recent
أخبار ساخنة

عام جديد وكوفيد ١٩ ... بقلم : هاله عرفه / وطنى نيوز


 

 
كتبت /هاله عرفه
ايام قليله وسوف يقدم علينا عام جديد وبه أسرار لا يعلمها إلا الله وحده.
ان عام ٢٠٢٠ والذي لم يبقى منه إلا ايام قليله ومر على كثير منا اما ايام جميله او حزينه وولد فيها أطفال ورحل منها الكثير اما بكوفيد او قضاء وقدر ولهذا الكل كاره عام ٢٠٢٠ ولم يتعلم الدرس ومازال الكل في وادي يجري وراء المال والمناصب والشهره ولم يعرف ان الدنيا لحظه سوف تمر مره والأخرى في علم الغيب.
ان ٢٠٢٠ كانت قاسيه على العالم وضربت الاقتصاد العالمي وخسر العالم الكثير من الآموال وأصبحت المصانع مغلقه وتوقف الإنتاج ورحل عنا شخصيات كثيره منها أطباء وعلماء ورجال أعمال وفنانين ومازال الجميع لا يتعلم الدرس حرم على المسلمين والمسحيين واليهود الدخول إلى بيوت التعبد لله وأصيب الكثير بالمرض وكل هذا ولم يفهم الكثير الرساله التي يرسلها الله للبشر وأصبح صندوق النقد الدولي المتحكم الأول والأخير في كثير من الدول وهذا هو المخطط الذي تتمنى الماسونيه ان يتم ويصبح الكل مشغول بالدخل والاكل والشرب والعيشه والحياه انه ملهي في مالاذات الدنيا وهم يحاولوا ان يدمرون العرب وجعلهم عبيد لهم والضغط علينا هي القدس والمسواه التطبيع وهو اول النجاح بالنسبه لهم حتى يتم الهدف من تنفيذ خططهم ضد العرب والاستلاء على خيرها وجعل شعوبها عبيد لهم انها الكارثه التي سوف تدمر الأخلاق والقيم وتقضي على ماتبقى من التمسك بالدين وسنه الحبيب المصطفى فهل العرب على درايه كامله بهذا المخطط ام انهم في غيبه من الزمان.
والان ونحن على أبواب ٢٠٢١ هل سوف ترفع الغمامه ويفوق العرب ويتمسك بالعادات والقيم والأخلاق الدينيه ويمنع عادات إسرائيل ان تطول أبنائهم اننا في حرب بارده ويجب على الحكام والشعب تعلم أن هذه الحرب قاسيه لأنها ليست في ميدان وسلاح ولكن في بلادنا ومصانعنا وزراعتنا وتعلمنا وصحتنا فهل يوجد دراسه لهذا الخطر الذي يأتي من التطبيع دون الحظر وفهم اللعبه القذره ليت العام القادم يكون عام افضاح أمرهم وحفظ العرب وبلادهم وشعبهم من شرهم ومخطتهم القذر لتي العام الجديد يكون نصر للمسلمين ورفع البلاء عنهم جميعا
google-playkhamsatmostaqltradent
close