recent
أخبار ساخنة

ياغائبا عني .. بقلم : جمال القاضي / وطنى نيوز


 

 
بقلمي / جمال القاضي
 
ياغائبا عني أتدري
كم بيننا العمر مضى
مضى رهوا بين
شوق وإنتظار
كفاك من البعد فإنه
من الشوق بات نارا
تحرق القلب والنوى إكتواء
فعد ياطيري الذي قطف
زهور قلبي وهجر الغصون
ومضي جذع جسدي
يلقى إحتضارا
عجبا أراك هنا بجانبي
مغردا بنشيد حب لغيري
سبقت وإن كتبته بالماضي
من أجلك الأقلام
أتتواري خلف ستائر الخجل
كيف والعين نال منها الشوق
وتبصرني لكنها حائرة بها
النظرات والقلب يسألني
أتلك لي أم لغيري قد وجهت له الأنظار
أتنسى الحنين الذي به
كم دفئت منه المشاعر
في برد قد أثلج الأطراف
فشتاق إليك وارحمي
جفن لشوق عيون سالت بها
دمعا حين تحسست يداي وسادة
وعاتبتني والقلب اين هي؟
ولم أجد للسؤال عليها جوابا
حائرا بمن أشتكي أقلبا أحبك
أم عشقا به القلب أذنب
وإن كان كلاهما فذاك
ذنبا يستوجب الغفران
مازلت على عهد حبي قائما
فارحمي حالا لقلب يهواك
عشقا في الهوى وراغبا به
طوفان يجتاح شواطئ القلب
بعد صلوات كم طال فيها الرجا
بدعاء وأماني يزول بهما غيم السراب
واشهد ياصفاء الكون بأنني
مشتاق إليها وللحظة يحين فيها اللقاء
------------------------------
مع أرق وأجمل تحياتي ( جمال القاضي )
google-playkhamsatmostaqltradent
close