recent
أخبار ساخنة

مواجهه القلق .... دكتورة فاطمة محمود / وطنى نيوز


 

 
دكتورة فاطمة محمود 
 
القلقُ هو استجابةٌ طبيعية للتهديد أو إلى الشدَّة النفسي، ويعاني منها الجميع في بعض الأحيان. وللقلق الطبيعي جُذورُه في الخوف، وهو يؤدِّي وظيفةَ البقاء على قيد الحياة المهمَّة؛ فعندما يواجه شخصٌ ما وضعًا خطيرًا، يحفِّز القلق استجابة المواجهة أو الفِرار. وفي هذه الاستجابة، تمدّ مجموعةٌ متنوِّعة من التغيُّرات الجسدية، مثل زيادة تدفُّق الدَّم إلى القلب والعضلات، الجسمَ بما يلزم من الطاقة والقوَّة للتعامل مع الحالات التي تهدِّد الحياة، كالهروب من حيوانٍ عدواني أو مواجهة أحد المهاجمين. ولكن، عندما يحدث القلقُ في أوقاتٍ غير مناسبة، ويحدث في كثير من الأحيان، أو يكون شَديدًا جدًّا وطويل الأمد بحيث يتعارض مع الأنشطة العادية للشخص، حينئذ يعدُّ اضطرابًا.
يُحرَّضَ اضطراب القلق بالضغوط البيئية، مثل تفكُّك علاقةٍ كبيرة أو التعرُّض لكارثة مهدِّدة للحياة.
عندما تكون استجابةُ الشخص للضغوط غيرَ متناسبة، أو أنَّه قد طغت عليه الأحداث، يمكن أن ينشأ اضطرابُ القلق؛ فعلى سَبيل المثال، يشعر بعضُ المرضى بالسعادة عندما يتحدَّث أمامَ مجموعة من الناس؛ ولكنَّ البعضَ الآخر ينزعج من ذلك، ويصبح قلقًا مع ظهور بعض الأعراض مثل التعرُّق والخوف وتسرُّع معدَّل ضربات القلب والارتعاش. ومثلُ هؤلاء المرضى قد يتجنَّبون التحدُّثَ حتى في مجموعةٍ صغيرة من الناس.
فى حين أن معظم الأشخاص الذين يعانون اضطرابات القلق يحتاجون إلى العلاج النفسي أو الأدوية للسيطرة على القلق، فإن التغيير في نمط الحياة يمكن أن يحدث أيضًا فارقًا. وإليك ما يمكنك فعله:
تناولي طعام صحي. يمكن أن يرتبط الأكل الصحي على الخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة والأسماك بتقليل القلق،
تعد تقنيات التصور والتأمل واليوجا هي أمثلة على تقنيات الاسترخاء التي يمكن أن تخفف من القلق.
استحدث عادات تجعلك نشطًا بدنيًا معظم أيام الأسبوع. تساهم التمارين الرياضية في تقليل القلق بشكل قوي. وقد تحسّن من حالتك المزاجية وتساعدك على البقاء في صحة جيدة. ابدأ ببطء وتدريجيًا ثم زِد مقدار الأنشطة وكثافتها.
 
google-playkhamsatmostaqltradent
close