recent
أخبار ساخنة

" الشهابي " يوجه أسئلة حول الاعتداءات الإثيوبية على الحدود السودانية / وطنى نيوز



كتب - علاء حمدي 
 
وجه ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل عدة أسئلة بسبب الاعتداءات الإثيوبية على الحدود السودانية وايضا بسبب تعنت اثيوبيا فى مفاوضات سد النهضة الفنية ورفضها التوقيع على اتفاق قانونى ملزم لها حول ملء بحيرة السد ويضمن حقوق مصر التاريخية ولا يضر بحوالى 20 مليون سودانى معرضين للموت عطشا بسبب التعنت الاثيوبى ...
والسؤال الاول الذى يفرض نفسه كما يقول ناجى الشهابي هو : هل تتحول المناوشات العسكرية الحدودية بين السودان وإثيوبيا إلى حرب كبيرة بين البلدين ؟!! والسؤال الثانى هل ستتدخل مصر فى هذه الحرب بسبب التعنت الإثيوبى فى أكثر من ملف، أولها إصرارها على الملء الثانى لخزان السد بدون الاتفاق مع دولتى المصب، وثانيها اخفاؤها نتائج الدراسات عن سلامة السد ومعدلات أمانه ؟!!
والسؤال الثالث : هل تستطيع السودان استرداد الارض التى بنت اثيوبيا عليها يد النهضة " بنى شنقول " التى بنت عليها إثيوبيا السد ...، وهى فى الأساس أراض سودانية أعطتها لإثيوبيا طبقا لاتفاقية عام 1902 بشرط ألا تبنى أى منشآت مائية على النيل، ومن هنا فإن من حق السودان استرداد هذه الاراضى بعد أن أخلت إثيوبيا ببنود الاتفاقية ؟!!
وهل ستكون تكون الحرب هى الخيار الوحيد لوقف المخططات الشيطانية الاثيوبية للهيمنة على مياه النيل ؟!!،
والسؤال الرابع الذى يفرض نفسه وإذا كان الأمر كذلك ويزيد من نسب حدوث الحرب اقتراب موعد الملء الثانى لبحيرة السد وإثيوبيا مازالت تتعامل بغرور واستعلاء وبحاجة ...
فلماذا لا نقوم بتهيئة الرأى العام العالمى لقانونية هذه الحرب كدفاع شرعى عن النفس طبقا لمواثيق الامم المتحدة ؟!!
حماية حقوق مصر التاريخية فى مياه نهر النيل قضية أمن قومى يقرها الدستور وتلتزم بها مؤسسات الدولة وعلى رأسها القوات المسلحة المصرية الحصن والسند.. درع الوطن وسيفه البتار

 

google-playkhamsatmostaqltradent
close