recent
أخبار ساخنة

تدبر آية ... بقلم : ســـوسن محمــــود / وطنى نيوز


 
✏️ ســـوسن محمــــود
 
*🌸﴿وَعُرِضوا عَلى رَبِّكَ صَفًّا لَقَد جِئتُمونا كَما خَلَقناكُم أَوَّلَ مَرَّةٍ بَل زَعَمتُم أَلَّن نَجعَلَ لَكُم مَوعِدًا﴾🌸*
[الكهف: ٤٨]
*انتهت سنين الهرب من الله.. ومحاولة صرف الخواطر عن التفكير فيه..هاأنت الآن بين يديه..*
*تدبر قوله (على ربك صفاً) ماأكسرها من نظرة.. وأنت واقف في ذلك الصف.. وربك ينظر.. ولا تدري إلى أين يأمر بك... اللهم ارحمنا يوم العرض عليك .*
*تخيل نفسك في ذلك الصف وأنت ضمن مليارات البشر العُراة الحُفاة المُضطربين التاىٔهين....*
*العاقل حقاً من يعمل اليوم لعرض ذلك اليوم الرهيب!!.*
*يُعرضون صفاً بعد صف كالصفوف في الصلاة كل أمة وزُمرة صفاً .*
*أين فلان يوم العرض على الله (استعد للبكاء ياعبد الله) .*
*كلما تَذكَرْتَ الوقوف بين يدي الله والعرض عليه وأنت في صلاتك زاد خشوعك فيها؛ لأن صفة العرض في الصلاة تشبه صفة العرض يوم القيامة .*
*نجاتك يوم القيامة مشروعك الشخصي..لن تُعذر بتقصير العلماء والعامة، ولا انحراف المشاهير والمغمرين...*
*إذا أحسن العبد الموقف في صلاته سهل عليه الموقف يوم العرض، ومن استهان بالموقف الأول صعب عليه الموقف الثاني..*
*اجلس مع نفسك جلسة مُحاسبة ومُعاتبة، تُقارن فيها بين حسناتك وسيىٔاتك فيما مضى من عُمرك، وتتذكر فيها يوم العرض على الله .*

 

google-playkhamsatmostaqltradent
close