recent
أخبار ساخنة

تعرف علي المكتبه العظمي ... بقلم : إيمان حمدي / وطنى نيوز


 
بقلم/إيمان حمدي
 
مكتبة الاسكندريه أو الملكيه ويطلق عليها "المكتبه العظمي" تعتبر مكتبة الأسكندرية روح بطلميه قديمه في صرح ثقافي جديد ،حيث أنها كانت جزء من متحف ليسيوم في أثينا أكبر مكتبه في العالم القديم وتأسست في الأصل عام 283ق.م ومما لايعلمه الكثيرون أنها لم تكن مجرد مكتبة تضم الكتب والمخطوطات وإنما تعد مركزاً علميا وكانت تضم عشر قاعات كبيره للأبحاث ذات تخصص منفرد، يوجد بها غرف للتشريح وحدائق للنباتات ، الي جانب القاعات الضخمه المخصصه للمنقاشات والمحاورات وكانت تحتوي علي معبد للإلهه الفن والأدب
2-حريق الاسكندريه؟
في عام 48ق.م قام يوليوس قيصر بحرق سفن كانت علي شاطئ البحر المتوسط أمام مكتبه الاسكندريه بعدما حاصرها بطليموس شقيق كليوباترا فامتدت النيران الي المكتبه فأحرقتها ويذكر للتاريخ كذلك أنه لحق ضرر كبير بالمكتبه وهناك بعض المؤرخون يقولون أنها أحرقت إبان فترة حكم عمرو بن العاص لمصر بأمر من الخليفه عمر بن الخطاب في حين نفي آخرون أي صله للمسلمين حيث يقولون أن عمرو بن العاص دخل الاسكندريه في ام 642 في وقت لم تكن المكتبه موجوده حتي يحرقها حيث أنه تبين أن مكتبه الاسكندريه تم إحراقها في زمن الامبراطور الروماني يوليوس قيصر
3-محاولات احياء المكتبه
في عام 2002 بدعم من المنظمه المتحده الامريكيه للتربيه والتعليم والثقافة "اليونسكو" مع بدايه إعلان الرئيس السابق "مبارك" إعلان أسوان لإحياء المكتبه القديمه لتكون مناره للثقافه ونافذة مصر علي العالم، تعتبر أول مكتبه رقميه في القرن الواحد والعشرين وتضم التراث المصرى، تتسع هذه المكتبه لأكثر من ثمانيه ملايين كتاب ، ست مكتبات متخصصه، ثلاث متحفات، معرضين دائمين ، ست قاعات لمعارض فنيه متنوعه وقبه سماويه ، قاعه استكشاف ومركز للمؤتمرات وقد بنيت لإحياء المكتبه القديمه.


 

google-playkhamsatmostaqltradent
close