recent
أخبار ساخنة

وطني نيوز | رئيس جامعة الإسكندرية يستقبل نائب رئيس جامعة حمدان بن محمد الذكية بالإمارات

كتب : بيشوي ادور

استقبل الدكتور عبد العزيز قنصوة، رئيس جامعة الإسكندرية ، مصطفى نور الدين حسن، نائب رئيس جامعة حمدان بن محمد الذكية بدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بحضور هشام جابر، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، و ماجد فاروق منسق البرنامج المشترك بين الجامعتين، وذلك في أطار أتفاقية التعاون بين الجامعتين والتي تهدف الي طرح برامج دراسات عليا مشتركة بين الجامعتين بنظام التعليم الهجين. 

وقد تم خلال اللقاء استعراض الترتيبات الخاصة بالإستعداد لبدأ الدراسة في برنامج ماجستير "الابداع وإدارة التغيير" والذي تم أطلاقة موخرا، واقترح رئيس الجامعة تنظيم لقاء مشترك مع الشركات الكبرى بالإسكندرية للتعريف بهذه البرامج التنافسية بما يسهم فى رفع كفاءة العاملين بها، كما تم التباحث في تفعيل برامج دراسات عليا جديدة في مجالات التميز المؤسسي وريادة الأعمال، و برنامج ماجستير "الابداع وإدارة التغيير" هو برنامج مميز يُطرح لأول مرة في مصر ومدته ثلاثة فصول دراسية فقط (عام ونصف)، وهو معتمد من المجلس الأعلى للجامعات بجمهورية مصر العربية ويهدف إلى تطوير المهارات القيادية من أجل دعم الابداع وإدارة التغيير في المنظمات، ويستهدف القيادات الحالية والمستقبلية في المنظمات التي تسعى إلى التميز في ضوء التغيرات العالمية وتوجهات الدولة، ونظام الدراسة بالبرنامج يشمل حضور محاضرات بالاضافة الي جزء يتم عن طريق التعليم الالكتروني.
 ويمكن الحصول على معلومات عن البرنامج من خلال الرابط: 
  https://www.alexu.edu.eg/index.php/en/2015-11-24-10-38-07/au-media/au-news/5984-master-degree-in-innovation-and-change-management-3

وأكد "قنصوة"، خلال اللقاء حرص جامعة الإسكندرية على التعاون مع جامعة حمدان بن محمد الذكية كأول مؤسسة أكاديمية متخصصة في توفير خدمات تعليمية فى مجال إدارة الجودة الشاملة عبر التعليم الذكى في الوطن العربى والشرق الأوسط.

مؤكداً على أهمية الاتجاه إلى نظام التعليم الإلكتروني والذكي باعتباره مستقبل التعليم الذى يتيح للدارسين الحصول على الدرجات العلمية المختلفة وفق ضوابط محددة، كما تتيح فرص التعليم المستمر وفقًا لمتطلبات الجودة الشاملة. 

من جانبه أكد مصطفى نور الدين حسن على حرص جامعة حمدان بن محمد الذكية بالإمارات على التعاون مع جامعة الأسكندرية العريقة وأهمية كأحد جوانب تفعيل الشراكم بين الدولتيبن الشقيقتين في مجالات التعليم.
google-playkhamsatmostaqltradent
close