recent
أخبار ساخنة

تيسير العبادات بقلم وائل محمود الطوخي

لا تخفي على المتدبر رحمة الله بعباده ومظاهرها كثيرة تناولنا منها التيسير فى الصلاة واليوم نتناول العبادات جملة فقد ش


رع الله -تعالى- كلّ ما في دين الإسلام؛ بمراعاة أحوال العباد، واختلافهم، وما يعتريهم من ضعفٍ وفتورٍ، فجعله مَبنيّاً على اليُسر، ورفع الحَرج، وبذلك يتحقّق الانقياد والامتثال له -سبحانه- على أتمّ وجهٍ؛ فلم يُكلّفهم بما يَشقّ عليهم، بل جعل الشريعة مُيسَّرةً قائمةً على المسامحة، قال -تعالى-: (يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُخَفِّفَ عَنْكُمْ وَخُلِقَ الْإِنْسَانُ ضَعِيفًا)،[٣][٤] ولذلك فإنّ التيسير ورفع الحرج مَقصدٌ من مقاصد العبادة لله -عزّ وجلّ-،[٥] ومن الأدلّة التي تُبيّن أنّ تشريع العبادات مَبنيٌّ على اليُسر

قال سبحانه ما على المحسنين من سببل والله غفور رحيم

كما قال سبحانه وما جعل عليكم في الدين من حرج

google-playkhamsatmostaqltradent
close