recent
أخبار ساخنة

عشبة المرجوانه ماهي فوائدها واضرارها في الطب الفرعوني القديم والحديث / وطني نيوز

 


بقلم : سمير الشرنوبي 


ما هي الأعشاب المخدرة ؟


هناك أنواع متعددة من الأعشاب والنباتات تستخدم معظمها في علاج أمراض عديدة مثل المغص وآلام الطمث وفقدان الوزن وتدخل بعض من هذه الأعشاب في صناعة العقاقير والأدوية بنسب معينة، وهناك أيضاً أنواع أخرى من الأعشادب وهي الأعشاب المخدرة وتعد نوعاً من الإدمان إذا تم إستخدامها بصورة دائمة وتسبب هذه الأعشاب أخطار جسيمة نفسياً وإجتماعياً حيث تكون بداية الطريق لتعاطي أنواع أخرى من المخدرات مثل الهيروين الذي يؤدي إلى وفاة الكثيرين كل عام حول العالم وتفوق خسائره الخسائر التي تنتج عن الحروب.


محتويات التقرير


الأعشاب المخدرة :

إستخدامات الأعشاب المخدرة:

طرق استخدام الأعشاب المخدرة:

أنواع الأعشاب المخدرة:

الخشخاش:

عشبه الكافور:

نبات الكوكا:

الحشيش أو الماريغوانا:

عشبة البلادونا:

عشبة الداتورة:

نبات البانجو:

نبات المرجوانا:

الأعشاب المخدرة :


وقد عُرفت الأعشاب المخدرة منذ زمن بعيد وكانت تستخدم لعلاج الأرق والصداع حيث أن المادة المخدرة الموجودة بها تساعد على الإسترخاء والنوم كما تعمل على تسكين الآلام الصعبة ولكن مع مرور الوقت أصبحت هذه الأعشاب إدمان للبعض ويستخرج منها أنواع مختلفة من المخدرات مثل الحشيش والكوكايين والهيروين.


إستخدامات الأعشاب المخدرة:


رغم خطورة تعاطي الأعشاب المخدرة إلا أن فوائدها عديدة وهناك أنواع مختلفة من الأعشاب المخدرة مهمة ومفيدة مثل عشبة البنج وهي عشبه سامة ورائحتها مخدرة وطعمها شديد المرارة وتستخدم في تخدير الجهاز العصبي المركزي ويصنع منها عقار البنج الذي يستخدمه الأطباء أثناء العمليات الجراحية كما يستخدم لعلاج الأمراض النفسية وأمراض الجهاز العصبي.


طرق استخدام الأعشاب المخدرة:


هناك طرق وأساليب مختلفة لتعاطي الأعشاب المخدرة ومنها:


إبتلاع هذه الأعشاب على شكل أقراص أو عقاقير.

إستحلاب بعض الأنواع تحت اللسان مثل الأفيون.

عن طريق التدخين مثل الحشيش.

يمكن وضع الأعشاب مع الشاي أو القهوة أثناء الغليان.

هناك طرق أخرى أيضاً لتعاطي الهيروين والكوكايين إما عن طريق الشم أو من خلال الحقن وهناك طرق وأساليب حديثة أيضاً لتعاطي الأعشاب المخدرة.

أنواع الأعشاب المخدرة:


الخشخاش:


من أشهر الأعشاب المخدرة ويستخرج منها أنواع مختلفة من المخدرات مثل الأفيون وهو العصارة الموجودة في بذور الخشخاش ويعتبر مخدر قوي وقد يؤدي إلى التشنج وحصر البول وينصح بعدم تناوله للحامل والمرضعة وكذلك لمن يعانون من إرتفاع ضغط الدم أو تقرحات القولون، ومن الأفيون أيضاً يتم استخراج الهيروين حيث أن عشرة كيلو جرام من الأفيون تنتج ما يقارب كيلو من الهيروين ويسمي السم الأبيض حيث يقضي الهيروين على حياة الكثيرين، ويستخدم الأفيون في الطب الصيني لعلاج السعال المزمن كما يستخدم في الطب الهندي لعلاج التهابات الأذن والعين.


عشبه الكافور:


أيضاً تعتبر من الأعشاب المخدرة وتقوم بعمل الحشيش إذا تم تناول أكثر من خمس جرامات منها ولكن لها الكثير من الفوائد حيث يستخدم زيت الكافور في علاج الروماتيزم ومشكلات القلب وإنخفاض ضغط الدم كما يستخدم الكافور في الطب الهندي لعلاج الربو وآلام العضلات.


نبات الكوكا:


أيضاً من الأعشاب المخدرة وينتشر في أمريكا الجنوبية ويستخرج منه الكوكايين وهو من المخدرات القوية ويسبب الهلوسة وإدمان الكوكايين قد يؤدي إلى الوفاة أو الجنون حيث أنه محفز للخلايا العصبية ومخدر للجهاز العصبي.


الحشيش أو الماريغوانا:


فهو من أقدم أنواع الأعشاب المخدرة وقد إستخدم لعلاج الكثير من الأمراض ويعمل الحشيش على تدمير الجهاز العصبي وفقدان الإحساس بالزمن، وهناك مشتقات كثيرة للحشيش وجميعها تؤدى إلى الهلوسة والتفكير في الإنتحار كما تسبب تقلب المزاج من سيء إلى الإحساس بالفرح والسعادة أو العكس كما تقوم هذه الأعشاب بزيادة حدة السمع لدى المتعاطي.


عشبة البلادونا:


وهذة من الأعشاب المخدرة التي يستغلها الكثير من الشباب أثناء الصيف، وتُعرف هذه العشبة بإسم ست الحسن ويُستخدم منها الجذور والسيقان والأوراق عن طريق مضغها، هذه العشبة تحتوي على الهيوسيامين والأتروبين ونسبة بسيطة من الهيوسين كل هذه المواد التي تؤدي إلى تخدير الأعصاب وتثبيط الجهاز العصبي المركزي أو اللا إرادي المتحكم في أغلب الأنشظة الإرادية للجسم، كما أنها تتسبب في زيادة ضربات القلب وتوسيع حدقة العين، وفي حال تناول جرعات عالية من هذه العشبة فإنها تتسبب في إرتفاع درجة الحرارة والموت، لذا تُستخدم هذه العشبة تحت إشراف مباشر من الطبيب.


عشبة الداتورة:


وهو من الأعشاب التي إستخدمت بشكل واسع في الصين والهند منذ زمن طويل حيث ذكر هذه العشبة الطبيب المسلم إبن سينا، يكثر نمو هذه العشبة بالبيئات الدافئة فأوراقه أشبه بأوراق الباذنجان وأزهاره مزمارية بيضاء ذات رائحة منفرة، ويتم إستخدام تلك العشبة في تحضير عدد من المستحضرات التي تسبب الهلوسة، ويستخدم أيضاً كمخدر وفي علاج الجروح، وفي حال تناول جرعات كبيرة منه فقد تؤدي للجنون.


نبات البانجو:


وهو أحد مستخلصات نبات القنب الهندي، حيث يتم تجفيف أزهار هذا النبات وتهيئتها للإستخدام، له تأثير مهبط ويبدأ تأثيره بعد نصف ساعة فقط من تعاطيه ويستمر لقرابة أربع ساعات.


نبات المرجوانا:


بمجرد تناول هذا النبات تظهر آثاره فهو يستخدم لمنح إحساس زائف بالسعادة، ومن أضراره أنه يتسبب في الإصابة بالأورام السرطانية وضعف المرارة، والإصابة بسعال حاد يصاحبه بلغم، تكرار الإصابة بنزلات البرد.


ورغم فوائد الأعشاب المخدرة إلا أن ضررها أكثر من نفعها فهي تؤدى إلى عدم القدرة على القيام بالأعمال اليومية حيث تؤثر على الجهاز العصبي والتركيز كما تعمل على الهذيان وفقدان السيطرة على تصرفات الإنسان وأخيراً مسببه الوفاة ٠ ما هو الخشخاش؟ تثير أزهار الخشْخَاش الإعجاب لجمالها وروعتها،ولهذه الأزهار ألوان مختلفة ،فمنها البيضاء و الصفراء و البرتقالية و الحمراء أو زهرية اللون . تعرف في هذا المقال عن أنواع هذه الأزهار و أماكن تواجدها و فوائدها أماكن زراعة الخشخاش من المناطق التي يزرع فيها الخشخاش دول الهلال الذهبي و هي : باكستان، أفغانستان، إيران دول المثلث الذهبي :تايلاند، لاوس، ميانمار الممر الذهبي :دول آسيا الوسطى المكسيك، الهند، لبنان، كولومبيا هذا وقد زادات المساحات التي تمت زراعتها بالخشخاش في كولومبيا على حساب زراعة نبات الكوكا في ذلك البلد يعمر الخشخاش الشرقي لأكثر من سنتين، ويستحسن زراعته باستخدام أجزاء من الجذور. ويُزهر هذا النبات في الصيف وصف عام للنبتة هي نبتة يتراوح ارتفاعها بين 50 إلى 150 سم حولية أو نصف حولية ولونها بين الأخضر الشاحب أو رمادي يميل للزرقة غصونها الرئيسية ملساء أوراق النبتة كبيرة ومتعددة لونها أخضر وتأخذ الشكل البيضاوي المستطيل وهي مسننة الأطراف أغصانها الرئيسية (السويقات) جرداء وأحيانا لها تفرعات صغيرة منتصبة تسمى غصينات توجد الزهور على قمة سويقاتها الطويلة المنتصبة والتي تتراوح عدد بتلاتها بين 4 إلى 8 وبألوان مختلفة حيث يوجد الزهري, البنفسجي, أحمر, أزرق وأبيض وألوان أخرى أنواع الخشخاش من أنواع الخشخاش الشهيرة الخشخاش المنوم و الذي يطلق عليه أبو النوم الخشخاش المنثور استخدامات الخشخاش جرى استخدام مشتقات نبتة الخشخاش وأجزائها منذ الآف السنين و بتنوع كبير وبأشكال مختلفة، و من هذه الاستخدامات للخشخاش استخدامات في إعداد الأطعمة كتحضيرالكعك و الخبز تستخدم الزيوت الموجودة في بذور الخشخاش في صناعة الصابون ومواد التجميل تستخدم زيوت الخشخاش في صناعة الأصباغ ومواد التلميع كالورنيش تستخدم البذور لعلف الحيوانات تعتبر البذور مصدرا غنيا للطاقة عند أكلها تضاف البذور إلى الكعك والسلطات في بعض الأحيان تزرع زهور الخشخاش للزينة و تجميل المناطق استخدمت هذه النبتة كدواء شعبي حيث إن لمشتقاتها وأجزاءها المختلفة العديد من الاستخدامات، ومن أمثلة هذه الاستخدامات لعلاج الالتهابات البكتيرية كالخراج مسكن للألم و مسكن للكحة لعلاج الجروح والتقرحات منوم ومخدر كخافض للضغط لعلاج الصداع مهدئ للأعصاب الأفيون و الخشخاش الأفيون هو العصارة التي تخرج من قشرة زهرة النبتة غير الناضجة عند القيام بخدشها وذلك بغرض تصنيع العديد من المواد الأفيونية. و ينتج الأفيون في جدار مبيض النبتة ويرشح بواسطة أنابيب شعرية دقيقة إلى الطبقة الوسطى من هذا الجدار حيث تفرز خلايا هذه الطبقة الوسطى حوالي 95% من الأفيون الموجود في النبتة . تحياتي وتقديري لمعاليكم السامية وكل عام وانتم بخير وصحه وسلامه يارب العالمين

google-playkhamsatmostaqltradent
close