recent
أخبار ساخنة

صمت القلم بقلم خالد جعفر /وطني نيوز


 

بقلم/ خالد جعفر

جاهدت نفسي و أرهقت عقلي كثيرا حتى أستطع التوصل إلي تفسير حالة صمت القلم وجفاف محبرته في بعض الأحيان .. إنه شعور مؤلم وأمر صعب أن تهجرك الأفكار وتهرب منك المفردات . تشعر في تلك اللحظة أنك أصبحت كالشيب الذي يعلو الرأس ووهنت حيويته وفقد بريقه وصار شعثا متفرقا لا يقدر على جمع أوصاله ، أو كعصا قديمة يتكئ عليها عجوز في أرض من الرمال في صحراء طويلة ولا يعرف أين طريقه ، أو شجرة طال بها العمر وجفت أوراقها ولم تعد تثمر وكأنها عقمت كما عقمت بنات الحور .. ولكنني اكتشفت أن أجمل فكرة هي مالم تستحضرها وتجهد نفسك في جمع شتات كلماتها

وأن روعة الكتابة وجمالها يأتي حين تغزوك الفكرة فجأة وبدون تحضير، فتثب وثبا كي تدونها قبل أن تهرب منك ، أو أن تقتحم نفسك حالة جديدة فتغازل قمر الليل لينير لك حالة الظلمة التي سيطرت عليك ويلهمك مفردات لم يطرقها أحد قبلك .. اكتشفت ساعتها أني ‏لا أعيش كل ما أكتب ، ولا أكتب كل ما أعيش
google-playkhamsatmostaqltradent
close