recent
أخبار ساخنة

صراع الالهه ( الخير و الشر ) الجزء التاني / وطنى نيوز


 


كتب : عبدالرحمن محمود البحراوي
عضو برنامج الباشكاتب
 
فها أنا ذا مره آخري مع قصه الأخوين ( اوزوريس و ست )حيث نستكمل ما حدث
بين ست و ابن أخيه اوزوريس في المقال الماضي بعد الصراع الذي دام بين ست و حورس قضت الالهه علي أن يقيموا مناظره بين ست و حورس و لكن غضب ست
لانه الاقوي و لا يجوز أن يجرد منه الحكم و لكن غضب تاسوع الالهه عن هذا و قال ست أنه لا يمكنه أن يحضر مدام ايزيس حاضره المجلس فقرر رع أن يقيمها وسط النيل و أمر البحار الذي يرسلهم الي قاعه المجلس بأن يمنع دخول ايزيس و لكن ايزيس ماكره قررت أن تغير من شكلها و اصبحت امراه كبيره في السن و أعطت البحار هديه ثمينه و هي خاتم من الذهب فارسلها الي القاعه فقابلت ايزيس ست فاشتكت له ايزيس بأن زوجها قتل و شخص يريد أن ياخذ ورث زوجها و هي لديها ولد فغضب ست و قال هذا ظلم يجب أن ياخد الولد ورث والده فضحكت ايزيس و قالت انك حكمت علي نفسك
فقال تاسوع الالهه بأن يحكم بأن يقيم منازله بينهم يبين من هو الاقوي و أن يستحق الحكم فتحول حورس و ست الي فرس النهر و قفزا الي النهر و تضاربا و لكن ايزيس ألقت خطافا لتعثر ست و ليفوز ابنها حورس و لكن أصاب حورس ف قامت بنزعها عن حورس و التقتها مره اخري و لكن هذه المره أصابت ست و لكن ست توسل اليها بجميع الالهه و بصله الرحم التي بينهم و أنهم اخوه فرق قلب ايزيس فتركته فهرب و لكن حورس غضب فامسك سيفا و ضرب راس أمه حتي لا تفعل هذا مره اخر و صعد الي الجبل و عندما علم الإله رع أمر بالقبض علي حورس و الحكم عليه فاستغل ست القضيه و صعد الي الجبل ليجد حورس و بالفعل وجده فطرحه أرضا و اقتلع عينيه
و دفنهما و نزل من الجبل و اخبر رع أنه لم يجده و لكن عيني حورس المدفونان نبتت زهره اللوتس و أضاءت الأرض فذهبت الي هناك اله الامومه حتحور و سقتها لبن معز هي قد حلبتها فانبتت عيناه مره آخره فذهبت حتحور الي رع و أخبرته بكل شئ
فقرر رع أن يجلس ست مع حورس ليوم كامل بدون قتال فحاول ست أن يخدع حورس
و طلب منه بلطف أن يذهب معه الي البيت لتناول العشاء سويا و أن يبيت معه في المنزل فوافق حورس بعد ذالك طلب ست بأن يقيم مبارزه مره آخره و هي بأن يبني كل منهما مركبا من الحجر و أن يكون الحكم المنتصر فبني حورس مركبه من الحجاره و زينها بالجبس و ايضا بني ست مركبه من الحجاره ولكن بعد قتال غرق مركب ست
فأراد ست أن يغرق مركب حورس فأراد حورس أن يصطاد ست بالخطاف و لكن نهته الالهه فقالت الالهه ل نوت ام الالهه بأن ترسل الي اوزوريس بأن يكون معهم لانه كان مشغولا بحكم عالم الموتي فأرسل رع الي اوزوريس بأن يقول ماهو رأيه فغضب اوزوريس و صاح بانهم لم ينصروا حورس علي ست و انهم تركوا حورس فريسه لست و قال بأنه هو الذي زرع الشعير و الحبوب للالهه فغضب رع و رد عليه بأنه أيضا لو لم يكن موجودا سيكون في الأرض الشعير و الحبوب فرد عليه اوزوريس بأنه رب العالم السفلي و أن مصيرهم في يده و أنه سيرسل عليهم كائنات العالم الاخر فقرر رع بأن يقيد ست و إحضاره إليه فامره بأن يعطي التاج و الملك لحورس ففرحت الالهه جميعا فاحتفلت بذالك و لكن قرر رع بأن يأخذ ست ابن له ليعوضه عن ما فقده و أن يجعل صوته صوت الرعد ليستمر هيبته بين الناس و هنا استمرت الحياه علي طبيعتها
و انتصر في الاخر الخير علي الشر.
 

 
google-playkhamsatmostaqltradent
close