recent
أخبار ساخنة

الخطر الذي يمثله دحلان / وطنى نيوز


 
متابعات :خالد ماتع 
 
بحسب تقدير شركاء محمد دحلان ، الذي تم إيصاله لوسائل الإعلام الفلسطينية ، فإن خوض دحلان مع قائمة مستقلة سيقلل من قوة حماس في قطاع غزة وليس في الضفة الغربية ، كما كانوا يعتقدون في السابق.
وفي هذا السياق ، أضاف مقربون من دحلان أن ممثلي حماس في غزة طالبوا دحلان بتقديم أجوبة واضحة بشأن خططه السياسية – قبل الاجتماع بين الفصائل المقرر عقده في القاهرة مطلع شباط / فبراير.
وأوضح مقربو دحلان أن دحلان أراد تجنب الأشتباكات مع حماس في غزة ، وبالتالي سيقرر خطواته التالية وفقًا للتطورات الإقليمية.
ويبدو أن هناك دوراً قادماً لمحمد دحلان وجماعته – التيار الإصلاحي كما يسمون أنفسهم – في المرحلة القادمة في قطاع غزة، ومع أن هذا الدور ليس بالجديد لأنه مرسوم ومُخطط له قبل سيطرة حماس على القطاع،
إلا أنه عاد قبل سنوات قلائل بعد مصالحة بينه وبين حماس وبعد القطيعة بينه وبين الرئيس أبو مازن والأوضاع الصعبة التي مرت بها حماس بعد سقوط حكم الإخوان في مصر 2013. وقد كتبنا في بداية شهر يناير 2014.
حيث نلاحظ في الأشهر الأخيرة أن أنصار محمد دحلان يتوافدون بأعداد كبيرة إلى قطاع غزة ويمارسون نشاطهم السياسي علناً دون أي عائق من حركة حماس، وكثير من هؤلاء العائدين كان دمهم مطلوباً لحركة حماس مثلهم مثل دحلان نفسه، وتوجد أقاويل حول إمكانية إجراء انتخابات لجماعة التيار تتمخض عنها قيادة سياسية واضحة وربما اسم جديد للجماعة.
والسؤال الذي يفرض نفسه ، كيف شكل حالة سياسية في قطاع غزة وخارجه وهو الذي لا يملك مشروعاً سياسياً حول القضية الفلسطينية بشكل عام، وتوجهاته السياسية لا تختلف عن توجهات وبرنامج الرئيس أبو مازن وحركة فتح؟
والتوجه كان أنه ما إن ينتقد فتحاوي أو مواطن عادي سلوكا خاطئا أو فسادا أو جهلا لأحد هؤلاء الأوصياء أو حتى إن قدم له نصيحة، فإنه سرعان ما يتم اتهامه بمعاداة الرئيس أبو مازن ومعاداة حركة فتح،
فإن كان له توجه إسلامي يتم اتهامه بأنه حمساوي وإن لم تضبط تهمة الحمساوية يتم اتهامه بأنه دحلاني، وإن تمادى هذا المشاكس في انتقاد الأوصياء فستطارده التقارير الكيدية التي قد تؤدي لقطع راتبه أو استبعاده من وظيفته والتشهير به.
الآن، وبعد أن اتفقتا الحركتين على التوجه للإنتخبات، فما الطريق الذي سوف يسلكه “دحلان” وهل سيدخل الانتخابات مع القائمة الفتحاوية أم بقائمة مستقلة؟
حماس باتت تعي أن دخول دحلان وأنصاره بقائمة مستقلة سوف يُحدث ضرر بالغ على الحركة والمقاعد التي سوف تفوز بها، لذلك فهي قلقة بشأن هذا الوضع، وطلبت إستفسار واضح بشأن خطط دحلان الإنتخابية.

 

google-playkhamsatmostaqltradent
close