recent
أخبار ساخنة

الغول والتسع ممالك كتبت .. نورهان فريد / وطنى نيوز


 
الجزء الاخير
وجد على الارض الورده التى سقطت من شعر الملكه فأخذها بيده وشم رائحتها كالنسيم فخفق قلبه بينما وقفت وراءه قالت ماذا تفعل أيها الملك قال لقد جذبت الورده إنتباهى عندما عينى راتها قالت أيمكن لغول أن يعجب بالورده وكان الأطفال يالعبون حول الملك والملكه حتى أنصدم طفل بالملكه فكادت أن تسقط فوقعت بين يدى الملك الغول وطار شعرها على وجهه وقال لها دون إدراك أيمكن للغول أن يسقى أجمل الورود فقالت ماذا رد قال لا تبالى أيتها الملكه قالت هياء لاجتماعك ذهب للإجتماع و وأفق الكل على أن يتعاهدم المملكتين ولكن رفض الوزير الأكبر ذلك وأستأذن فى الإجتماع وذهب لرجاله أمرهم بخطف الملكه وقتلها دون أن يشعر الملك ودخل الإجتماع مره آخرى و وافق على المعاهده وإنتهى الإجتماع وخرج الملك ليتحدث مع الملكه ولكنه لم يجدها وأصبحت مفقوده حتى أمر جنوده وجنودها بالتفتيش فى كل الممكله وجدو الملكه مع الجنود فى سفينه فى البحيره ومكتفة اليدين ذهبو لإخبار الملك حتى آتى بسفينته ورائهم هو وجنوده وشاهد الملكه واقفه على خشب طويل يخرج من السفينه تتقدم عليه حتى تلقى بنفسها فى البحر مكتفة اليدين وبأرجلها حديد ثقيل حتى لا تخرج من البحر آمر برمى السهام على المركب والقذيفه فسقطت الملكه فى البحيره وسقط الملك ورائها لإنقاذها ومسك بيديها ولكن الحديد الذى برجليها ثقيل سيغرقهما الإثنين فظهرت عروس البحر لتفك الحديد حول ارجل الملكه وفكته بالفعل ثم إرتفاعا لأعلى وكانت العروس البحريه بجوارهم والملكه فاقدت الوعى فقالت للمك أحلامك بين يدك أيها الملك الغول أصبح لين القلب ونزلت إلى قاع البحر أخرج الملكه إلى السفينه حتى رجعت لوعيها وقرر الزواج بها لأنه أدرك أنه ذلك الحب الذى يلين قلب الحجر فذهب الملك و الملكه الي المملكه ورحب الشعب بعودتهما وإسترخت الملكه قليل وخرجت لإمضاء المحادثه فا إعترف لها الملك بحبه وبلين قلبه ودقاته وإنقباضه عندما يراها وطلب الزاواج منها فقبلت وتزوجا وأصبحوا مملكه واحده لكن بالحب وكانت ذلك آخر حروب الملك وإنتصاراته العظيمة

google-playkhamsatmostaqltradent
close