والمسابقات العالمية وآخرها بالأرجنتين
ا: مروان علاء. مدير عام مؤسسة بنت الحجاز الثقافية لدوره في خدمة الثقافة والأدب
د. نادية عبد الحي مدير العلاقات العامة لمؤسسة بنت الحجاز الثقافية لدورها في خدمة الثقافة والأدب
الأستاذة: إيمان محمد شعبان
رئيس لجنة جمعيات حقوق الإنسان ودورها المميزة في مجالها
وأما عن التكريمات للعمل الجاد والمشرف
ا: سحر رفعت وا: نوسيلة محجوب والشاب مروان
ومن الشعراء الذين نالوا التكريم بالاحتفالية
شاعر الأرض درويش السيد والشاعر حمدي موسى، ومن الشعراء والنقاد (د: حازم اليمنى الشاعر والناقد )
الشاعر: صبري جودة والشاعر: جمال إسماعيل
الشاعرة: ناهد عبد السلام والشاعر: هاني النجار
الشاعرة: اسما النجار والشاعرة عزة عيسى
الشاعرة مايا خالد والشاعر حمدي موسى
الشاعرة إيمان شعبان والشاعر وليد المصري
الشاعر على نوح والشاعرة ناديه عبد الحي
الشاعر مروان علاءو الشاعرة سومه محمود
الشاعر محمد إبراهيم
واختتمت الاحتفالية بالأغاني الجماعية في حب مصر والتقاط الصور التذكارية والوعد بلقاء أدبي كبير في لقاء قادم إن شاء الله



 

google-playkhamsatmostaqltradent
close