recent
أخبار ساخنة

وطني نيوز | «التنمية الريفية والزراعة المستدامة في مصر» في ندوة بمكتبة الإسكندرية

كتب : بيشوي ادور

نظم مركز الدراسات والبرامج الخاصة بقطاع البحث الأكاديمي بمكتبة الإسكندرية ندوة عبر الإنترنت عن التنمية الريفية والزراعة المستدامة في مصر.

ناقشت الندوة التحديات التي تواجه التنمية الريفية المستدامة والزراعة المستدامة في مصر، والجوانب المختلفة للتنمية الريفية المستدامة، مع عرض نماذج تنموية تهدف إلى دعم منظومة الإنتاج الزراعي والتنمية الريفية بوجه عام.
 
عقدت الندوة في إطار مشروع توجيه الهجرة من خلال التنمية المستدامة: البرنامج الأوروبي المصري للزراعة والتنمية الريفية، الممول من الاتحاد الأوروبي تحت مظلة ERASMUS+. ويمثل هذا المشروع تعاون دولي مشترك بين مكتبة الإسكندرية وعدد من الجامعات المصرية والأوروبية.
 
شارك في الندوة نخبة من المتحدثين البارزين، حيث افتتحت الندوة بمحاضرة قدمها الأستاذ الدكتور هاني سويلم؛ المدير العام لقسم الهيدرولوجيا الهندسية ومجلس اليونسكو للتغيرات الهيدرولوجية وإدارة الموارد المائية في جامعة آخن بألمانيا. 

وتحدث سويلم عن مشروع DeVilag ورؤيته وأهدافه، والتي تتمحور حول زيادة التنمية الاجتماعية والاقتصادية للمناطق الريفية، وذلك للحد من هجرة المواطنين من الريف إلى المدن.

وأوضح أن الهدف الرئيسي من هذا المشروع هو دعم المجتمع الريفي المصري بالخريجين المؤهلين والخبرات الجامعية اللازمة لتحسين الإنتاجية الزراعية، والعمل على إنتاج محاصيل غذائية أكثر استدامة، وتحسين دخل المزارعين وظروفهم المعيشية. 

وشدد على أهمية التنمية الريفية والتي تعد أحد أهداف رؤية مصر2030، وأنهى محاضرته بشكر مكتبة الإسكندرية على دورها في تنفيذ المشروع، كما توجه بالشكر لمدير مكتبة الإسكندرية الأستاذ الدكتور مصطفى الفقي على دعمه للمشروع.

من جانبه، قدم الدكتور خالد أبو زيد؛ مدير إدارة موارد المياه بمركز البيئة والتنمية للمنطقة العربية وأوروبا، العرض التقديمي الثاني في الندوة تحت عنوان "المياه من أجل التنمية الزراعية والريفية والزراعية المستدامة في مصر". 

وأوضح من خلال شرحه المفصل بعض البيانات المتوقعة حول التوزيع المستقبلي للمياه في مصر، وحصة الفرد السنوية من المياه والأراضي الزراعية، وأكد على ضرورة العمل على توزيع المياه على القطاعات المختلفة بطريقة ذكية، وذلك لتحقيق التنمية الزراعية والصناعية.
 
كما قدم الدكتور محمد بيومي؛ مساعد الممثل المقيم ورئيس فريق البيئة في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بمصر، محاضرة حول تغير المناخ وعلاقته بالتنمية الريفية في مصر، وأوضح أن المجتمعات الريفية من أكثر الفئات تأثراً بالتغير المناخي، وعرض بعض النماذج من المشروعات التي يدعمها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر وكيف تساعد على تحقيق أهداف رؤية مصر2030.

كما شارك الدكتور سيغوارد فون لاو، بجامعة هليوبوليس للتنمية المستدامة، في الندوة من خلال محاضرة بعنوان "التخضير العضوي المستدام للصحراء - تجربة عملية"، وقدم فيها مبادرة SEKEM لتحقيق رؤية التنمية البشرية المستدامة، كما تطرق تحدث عن الزراعة البيوديناميكية، وهي أحد انواع الزراعة العضوية النظيفة والتي تشترط استخدام مركبات معينة من مستخلصات نباتية.

في ختام الندوة، قدم ممثلين عن الجامعات المصرية المشاركة في مشروع DeVilag عروض تقديمية عن البرامج التعليمية المطورة في إطار المشروع والأهداف الخاصة بكل برنامج.

وقد لاقت الندوة اهتمامًا شديدًا لدي الجمهور والمتخصصين ووصل البث المباشر إلى أكثر من خمسة آلاف مشترك عبر الانترنت وذلك من خلال الصفحة الرسمية لمركز الدراسات والبرامج الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك. 

جدير بالذكر أن مشروع DeVilag يمثل تعاون دولي مشترك بين مكتبة الإسكندرية وعدد من الجامعات المصرية والأوروبية، وهي: جامعة آخن بألمانيا، والجامعة السويدية للعلوم الزراعية بالسويد، وجامعة نيقوسيا بقبرص، وجامعة القاهرة، وجامعة الفيوم، وجامعة هليوبوليس للتنمية المستدامة، والجامعة الأمريكية في القاهرة، ومركز الدراسات والبرامج الخاصة بقطاع البحث الأكاديمي بمكتبة الإسكندرية. 

ويهدف المشروع إلى تطوير المناطق الريفية في مصر، وتحسين مستوى الحياة، وتقليل الهجرة من الريف إلى الحضر، وخاصة هجرة الشباب؛ وذلك من خلال فهم القوى الدافعة والأسباب الجذرية لهذا النوع من الهجرة.
google-playkhamsatmostaqltradent
close