recent
أخبار ساخنة

خلال اجتماع لجنة الادارة المحلية : اللواء محمود شعراوي يعرض موقف مبادرة حياة كريمة والمشروع القومي لتطوير الريف المصري/وطني نيوز

كتب - هانى زكريا 

عرض اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية ، خلال اجتماع لجنة الادارة المحلية بمجلس النواب اليوم الموقف التنفيذي لمبادرة حياة كريمة في (375 قرية ) ، وأشار شعراوي إلي ان المبادرة بدأت بدعوة وتكليف من الرئيس عبدالفتاح السيسي في 2 يناير 2019 حيث وجه نحو تبني مبادرة شاملة ومتكاملة  لمحاربة  الفقر متعدد الأبعاد  بما يوفر حياة كريمة للفئات الأكثر احتياجا تحت رعايته المباشرة. 

وأوضح وزير التنمية المخلية ، أنه تم التوافق على اختيار القرى الأكثر فقراً لبدء العمل فيها خلال المرحلة الأولي حيث بدات في العام المالي 2019/2020  بالعمل في 143 قرية ، ثم المرحلة الثانية في العام المالي الحالي تم الوصول  بعدد القرى الي 375 قرية .

واضاف اللواء محمود شعراوي أن الوزارة 
تولت مهمة الإشراف على المبادر في نوفمبر 2019  بقرار من رئيس الوزراء ، وبمجرد صدور القرار قامت الوزارة بتشكيل وحدة مركزية والتنسيق مع المحافظات والوزارت لوضع وتنفيذ خطة العام الأول  
لافتا الي انه تم الانتهاء من وضع  ومراجعة الخطة ، حيث تم تحديد 628 مشروع في 143 قرية ، وقامت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بإتاحة جزء من التمويل في فبراير 2020 .

وأكد شعراوي ان وزارة التنمية المحلية تولت عملية التنفيذ عقب اتاحة التمويل مباشرة ، وتم بالفعل نهو هذه المشروعات ولا يتبقي سوى مشروعات الصرف الصحي كبيرة الحجم الحاري  الانتهاء منها تباعا  تباعا قبل 30/6/2021  . 

وأضاف وزير التنمية المحلية أنه بالتوازي ، قامت الوزارة بوضع خطة للعمل في 232 قرية جديدة منذ بداية العام  المالي الحالي ، بالإضافة الي استكمال عدد من المشروعات على مستوى ال 143 قرية التي تم العمل فيها خلال العام الأول ،  ليصل إجمالي عدد القرى الي 375 قرية ويصل عدد المشروعات خلال العامين 2019/2020 ،  2020/2021  الي 1986  مشروع  وبإجمالي تمويل 12.7 مليار جنيه .

وتابع شعراوي : قامت وزارة  التخطيط بتوزيع الاستثمارات المطلوبة مباشرة على الوزارات والهيئات ، وقد تم تحديد 1.3 مليار جنيه لوزارة التنمية المحلية لتتولي تنفيذ مشروعات الإدارة المحلية ، وقد اتاحت وزارة التخطيط دفعة واحدة من التمويل بقيمة 325 مليون جنيه   تم صرفها بالكامل  وخاطبنا وزارة التخطيط للحصول على باقي التمويل .
 
وفيما يخص المرحلة الجديدة لمبادرة حياة كريمة ( المشروع القومي لبرنامج تطوير الريف المصري ، قال وزير التنمية المحلية أنه في 29 نوفمبر 2020  وجه الرئيس السيسي بتوسيع نطاق المبادرة لتشمل كامل الريف المصري ، و قامت الحكومة وتحت إشراف رئيس الوزراء  وبناءً على التصور الذي عرضته وزارة التنمية المحلية بالاتفاق على تطوير نطاق العمل ليتضمن استهداف مراكز إدارية بالكامل  وليس تجمعات ريفية محددة داخل بعض المراكز ، لافتا الي أنه تم التوافق على تنفيذ التكليف الرئاسي باستهداف كافة المراكز خلال ثلاث سنوات  على أن يتم البدء ب51 مركز خلال العام الحالي.

وأوضح شعراوي أنه تم تحديد 51 مركز إداري في 20 محافظة مرشحة للعمل بها بناءً على مؤشر أولوية التنمية التي تم التوافق عليها بين الوزارات المشاركة والمتمثلة في نسبة سكان ريف المركز من إجمالي السكان ، نسبة فقراء ريف المركز،  من إجمالي سكان ريف المركز  ، تركز عدد القري الذي يزيد فيها الفقر عن 55% في المركز ، نسبة تركز قري مراكب النجاة والقري ذات البعد الامني ، معدلات الامية والاسر التي تعولها اناث والتغطية بخدمات مياه الشرب والصرف الصحي.
وقال وزير التنمية المحلية أن المراكز المختارة  تضم 1443 قرية  يتبعها أكثر من 10 الاف نجع وعزبة وكفر ، ويعيش فيها 17.5 مليون مواطن  منهم 11.6 مليون في ريف الصعيد  بنسبة 67% من إجمالي المستهدفين .

وأشار شعراوي الي صدر قرار رئيس الوزراء رقم 2700 لسنة 2020  الذي تضمن  ​هيكلة المبادرة وتنسيق  الادوار بين  الوزارات والهيئات ، حيث تم تشكيل لجنة رئيسية برئاسة مساعد أول رئيس الوزراء وبعضوية كافة الوزارات المعنية ومنها وزارة التنمية المحلية .

واضاف وزير التنمية المحلية أنه تم تشكيل 4 مجموعات عمل الاولي لجنة خدمات المرافق والبنية الأساسية والخدمات الاجتماعية برئاسة وزارة التنمية المحلية وعضوية الوزارات والهيئات الخدمية : مسئولة عن رصد الوضع الراهن  وتحديد المشروعات المطلوبة بكل مركز  ومتابعة التنفيذ وإعداد تقارير دورية بمعدلات التقدم  على الأرض .
والثانية:  لجنة  التنمية الاقتصادية وتوفير فرص عمل برئاسة  جهاز تنمية المشروعات وعضوية الوزارات والهيئات المعنية  ومنها وزارة التنمية المحلية : وهي مسئولة عن تخطيط وتنفيذ  مشروعات التنمية الاقتصادية وخلق فرص عمل .

وقال شعراوي أن اللجنة الثالثة هي  لجنة  التدخلات الاجتماعية وتوفير سكن كريم  برئاسة وزارة التضامن الاجتماعي  وعضوية وزارة التنمية المحلية :وهي مسئولة عن رصد الحالات المستحقة للتدخلات وتحديد هذه التدخلات ومتابعة تنفيذها. 

وفيما يخص اللجنة الرابعة وهي لجنة متابعة مؤشرات الأداء والتنمية  برئاسة وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية وعضوية وزارة التنمية المحلية وهيئة التخطيط المراني : تتولي الرصد والتحليل لمؤشرات التنمية   بالمراكز وإعداد تقارير عنها . 
 
وحول الإجراءات التي اتخذتها وزارة التنمية المحلية في إطار المرحلة الجديدة لمبادرة حياة كريمة ، قال شعراوي أنه تم الانتهاء من تحديد الوضع الراهن والاحتياجات التنموية في 51 مركز إداري بكل القطاعات وموافاة جهاز التعمير والهيئة الهندسية بها.

وأضاف وزير التنمية المحلية أنه تم وضع مقترحات خطط التنمية المتكاملة لعدد 51 مركز وموافاة مجلس الوزراء ووزارة الاسكان والهيئة الهندسية بهذه الخطط (27 مركز للهيئة الهندسية – 24 مركز لوزارة الاسكان) ، كما تم وضع الخطط بالتشاور والتنسيق مع كافة الجهات على المستوى المحلي والمركزي ، حيث تم تشكيل لجنة للتخطيط المحلي بكل محافظة تضم كافة المديريات ، كما تم مشاركة مقترحات الخطط مع الوزارات المركزية لمراجعتها.

وأكد " شعراوي " أنه تم الانتهاء من توثيق الوضع الراهن بمواد فيلمية كاملة ب 11 محافظة، وجاري الانتهاء من باقي المحافظات والمراكز خلال الايام المقبلة ، لافتا الي أنه جاري حصر وتحديد المنازل المتهالكة للاسر غير القادرة  بكل قرية  من خلال اللجان المجتمعية وبالتنسيق مع مؤسسة حياة كريمة وشباب البرنامج الرئاسي ووزارة التضامن الاجتماعي .
و إنشاء مجمعات الخدمات وتوفير  الاراضي المطلوبة وحصر المقاولين المحليين.
وأوضح أنه سيتم حصر المباني الحكومية بكل وحدة محلية قروية ودراسة حالتها الانشائية لتنفيذ التكليفات بشأن إقامة مجمعات خدمية بكل وحدة محلية ، وتحقيق التكامل بين المباني الخدمية واستخدام نفس المبني في أكثر من غرض ، وقد تم الانتهاء من حصر نموذجي بمركزي ساحل سليم (محافظة أسيوط) والوقف (محافظة قنا) وجاري استكمال باقي المراكز .

وقال شعراوي أنه تشكيل لجنة من مسئولي الادارة المحلية بكل محافظة  تكن مسئولة عن توفير الاراضي المطلوبة لكل مشروع  واتخاذ كافة الاجراءات اللازمة لذلك  سواء من خلال حصر اراضي الدولة التي يمكن استخدامها ، او التنسيق مع المواطنين لتوفير الاراضي من خلال التبرع الفردي او التبرع المجتمعي .

وأكد وزير التنمية المحلية أن الوزارة نقوم حالياً  بحصر  المقاولين المحليين  من كافة الفئات وسيتم موافاة الهيئة الهندسية وجهاز التعمير بقوائم كاملة للمقاولين بكل محافظة ومركز لضمان تشغيلهم وتوفير فرص عمل لمواطني المراكو المستهدفة .

وفيما يخص الاستعداد لمرحلة متابعة التنفيذ للمشروع القومي تطوير القري المصرية قال شعراوي أنه تم البدء في الزيارات الميدانية للمحافظات وعقد اجتماعات موسعة مع المحافظين واجهزة الادارة المحلية لنقل التكليفات والتوجيهات والتأكد من جودة التنسيق مع الجهات المسئولة عن التنفيذ وازالة اي معوقات، لافتا الي انه قام بزيارة لمحافظتي الاقصر وقنا اللتان تحتويان 7 مراكز من المراكز المستهدفة، كما قام فريق الدعم الفني بزيارات لباقي المحافظات ، وسوف يتم القيام بزيارات ميدانية لكافة المحافظات خلال الشهر الجاري.

وأضاف شعراوي أنه تم توجيه المحافظات لتشكيل فريق متابعة بكل مركز يضم (رئيس المركز / مسئول متابعة / مسئول مشاركة اجتماعية) للمتابعة الميدانية وتوثيق العمل الميداني أولاً  بأول  ، وكذلك  تشكيل فريق على مستوى كل محافظة  تحت التوجيه المباشر للمحافظين  للاشراف والتنسيق والمتابعة.

وفيما يخص إشراك المواطنين ومأسسة الحوار المجتمعي ، قال شعراوي ان 
استخدام مبادرة (صوتك مسموع) على مستوي كل مركز اداري (51 مركز) لتوصيل شكاوى وصوت المواطن لمسئولي المراكز والمحافظة ووزارة التنمية المحلية ، لافتا الي انه تم تشكيل لجنة مجتمعية (شباب – امرأة – قيادات طبيعية تنفيذية- مجتمع مدني ) على مستوي كل وحدة قروية لمتابعة الاعمال وللعمل كحلقة وصل بين المشروع والمواطنين.

وقال الوزير أنه جاري تصميم تطبيق الكتروني تشاركي للهواتف الذكية  يهدف لتيسير مشاركة الشباب وفئات المواطنين المختلفة بالمراكز المستهدفة في افتراح المشروعات وابداء اراءهم في تقدم التنفيذ والتعرف على رضاهم وشكاواهم .
google-playkhamsatmostaqltradent
close