recent
أخبار ساخنة

ماسك يقترب من تجاوز بيزوس كأغنى شخص في العالم.. كم بلغت ثروته؟/وطني نيوز

متابعة / نادية سعد الدين محمد

صافي ثروة المهندس المولود في جنوب إفريقيا ارتفع لـ181.1 مليار دولار خلف بيزوس، الذي احتل الصدارة منذ أكتوبر 2017
ضيق ارتفاع سعر سهم شركة صناعة السيارات الكهربائية "تسلا" بنسبة 2.8% يوم الأربعاء فارق الثروة بين إيلون ماسك الرئيس التنفيذي للشركة والمالك لنحو 20% من رأسمالها، وبين مؤسس أمازون جيف بيزوس، إلى حدود 3 مليارات دولار فقط.

وارتفع صافي ثروة المهندس المولود في جنوب إفريقيا إلى 181.1 مليار دولار يوم الأربعاء، خلف بيزوس، الذي احتل الصدارة منذ أكتوبر 2017. وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"
ويتوج هذا الإنجاز 12 شهراً غير عادي لماسك، في أكبر عملية تراكم للثروة في التاريخ، مع ارتفاع ثروته 150 مليار دولار، بعد الصعود الصاروخي لسهم "تسلا" بنسبة 743% العام الماضي على خلفية الأرباح لخمس أرباع متتالية، فضلاً عن الإدراج في مؤشر S&P 500 وحماس المستثمرين في وول ستريت.

ويبدو أن عام 2021 سيشهد تتويج ملك جديد على قائمة أثرياء العالم، حيث يبشر فوز الديمقراطيين بمقاعد مجلس الشيوخ في ولاية جورجيا بدعم أكبر للسيارات الكهربائية، وهو ما قد يدفع سهم تسلا للمزيد من المكاسب وبالتالي ثروة ماسك.

خيارات الأسهم
استفاد ماسك، 49 عامًا، من صعود تسلا الصاروخي بأكثر من طريقة. فبالإضافة إلى حصته البالغة 20% في شركة صناعة السيارات، فإنه يمتلك حوالي 40 مليار دولار من المكاسب الورقية غير المحققة في خيارات الأسهم المكتسبة. تأتي هذه الأوراق المالية من منحتين تلقاهما في عامي 2012 و2018، وكانت الأخيرة أكبر صفقة تم إبرامها على الإطلاق بين رئيس تنفيذي ومجلس إدارة شركة.

وعلى الرغم من مكاسبه الفلكية، قال ماسك إنه لا يهتم كثيراً بالأشياء المادية ولديه القليل من الأصول خارج حصصه في Tesla و SpaceX، يرى ماسك أن الغرض الرئيسي من ثروته هو تسريع تطور البشرية إلى حضارة ترتاد الفضاء.

"حلم المريخ"
وقال ماسك: "أريد أن أكون قادراً على المساهمة بأكبر قدر ممكن في الحضارة على سطح المريخ. هذا يعني فقط الكثير من رأس المال".

أضاف أغنى 500 شخص في العالم رقماً قياسياً قدره 1.8 تريليون دولار إلى صافي ثروتهم المجمعة العام الماضي، أي ما يعادل زيادة بنسبة 31%، وفقاً لمؤشر "بلومبرغ" للأثرياء.

لم يكن ماسك المستفيد الوحيد، فبعد ستة أيام فقط من العام الجديد، انقلبت التصنيفات بسبب الأرباح غير العادية، حيث قفز الصيني تشونغ تشانشان للمرتبة السادسة متجاوزاً "وارن بافيت"، بعد أن ارتفعت أسهم شركة المياه المعبأة الخاصة به، ليضيف 15.2 مليار دولار إلى ثروته.
google-playkhamsatmostaqltradent
close