recent
أخبار ساخنة

وطني نيوز | بدون مصلين و الاقتصار علي الكاهنه و الشمامسة كنائس الاسكندرية تشهد صلوات قداس عيد الميلاد المجيد

كتب : بيشوي ادور

شهدت كنائس الاسكندرية منذ قليل صلوات قداس عيد الميلاد المجيد بدون مصلين ، تنفيذاً لقرار البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، باقتصار القداس العيد على كهنة كل كنيسة، بالإضافة إلى 20 شخصاً فقط، والذين استقر عليهم كهنة الكنائس، بأن يكونوا مقتصرين على الشمامسة فقط وسط انتشار فيروس كورونا المستجد، الذي اعاق المصلين من الحضور إلى أروقة الكنائس، ما منعهم من ممارسة طقوس وعادات تأصلت لديهم على مدار مئات السنوات و تتمثل فرحة العيد لدى الاقباط في قداس ليلة العيد الذي يقام مساء وينتهي مع الساعات الأولى ليوم العيد، تمتلئ فيه الكنائس بآلاف المصلين، لا يوجد شبر فارغ لقدم، يلتف الجميع حول «ذبيحة الميلاد» يتضرعون ويرفعون الصلوات ببهجة ومسرة.

ومن جانبها ناشدت الكنائس، عبر صفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، شعب كل كنيسة بعدم الحضور منعاً للاحراج، حيث أن القرارات الخاصة بالحضور سيتم تطبيقها بمنتهى الحزم حفاظاً على سلامة الجميع.

وفي سياق متصل أصدرت بطريركية الأقباط الأرثوذكس بالإسكندرية، بياناً رسمياً، تتقدم من خلاله بخالص الشكر والتقدير للمهنئين بالعام الجديد وعيد الميلاد المجيد، مقدمين الاعتذار لهم لعدم تمكنهم من استقبال أي مهنئين بالأعياد نظراً لظروف الوباء ومنع التجمعات، طالبين رفع الصلاة حتى يرفع الله الوباء عن العالم ويشفي كل مريض.

ومن جانبه قال القمص إبرام إميل الوكيل البابوى في الإسكندرية، و راعى الكنيسة المرقسية الكبرى، إنه سيترأس قداس عيد الميلاد المجيد في كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس مساء اليوم الأربعاء، بمشاركة عدد محدود من الآباء الكهنة والشمامسة، من دون حضور شعبى على الإطلاق ، مشيراً إلى أن بعض الكنائس يسمح فيها بحضور حوالي 20 فردا فقط من الشعب.

واضاف وكيل البابا أن الشعب يتابع صلوات العيد من دير القديس الانبا بيشوى في وادى النطرون، والتى يرأسها البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

و في سياق متصل أعلنت الأديرة أيضا رفضها استقبال زائرين ، للمساهمة في الحد من الوباء العالمي وذلك حتى إشعار آخر.

حيث أعلن دير القديس الأنبا بيشوى، أحد أديرة وادى النطرون بصحراء البحيرة، عدم استقبال الزائرين بما فيهم الآباء الكهنة وأسر الرهبان،وكذا معمودية الأطفال وذلك لحين إشعار آخر، وجاء قرار الدير تزامنا مع تزايد أعداد الاصابات بفيروس كورونا المستجد، وحرصا على سلامة الجميع بمنع الزحام والحد من انتشار الفيروس اتساقا مع خطة الدولة لمواجهة الوباء.

وأعتذر أيضاً دير السيدة العذراء مريم «السريان»، في وادى النطرون، عدم استقبال الشباب والاباء الكهنة لقضاء فترة الخلوات في الدير، بسبب الظروف الصحية الحالية المصاحبة لفيروس كورونا المستجد، والحد من الزحام 

ومن جهة أخري أعلن دير الشهيد العظيم مارمينا العجائبي في الكينج مريوط غرب الاسكندرية، برئاسة الأنبا كيرلس آفا مينا أسقف ورئيس الدير، وقف جميع الزيارات من المصريين والأجانب واستقبال الآباء الكهنة والرهبان وأسرهم وإجراء معموديات الأطفال بالدير.

ويذكر أن البابا تواضروس الثاني ان أسباب قراره بأنه يهدف للحد من التجمعات التي تسبب عدوى فيروس كورونا المستجد، قائلاً: «المشكلة في الاحتفالات هي التزاحم والسلامات والبوس والأحضان، والناس تكون مبتهجة، وهذا غير مناسب للوضع الحالي».

في سياق ذاته نفذت كنائس الاسكندرية هذه القرارات بمنتهى الحزم، حيث تم تعليق لافتات عدم الدخول إلى الكنيسة لأي سبب دون ارتداء الكمامة، كما تم تخصيص أماكن متباعدة للشمامسة الـ20 الذين سيحضرون القداس ، وذلك لضمان أكبر قدر من التباعد الاجتماعى.

google-playkhamsatmostaqltradent
close