recent
أخبار ساخنة

وطني نيوز | حاله من الحزن تسيطر علي أهالي الإسكندرية بعد تداول صور اطفال مركب بحيرة مريوط الغارق

كتب : بيشوي ادور 

سيطرت حالة من الحزن علي أهالي الإسكندرية بعد تداول رواد موقع التواصل الإجتماعي «فيس بوك»، صور للاطفال الذي كان علي متن مركب ببحيرة مريوط الذي غرق من مساء أمس الإثنين.

التي تتراوح أعمارهم الخمسة بين ستة أشهر وتسع سنوات وحصل «موقع وطني نيوز» علي بعض منهم وهم: الطفلة رانسي وعمرها سنة ونصف، الطفل ريان ويبلغ من العمر ٤ سنوات، نصر حمودة، يوسف حمودة، ومروان حمودة ويبلغ من العمر 10 سنوات.

ومن جانبها استخرجت فرقة الإنقاذ النهري المكلفه بستخراج العرقي حتي الآن ٩ جثامين و انقاذ رجل وسيدتان و٣ أطفال أحياء و ويتبقي فى المياه ٥ أشخاص في مياه البحيرة ليصبح إجمالى الغرقى ٢٠ فردا

ويذكر أن محافظة الإسكندرية شهدت مساء أمس الإثنين، حادث مفجع؛ بغرق مركب صيد على متنها 19 فردا بداخل داخل مياه بحيرة مريوط ببرج العرب غرب الإسكندرية.

ضحايا الحادث كانوا في رحلة تنزه بداخل البحيرة، انتهت بغرق 19 فردا من عائلة واحدة أثناء عودتهم في المساء بالقارب الذي لم يحتمل العدد المتواجد عليه، لينقلب في مياه البحيرة التي ابتلعت رجال ونساء وأطفال، من أسرة واحدة.

ومن جانبه قال اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية أنه من المعاينة المبدئية تبين أن جميع من كانوا علي المركب من أسرة واحدة استقلوا المركب للنزهة داخل البحيرة.

وأضاف أن الحادث نتج عنه 9 وفيات و5 مصابين و2 ناجين وتم نقل المصابين جميعا إلى مستشفى العامرية، وجاري البحث عن مفقودين، لافتًا إلى أنه لم يتم بعد تحديد عدد الغرقى أو المصابين بالحادث، مؤكدا أننا نتواجد مع الأهالي لمتابعة أعمال الإنقاذ والبحث التي ستستمر علي سطح البحيرة حتى الفجر، وعقب الفجر سيتم البحث في أعماق البحيرة.

وأوضح المحافظ أنه تم اتخاذ عدة من إجراءات عاجلة للتعامل مع الحادث منها؛ توجيه 4 وحدات إنقاذ لانتشال الغرقي والمصابين، وتخصيص 4 مستشفيات بمحيط الحادث لنقل المصابين إليها، وتوفير 4 عربات اسعافات بموقع الحادث، بالإضافة إلى تواجد مديرية التضامن الاجتماعي وجميع الجهات المعنية لتوفير أى احتياجات في الحال.

ومن جانبه قرر المحامي العام الأول لنيابات الدخيلة الكلية غرب الإسكندرية، تشكيل فريق من نيابة العامرية ثان، للانتقال إلى موقع حادث غرق مركب مريوط لإجراء المعاينة اللازمة وسؤال شهود العيان، والانتقال إلى مستشفي العامرية لسؤال المصابين وسؤال أهلية المتوفين.

واستمعت النيابة لأقوال المصابين والذين قرروا أن المركب اصطدمت بأحد الصخور بالبحيرة مما أدى إلى انقلابها نتيجة الحمولة الزائدة. 

كما طالبت النيابة العامة، فرق الإنقاذ النهرى بمواصلة البحث عن ضحايا الحادث، وسرعة طلب تحريات المباحث حول الواقعة ومعاينة مكان الحادث وسؤال أهلية المتوفين، والتصريح بدفن الجثث عقب ندب الطب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي لبيان سبب الوفاة.

google-playkhamsatmostaqltradent
close