recent
أخبار ساخنة

دعوى رد الشبكة والهدايا /وطني نيوز


 



كتبت /نهي الجندي

السند القانوني للدعوى : نصت المادة (۵۰۰) من القانون المدني على أنه : يجوز للواهب أن يرجع في الهية اذا قبل الموهوب له ذلك


فإذا لم يقبل الموهوب له جاز للواهب أن يطلب من القضاء الترخيص له في الرجوع متى كان مستند في ذلك إلى عذر مقبول ولم يوجد مانع من الرجوع .
مستندات الدعوي : أي مستند يعد دليلا على شراءه الهدايا كالفواتير


وللمدعي بكافة الطرق المقرة قانونا إثبات ما يدعيه، من خلال إحالة الدعوى للتحقيق وإحضار الشهود الذين حضروا مجلس العقد.
المحكمة المختصة : تختص محكمة الأسرة التي تقيم بدائرتها 

#المدعية_عليها ، ونوضح أن #محكمة_الأسرة المختصة محليا بنظر أول دعوى ترفع اليها من احد الزوجين تختص محليا دون غيرها بنظر جميع القضايا التي ترفع بعد ذلك.


المقصود بالخطبة : الخطبة هي وعد متبادل بالزواج مستقبلا ، وكون الخطية مجرد تواعد بين الطرفين بالزواج يترتب عليه العديد من الآثار
وقضت محكمة النقض بأن : الخطبة وإن كانت تمهيدا للزواج وهو من مسائل الأحوال الشخصية إلا أن الهدايا التي يقدمها أحد الخاطبين للأخر- ومنها الشبكة - إبان فترة الخطية لا تعتبر من هذه المسائل لأنها ليست ركنا من أركان الزواج ولا شرطا من شروط صحته ، إذ يتم الزواج صحيحا بدونها ولا يتوقف عليها ، ومن ثم يكون النزاع بشأن تلك الهدايا بعيدا عن المساس بعقد الزواج وما هو متعلق به ويخرج ذلك عن نطاق الأحوال الشخصية ، وتعتبر هذه الهدايا من قبيل الهبات ويسرى عليها ما يسرى على الهبة من أحكام من القانون المدني

google-playkhamsatmostaqltradent
close