recent
أخبار ساخنة

" لمياء راتب " ابنة الممثل القدير احمد راتب إسمحوا لي احكى لكم مواقف بسيطة نفسي الناس كلها تعرفها عن أبي


  

كتب- هانى زكريا 


بابا أول لما اتجوز ماما كان لسة مش معروف و مش بيشتغل بالتمثيل بشكل منتظم، كان بيروح مبنى الإذاعة يفضل قاعد من 9 الصبح لحد الليل عشان لو حد طلب أداء صوتي يعمله و ياخد عليه 2 جنيه..


مشهد نزوله البحر بالليل في فيلم جزيرة الشيطان كان متصور في شرم الشيخ في شهر يناير..


وقت عرض مسرحية الزيارة إنتهت، ترك والده متوفياً في البيت لم يغسّل بعد، و ذهب لعرض الدور المسرحي و الإلتزام بمسؤوليته( الدور كان كوميدي)..


وقت عرض مسرحية الزعيم و في طريقه للمسرح، توقفت الحركة المرورية تماماً و ذهب للمسرح مشياً على الأقدام من ميدان الرماية حتى مسرح الهرم..


أبويا توفى و لم يترك لنا حتى فاتورة تليفون متأخرة أو دين غير مدفوع..

.

مرة كان قاعد في النادي و جت عصفورة مش شايفة الباب الزجاج خبطت فيه وقعت على الأرض، جابها البيت و فضل يراعيها لحد لما قدرت تطير..


كان بيشتري خس مخصوص و يحوش الورق بتاعه عشان أختي تديه للسلحفاه بتاعتها تاكله..


لما كان يجيبلي حاجة بحبها (حتى لو كيلو برتقال) لازم ياخدني من ايدي يوريها لي عشان يشوف الفرحة في عيني..


أخر حاجة بابا عملها في البيت (في قمة ألمه و قبل وفاته بخمس أيام، و في وقت إنتظار عربة الإسعاف ) قبل ذهابه بالاسعاف للمستشفى مباشرة، غسل و قطع تفاحة لحفيده حمزه لمجرد انه قال قدامه عايز تفاحة..


أبويا قبل ما يتوفى بأسبوع كان واقف بيمثل على المسرح .

google-playkhamsatmostaqltradent
close