recent
أخبار ساخنة

في مثل هذا اليوم 8 مارس 1964 رحل عن عالمنا "صانع البهجة" الفنان عبد الفتاح القصري / وطنى نيوز

الصفحة الرئيسية

 



كتب- هانى زكريا 
 
ولد الفنان الراحل "عبد الفتاح القصري" يوم 15 أبريل عام 1905م لأب ثري يعمل بمجال تجارة الذهب في حي الجمالية، درس بمدرسة “الفرير” الفرنسية وتخرج من مدرسة القديس يوسف بالخرنفش . أحب "القصري" التمثيل منذ الصغر ومن فرط حبه بالتمثيل بدأ مشواره الفني ضد رغبة والده من خلال الالتحاق بفرقة “عبد الرحمن رشدي” ، ثم فرقة نجيب الريحاني ثم فرقة "عزيز عيد" و"فاطمة رشدي"، إلى أن انضم لفرقة عميد الكوميديا "نجيب الريحاني" عام 1926م ثم ترك الفرقة لعدم اتفاقه مع مدير الفرقة وقتها بديع خيري ليعمل في فرقة اسماعيل يس 1954 .
كان الفنان الراحل يمتلك سمة فريدة في الأداء التمثيلي بشكل عام والكوميدي بشكل خاص ، حيث اشتهر بقامته القصيرة وشعره الأملس وإحدى عينيه التي أصابها الحول فأصبح نجماً كوميدياً، بالإضافة إلى طريقته الخاصة في نطق الكلام وارتداء الملابس . من أشهر أدواره دور "المعلم حنفي" في فيلم "ابن حميدو" مع الفنان "إسماعيل ياسين" الذي ارتبط معه في الكثير من الأفلام منها : "إسماعيل ياسين في مستشفى المجانين" ، و "إسماعيل ياسين في متحف الشمع" ، كما ارتبط من قبل بأفلام نجيب الريحاني . اما عن اهم أعماله السينمائية : المعلم بحبح ، سي عمر ، لعبه الست ، ليلة الدخلة ، الأستاذة فاطمة ، الآنسة حنفي ، سكر هانم وهو آخر أفلامه .
مأساة الفنان عبد الفتاح القصري :
تزوج عبد الفتاح القصري اربع مرات ، لكنه لم ينجب ، وكان هناك في منطقته السكنية شابا صغيرا ، كان القصري يعطف عليه ويعتبره ابنه . وذات يوم كان القصري واقفا على المسرح يؤدي دوره بإحدى المسرحيات امام صديقه"اسماعيل يس" وفجأة بدأ عبدالفتاح القصري يصرخ : "مش شايف حاجة انا اتعميت" والجمهور يضحك معتقدين بأن ما يحدث امامه مشهد تمثيلي كوميدي ، لكن اسماعيل يس فهم ما حدث ، فأخذ عبد الفتاح القصري الى الكواليس ثم الى إحدى المستشفيات ، ليكتشف ان عبد الفتاح القصري أصيب بالعمى نتيجة ارتفاع ضغط الدم .
ومن المآسي التي مر بها القصري بل ومن المؤسف ان زوجته والتي كانت تصغره بعشرين عاما ، عندما علمت بإصابة زوجها بالعمى ، حبسته بغرفته وأجبرته على تطليقها بعد ان كتب كل ممتلكاته باسمها ، بل وجعلته شاهدا على عقد زواجها من الشاب الذي كان القصري يعطف عليه و يعتبره ابنه!!
عاني عبد الفتاح القصري من الفقر والبرد وقلة الاكل والفقر وقيل ان الحكومه هدت بيته وصار مسكنه غرفة (تحت بير السلم) ليصاب بتصلب الشرايين فيفقد الذاكرة . إلى ان قامت الفنانه نجوي سالم والفنانه ماري منيب بزيارته ، حاولت زوجته منعهم ، لكنهم اصروا على الدخول ورؤيته لكنه لم يتعرف عليهم ، تعاطفت الفنانتان معه كثيرا وقررا الذهاب الى النقابة ليعلموا الجميع ما حدث للقصري واصطحبوه إلى القصر العيني ، وقامت الفنانة هند رستم بعمل حملة تبرعات ، فأحضروا للقصري شقة في الشرابية ومعاش من المحافظ بقيمة ١٠ جنيه شهريا وعاشت اخته معه لترعاه ، إلى ان توفاه الله في ٢ مارس ١٩٦٥ ولم يحضر جنازته سوى القليل من الفنانين وكان من أبرزهم الفنان فريد الاطرش، والفنانة هند رستم . .. رحم الله الفنان الجميل عبد الفتاح القصري .
google-playkhamsatmostaqltradent
close