recent
أخبار ساخنة

التعلم وكورونا ... بقلم : هاله عرفه/ وطنى نيوز


 

 
كتبت/هاله عرفه
 
ان الدوله تحرص على التباعد بين الطلبه في المدارس وتأخذ الاجراءت الاحترازيه ولكن أين هذا في المعاهد والكليات التابعه للتعلم العالي واين اجهزه الكشف عن الحراره
عندما يكون وسط الطالبه من حامل للفيرس او مصاب ويجلس بين ابنائنا ويضحك معهم وعندما تشتد عليه الألم يصرح بأنه مصاب.
أين وزير التعليم العالي واين وزير التربيه والتعليم من هذا نحن في كارثه ليس من الوزراء ولكن من المعاهد والمدارس والأهل الذين يستهتروا بما يحدث الان في العالم.
ان مايحدث غباء وجهل واعلام مضلل وتوعيه عقيمه مشترك فيها الجميع ومع الأسف الأمر يزداد سؤ والدوله لن تقدر على السيطره وخصوصا ان الكثير من الأطباء رحلوا والممرضات رحلوا وهذا بسبب تخلف وجهل وعقليات عقيمه وناس منهجه لنشر الوباء وهم أغبياء لان لن يقدر أحد على تحمل الالم ولن يشيل عنك وجعك فكفانا تخلف عقول وفقوا قبل فوات الأوان.
كما نتمنى من وزراء التعليم العالي والاساسي التشديد على المدارس بعدم دخول مرتفع الحراره او به رشح حفاظ على الأبناء والمعلمين وللحد من انتشار الوباء الذي يقضي على الكثير من الناس وحتى نحاربه ونقضي عليه من التفشي بيننا وقتله لاحبابنا.
الدوله اكتفت بضياع اكفاء الاطباء واخلصهم في محاربه للفيرس ومساعده الكثير وتمثيلهم للشفاء ودفعوا أعمارهم من أجلكم.
وعلى الاهل الذين يحاربوا الوزراء انتم من يساهم في تغير التعليم ويحرص على حضور لابناء دون أصابه بوعيكم لان في الأول ولاخر الوزير يعمل مايراه في الصالح العام ونحن ننظر لما نراه في الصالح الخاص لاولادنا وهذه هي الكارثه التي تدفعنا لفقدهم وجهلهم فتقوا الله في أبنائكم وتفهموا لامور واجعلوا من أولادكم المهندس المتعلم والطبيب المدارس والفني الشاطر والتجار الفاهم انتم من يخرج أجيال جهله بسبب التعنت والخوف ومساعده المعلم على عدم الشرح لما يجده من سلبيا فيكم ساعدو الدوله في الارتقاء بمستوى تعليم ابنائنا حتى تبقى مصر كما كانت بلد العلم والعلماء.
google-playkhamsatmostaqltradent
close