recent
أخبار ساخنة

فى اليوم العالمى لختان الإناث.. تعرف على أضراره والحكم الشرعى / وطنى نيوز


 


كتب: اسلمان فولى
يعتبر اليوم العالمي لرفض تشويه الأعضاء التناسلية للإناث أو كما يعرف ختان الإناث هو يوم توعية عالمي ترعاه اليونيسف في 6 فبراير من كل عام.
وذلك بعدما تم الكشف على أن هذه العادة تعتبر ضارة وخطيرة على صحة الطفلة، والمرأة فيما بعد، الأمر الذي دفع أغلب دول العالم في تغليظ العقوبات على ختان الإناث بالنسبة لكل من الطبيب والأهل.
وتراودت فكرة ختان الإناث في مؤتمر اللجنة الأفريقية الدولية المعنية بالممارسات التقليدية التي تؤثر في صحة المرأة والطفل، وذلك في مايو 2005، الأمر الذي وجه أنظار الأمم المتحدة بصوابها، وذلك بالسعي لجعل العالم يعي مدى خطورة ختان الإناث وتعزيز القضاء على ممارسة هذه العادة الضارة والخطيرة.
وعن الحكم الشرعى لختان الإناث، فإن الأزهر الشريف، أكد أنه من خلال ما قرره أهل الفقه والطب الموثوق بهم وبعلمهم، أن للختان أضرارا كبيرة تلحق شخصية الفتاة بشكل عام وتؤثر على حياتها الأسرية بعد الزواج بشكل خاص، بما ينعكس سلبًا على المجتمع بأسره.
وبناء عليه قرر مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، وبعد أن تدارس موضوع الختان من كافة جوانبه الفقهية الصحيحة، وبإجماع أعضائه بجلسة 28 فبرير 2008، أن الختان لم ترد فيه أوامر شرعية صحيحة وثابتة لا بالقرآن ولا في السنة، وأنه مجرد عادة انتشرت في إطار فهم غير صحيح للدين، وقد ثبت ضررها وخطرها على صحة الفتيات وفق ما كشفت عنه الممارسات التي أزعجت المجتمع في الآونة الأخيرة.
واستقر الرأي الشرعي والطبي أن ختان الأنثى من العادات الضارة التي لا يدل على مشروعيتها سند صحيح أو دليل معتبر من أدلة الشرع الإسلامي، فإنه بذلك يكون محظورا ويكون إيقاع العقاب على من يزاوله أمرا جائزا شرعا.
ووجدت الأمم المتحدة في أن مشكلة ختان الإناث تتعرض لها فتاة كل 15 ثانية في مناطق مختلفة من العالم، الأمر الذي يجعلنا نتطرق إلى مخاطر ختان الإناث ومعرفة مدى خطورته على صحة الطفلة والمرأة فيما بعد.
وفقًا لمنظمة الصحة العالمية إن ختان الإناث يعتبر تدخل جراحي بدون أي فوائد، بل على العكس بتنتُج عنه أضرار كثيرة، منها إزالة لأعضاء طبيعية موجودة في الجسم، وبالتالي كلما كان التدخل أعنف، كلما كانت المخاطر الناتجة عنه أكبر، ومن أبرز المخاطر المباشرة لـ ختان الإناث بخلاف التأثير النفسي، ما يلي:
- ألم شديد.
- نزيف حاد.
- تورم في الأعضاء والأنسجة الجنسية.
- انتقال العدوى مثل التيتانوس .
- حمى وارتفاع في درجة الحرارة.
- مشاكل فى المسالك البولية.
- صدمة عصبية .
- أحيانًا تسبب الوفاة.
مخاطر ختان الإناث لا تقتصر على اللحظة التي تتم فيها هذه العملية فقط، بل لها العديد من المخاطر مستقبلًا وخاصة على الفتاة بعد الزواج، هناك العديد من المشاكل التي تتعرض لها المرأة بسبب الختان بعد زواجها، ومن أبرزها :
- نزيف الدم
- المضاعفات أثناء الولادة
- عسر الجماع.
- فرط النشاط الجنسي في المنطقة التناسلية.
- انتقال فيروس نقص المناعة البشرية.
- التهابات المسالك البولية
- التهابات بكتيرية للمهبل
- آلام الحيض المستمرة.
- الحكة المستمر
- تفقد المرأة الشعور خلال العلاقة الحميمة بسبب الختان الذي تعرضت له.
- جفاف المهبل.
- يقلل استجابة المرأة الجنسية.
- وجود ندبات وجروح في منطقة المهبل بسبب عملية الختان.
google-playkhamsatmostaqltradent
close