recent
أخبار ساخنة

أبوتشت تشهد لقاء لواء الإسلام لحماية الطفل بقنا /وطني نيوز


أحمد رضوان 

نفذت جمعية لواء الإسلام بقنا 
تحت رعايه المجلس القومي للطفوله والامومة مشروع مجتمعات أكثر أمانا للاطفال" بالشراكه مع جمعية الطفولة والتنميه بأسيوط وبالتعاون مع وحده حمايه الطفل الفرعيه بابو تشت اليوم الخميس، بقاعة مكتبة الطفل والشباب بمدينة أبوتشت، للتعريف بدور الوحدة وأهميتها وأهدافها وتشكيلها، وذلك تحت رعاية اللواء أشرف الداودي محافظ قنا، والوحدة العامة لحماية الطفل بقنا ،والدكتور قدري الشعيني، رئيس مركز ومدينة بحضور أشرف رفعت، نائب رئيس مركز ومدينة أبوتشت، "أمير أحمد، منسق مشروع مجتمعات أكثر أمانا للأطفال بجمعية لواء الإسلام لتنمية المجتمع بقنا
وعفت وزيري، مدير عام الإدارة التعليمية بأبوتشت، وخلف الله برعي، مدير إدارة التضامن الاجتماعي بأبوتشت، والدكتور عمرو عبدالعزيز، ممثل عن الإدارة الصحية بأبوتشت، وثناء ضمرانى مدير وحدة حماية الطفل بقنا وعمر الزوايدي، عن جمعية أبوتشت لمستقبل أفضل ممثل المجتمع المدني، ومسؤولي الإدارات في أبوتشت، وعدد من الشخصيات العامة، وعدد من أهالي وأبناء مركز أبوتشت.

قال أمير أحمد، منسق مشروع مجتمعات أكثر أمانا للأطفال بجمعية لواء الإسلام لتنمية المجتمع بقنا، إن الجمعية منذ 1972م تقوم بدور عظيم في مجال التنمية والمشروعات التنموية في مجالات الصحة والتعليم، مضيفا أنه بدأ اهتمام الجمعية بحماية الطفل منذ أكتوبر الماضي، من خلال تنفيذ مشروع مجتمعات أكثر أمانا للأطفال، والذي يهدف إلى مناهضة ختان الإناث، وحماية الطفل، ودراسة حالته، وحل مشكلاته بشكل قانوني، بالتعاون مع جمعية الطفولة والتنمية بأسيوط، وتحت رعاية المجلس القومي للطفولة والأمومة، وبتمويل من هيئة اليونيسف.

وأكد أشرف رفعت، نائب رئيس مركز ومدينة أبوتشت، أن وحدة حماية الطفل بأبوتشت تقوم بدور عظيم في معالجة وحل مشاكل الأطفال، من خلال رفع التعذيب والعنف الجسدي والنفسي والاستغلال والإهمال، وكذلك رفع الخطر عن الأطفال سواء عمالة الأطفال أو أطفال الشوارع، أو الأطفال المعثور عليهم، واتخاذ الإجراءات القانونية ضد المعتدين والمساهمة الجادة في تقديم الخدمات المتنوعة للأم والطفل، ومراعاة وضع الطفل والوصول به إلى بر الأمان، بالتعاون مع الجهات المعنية ومنظمات المجتمع المدني.

وأضاف عفت وزيري، مدير عام الإدارة التعليمية بأبوتشت، أن حماية الطفل مسئولية الجميع، لاسيما في ظل انتشار ظواهر سلوكية جديدة وغريبة عن مجتمعاتنا، موضحا جهود الإدارة بجميع مؤسساتها التربوية في منع أى شكل من أشكال الاساءة للأطفال بالمدارس، بالتعاون مع لجنة حماية الأطفال بأبوتشت، وجمعيات المجتمع المدني من خلال تقديم الرعاية التعليمية والاجتماعية والصحية للأطفال.

وأشار خلف الله محاريق، مدير إدارة التضامن الاجتماعي بأبوتشت، إلى أن التضامن تقوم بتقديم رعاية متكاملة شاملة بجميع الجوانب النفسية والصحية والقانونية للأطفال بشكل عام والأطفال المعرضين للخطر بشكل خاص، فضلا عن اختيار وايجاد أسر بديلة مناسبة لكفالة الأطفال المعثور عليهم، طبقا للاجراءات القانونية، بالإضافة إلى توعية الأسر، واتخاذ الإقرارات اللازمة على أولياء الأمور والمتابعة بصفة دورية، وذلك بالتعاون مع الجهات المعنية ووحدة حماية الطفل.

ومن جانبها، قالت ثناء ضمراني، مدير لجنة حماية الطفل بأبوتشت، أن لجنة حماية الطفل بأبوتشت تم تشكيلها منذ 2014م، وهي تتكون من رئيس مركز ومدينة أبوتشت رئيسا للجنة، وعضوية كل من مدير الإدارة التعليمية ومدير الإدارة الصحية، ومدير إدارة التضامن الاجتماعي، وممثل عن المجتمع المدني، بينما تتشكل وحدة حماية الطفل من وحدة الحماية، ومقرر اللجنة، وأخصائي نفسي، وأخصائي اجتماعي، ومدخل بيانات، وباحث قانوني.

وتابعت "ضمراني"، أن اللجنة تستقبل الشكاوى من خلال صفحتها على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، أو عبر الإتصال الهاتفي، مشيرة إلى أن اللجنة تقوم برصد حالات الأطفال بشكل عام والأطفال المعرضين للخطر بشكل خاص طبقا لقانون الطفل المصري المادة 96 والمعدلة 126 لسنة 2018م، ومن ثم التدخل السريع بالتنسيق مع الجهات المعنية وممثلي المجتمع المدني، والشخصيات العامة بمركز أبوتشت، لحل وعلاج تلك المشكلات التي تواجه هؤلاء الأطفال.

وأوضح عمر الزوايدي، مسؤول بجمعية أبوتشت لمستقبل أفضل ممثل المجتمع المدني، أن جمعيات المجتمع المدني تقوم بتقديم  الحماية والرعاية والاهتمام بالأطفال، مؤكدا أن
حماية الأطفال ليست مسئولية جهة بعينها ولكنها مسئولية مشتركة بين كافة الجهات المعنية في الحكومة ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص، ودعم الشخصيات العامة، مشيرا إلى أن الجمعية تهدف إلى رعاية الأمومة، وإجراء العمليات الجراحية لغير القادرين، ودفع المصروفات الدراسية للأطفال الغير قادرين.
google-playkhamsatmostaqltradent
close