recent
أخبار ساخنة

وطني نيوز | بتكلفة 1.7 مليار يورو محافظ الاسكندرية يتابع البرنامج الزمني للبدء الفعلي في تنفيذ مشروع «مترو أبو قير» بطول ٢٣ كم

الشريف: "مترو أبو قير" من الأحلام التي تمناها أهالينا بالإسكندرية وبفضل الله وتوجيهات القيادة السياسية أصبح هذا الحلم حقيقي

رئيس قطاع التخطيط: بداية مارس ٢٠٢١ البدء الفعلى فى تنفيذ مشروع مترو أبو قير.. مدة تنفيذ ٣ سنوات.. ٦٠ ألف راكب ساعة/ إتجاه.. متوسط مليون و٢٠٠ راكب في اليوم 

الشريف: ترام الرمل من التراث المرتبط به أهالينا بالإسكندرية وحرصنا علي تطويره لتخفيف العبء عن المواطنين 

كتب : بيشوي ادور

عقد اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، اليوم، اجتماعا موسعا، للوقوف علي البرنامج الزمني وجميع الإجراءات والتجهيزات للبدء الفعلي في تنفيذ مشروع مترو أبو قير "مترو عالي الكثافة بالمسار من أبو قير وحتي محطة مصر" بطول ٢٣ كم وتكلفة ١.٧ مليار يورو، والذي يتم تنفيذه بالتنسيق مع وزارة النقل. 

وأوضح المحافظ أن هذا الاجتماع يأتي في إطار سلسلة من الاجتماعات التي عقدت برئاسته لمتابعة الإجراءات التنفيذية لمشروعات تطوير النقل السككي الكهربائي بالإسكندرية وعلي رأسها مشروعي"مترو أبو قير" ومشروع "تأهيل وتطوير ترام الرمل". 
 
وأكد الشريف أن مشروع "مترو أبو قير" كان من الأحلام التي تمناها أهالينا بالإسكندرية، وبفضل الله _عز وجل_ وتوجيهات القيادة السياسية أصبح هذا الحلم حقيقي، وسنبدأ التنفيذ الفعلي في القريب العاجل. موضحًا أن هذا المشروع من أعظم المشروعات التي ستتم علي أرض الإسكندرية. 

من جانبه؛ أوضح رئيس قطاع التخطيط والدراسات بالهيئة القومية للانفاق التابعة لوزارة النقل؛ أنه بداية مارس المقبل سيتم البدء الفعلى فى تنفيذ مشروع مترو أبو قير بطول ٢١.٧ كم، وتكلفة ١.٧ مليار يورو، يشمل جميع الأعمال الصناعية، واجمالي عدد المحطات ٢٠ محطة قابلة للتعديل .

وأشار إلى أن المشروع يهدف إلي ٦٠ ألف راكب ساعة/ إتجاه بمتوسط حجم نقل مليون و٢٠٠ راكب في اليوم. ومن المقرر الإنتهاء من المشروع خلال ٣ سنوات؛ تنقسم إلي 2 سنة لانتهاء من أعمال المسار والأعمال الصناعية وسنة للانتهاء من الحلول المرورية وتحويلات المرافق والأنفاق والكباري. 

وأضاف إلي أن هذا المشروع يأتي كمرحلة أولي للربط علي منظومة القطار السريع الواصل من الإسكندرية والعالمين مارا ببرج العرب، ووصولا إلي السادس من أكتوبر والعين السخنة.

وفيما يتعلق بالإجراءات الخاصة بالتصميمات الجاري تنفيذها لتطوير ترام الرمل التي تم عرضها خلال الإجتماع، أوضح المحافظ أن ترام الإسكندرية يعد من الأثار والتراث الذي يرتبط به أهالينا بالإسكندرية بشكل كبير ويستخدمه جميع فئات المجتمع السكندري المختلفة، ولذلك كنا حريصين علي الإبقاء عليه بالرغم من كل التحديات التي نواجهها بسببه. 

مؤكدا أنه في الوقت ذاته حرصنا علي تطويره وتأهيله ليتوافق مع متطلبات العصر ويخفف العبء عن المواطنين. 

جاء الاجتماع؛ بحضور الدكتورة جاكلين عازر نائب المحافظ، والمهندس أحمد حسن خليل رئيس قطاع التخطيط والدراسات بالهيئة القومية للانفاق/ وزارة النقل، واللواء عبد الفتاح تمام سكرتير عام المحافظة، والمكاتب الاستشارية التابعة لوزارة النقل، وجميع الجهات المعنية والتنفيذية بالمحافظة.
google-playkhamsatmostaqltradent
close