recent
أخبار ساخنة

وطني نيوز | كنائس الاسكندرية تبداء في استقبال المصلين لقداسات «صيام يونان» وسط اجراءات احترازية

كتب : بيشوي ادور

بدأت كنائس الإسكندرية، و علي رأسها الكاتدرائية المرقسية ، في استقبال المصلين خلال القداسات الإلهية، التي تبدأ من من اليوم الإثنين، تزامنا مع بدء «صوم يونان» أو كما يعرف أيضا بإسم «صوم نينوي» الذي يمتد على مدار 3 أيام، يمتنع خلالها الأقباط عن تناول المأكولات الحيوانية والمشتقات منها والأسماك، كما يصوم الأقباط انقطاعيا عن الأكل والشرب بدءا من منتصف الليل حتى مغرب كل يوم من الأيام الثلاثة.

ومن جانبها أعلنت الكاتدرائية المرقسية بالإسكندرية، عن إقامة 5 قداسات يوميا تبدأ من السابعة صباحا وحتى السادسة مساء من كل يوم، بحضور 25% فقط من سعة الكنيسة تماشيا مع الإجراءات الاحترازية التي أقرها المجمع المقدس برئاسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

وسياق ذاته بداءت الكنائس الأخرى بالمحافظة، من استقبال المصلين بأعداد محدوده وفقا لحجم وسعة كل كنيسة، وعدد الآباء الكهنة الرعاة بها، حيث منها ما يقيم قداسين وأخرى 3 ومجموعة أخرى تقيم 4 قداسات، يوميا وعلى مدار أيام الصوم الثلاثة.

وعلنت الكنائس علي صفحات المواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك حجز المسبق لتلك القداسات عبر أرقام تليفونية أو من خلال المواقع الإلكترونية، مشددين على الحضور بالكمامة والجلوس في الأماكن المخصصة، مع ضرورة المغادرة عقب الانتهاء من سر التناول المقدس.

وتعود قصة صوم النبي يونان، إلى سفر يونان، وهو خامس أسفار الأنبياء الصغار في العهد القديم وعدد إصحاحاته 4 فقط، و يتحدث فيه عن غضب الله على أهل نينوي وأنه أراد أن يرسل يونان النبي لهم حتى يرجعهم إلى الطريق الصحيح، ولكن يونان النبي هرب إلى البحر ظنا منه أنه سيهرب من أمام وجه الرب.

وبحسب سفر يونان في العهد القديم، ركب يونان النبي سفينة في البحر فأحدث الله ريحا شديدة أحدثت نوءا عظيما. وهاج البحر على من في السفينة، وقالوا: يوجد أحدنا صاحب مصيبة وضربوا قرعة لمن صاحب هذه البلية فجاءت القرعة على يونان النبي، وألقوه في البحر وكان الله قد أعد حوتا في انتظار يونان ليبتلعه.

وقد استمر يونان في بطن الحوت 3 أيام ليدرك خطيئته، وصلى إلى الرب في بطن الحوت أن ينجيه ويستجيب لدعائه، وأمر الله الحوت أن يخرج يونان ويقذفه إلى البر بعد أن مكث في جوفه 3 أيام.

وتعتبر نينوى هي بلدة في العراق القديم كانوا يعبدون آلهة كثيرة ومنها عشتروت، وهو الأمر الذي أغضب الله وجعله يرسل لهم يونان لهم ليخبرهم عن شرورهم، وبعد أن استقبلوا يونان النبي صاموا وتابوا حتى رفع الله غضبه عنهم.

وترمز قصة يونان بوجوه في بطن الحوت لمدة ٣ أيام، الي قصة السيد المسيح مثلما صلبه وفى اليوم الثالث قام من الأموات، وعقب انتهاء الصيام تحتفل الكنيسة بفصح عيد يونان وكلمة فصح تعنى العبور وأطلقت في العهد القديم على عيد الفصح اليهودي. 
google-playkhamsatmostaqltradent
close