recent
أخبار ساخنة

تعرف على حياة الملياردير البرازيلي الشهير/وطني نيوز

كتب- هانى زكريا 

أعلن الملياردير البرازيلي أنه سوف يدفن سيارته البنتلي "ثمنها يقارب 20 مليون جنيه" لكى تكون معه في حياته بعد الموت، غضب الناس من إعلانه غضبًا شديدًا ولعنوه ووصموه بكونه مغرورًا وأنانيًا ومحدث نعمة وعديم الإحساس بمعاناة الآخرين، وأنه بدلًا من دفن سيارة بهذا الثمن الباهظ كان عليه أن يتبرع بها للأعمال الخيرية. ورغم كل النقد الموجه له استمر الملياردير البرازيلي في حملته، ويقوم يوميًا برفع الصور لنفسه  بجوار سيارته وهو على وشك دفنها، ودعا الكثير من وكالات الإعلام للذهاب لحضور حدث دفن السيارة. ولكن قبل دفنها بلحظات أوقف كل شيء، وأعلن أمام جميع وسائل الإعلام أن الموضوع كان مجرد خدعة، وأن ما بدا للناس على أنه شيء أناني ومغرور هو في الحقيقة واحدة من أكبر الحملات الخيرية على الإطلاق.

في خطابه أوضح للناس أنهم كانوا غاضبين جدًا من دفن سيارة، بينما هم يدفنون ما هو أغلى من السيارة كثيرًا، أنتم تدفنون الأعضاء البشرية، أنتم تدفنون القلب والكبد والعيون، بينما تلك الأعضاء من الممكن أن تساعد في إنقاذ ملايين آخرين يحتاجونها بشدة. فإذا كنتم اتهمتمونى بالغرور وعدم الإحساس بسبب دفنى لسيارة وعدم التبرع بها للحملات الخيرية، فلتراجعوا قراركم بدفن الأعضاء التي من الممكن أن تنقذ حياة ملايين آخرين، ثم فاجأهم قائلًا: أنا متبرع بجميع أعضائي وثروتى وطبعًا السيارة للأعمال الخيرية. 

ما فعله هذا الملياردير جعل الألاف من البرازيليين فى اليوم التالى يوقعون على إقرارات للتبرع بأعضائهم بعد وفاتهم للمرضى لإنقاذ حياتهم..
google-playkhamsatmostaqltradent
close