recent
أخبار ساخنة

يوليو وانقاذ الوطن العربي / وطنى نيوز


 


بقلم /احمد سرور
كم انتي عظيمه يامصر علي اعتابك ينكسر الاعداء ذكر اسمك يبث الرعب في نفوس المعتدين الحاقدين مصر
انقذت جميع دول المنطقه بل استطيع ان اقول العالم اجمع في سطوري القادمه ساتتعجب من المعلومات التي عثرت عليها بل ستقف اجلال وتبجيل لتراب مصر
بالتحديد اخر اسبوع ٢٠٠٨ قبل انقضاء العام امر اوباما باجتماع عاجل مع كل من مدير المخابرات الامريكيه مع الشيطانه هلاري كلينتون وبعض الخبراء الاسترتجين والمعنين بامور الشرق الاوسط .
كانت مائدة الحوار لديهم هو التوغل الصيني في الشرق الاوسط ونمو الصين الرهيب في التكنولوجيا والاقتصاد والتقدم الذي لايخفي علي احد في الانشاءات والمعمار والهندسه ماذا تفعل الاداره الامريكيه في هذا التوغل وكيف يتم ايقافه .
خرجو جميعا من الاجتماع الذي استمر اكثر من تسع ساعات بتلك الوثيقه الملعونه psD11 وكان مضمون الوثيقه كالتالي
انشاء شرق اوسط جديد يقوده قوتين فقط واحده سنيه والاخرى شيعيه ايران تتحكم وتسيطر علي كل من اليمن لبنان سوريا والعراق وجزء صغير من الطوائف السعوديه والتي تنتمي الي الشيعه
اما القوه الثانيه تركيا وتقود جماعة الاخوان المسلمين في مصر والسودان وتونس والجزائر وليبيا
اذا تتعامل الاداره الامريكيه مع هؤلاء فقط قوتين يتحكمو في الشرق الاوسط .
وبداء بالفعل التنفيذ حيث افسحت امريكا المجال لايران بسحب قواتها في ٢٠٠٩ من العراق وايضا انسحاب تركيا من حلف شمال الاطلسي لتتفرغ بدعم جماعة الاخوان المسلمين وبوتقة الجماعه في الشرق الاوسط تحت قيادة حزب العادله التركي وهنا بداءو التنفيذ بدقه فانهارات سوريا واصبحت ايران مموله للتسليح لنشر الفوضي ووقعت تونس ومصر ولبيا والسودان تحت مسمي الربيع العربي وثورة يناير وبداءت تركيا تتلاعب بالشعوب التي قامت بها الثوارات بدعم اعلامي قوي من قنوات الجزيره لتثبيت قدم الاخوان المسلمين مع تدعيم جبهة النصره بسوريا وداعش علي الشرائط الحدوديه للوطن العربي هذا مادبر لنا بليل تخطيط شيطاني لتقسيم وطنا العربي وتتحكم به قوتين فقط هما تركيا وايران او بلغه افضل السنه والشيعه وعندما يتم السيطره سايتم الوقيعه بين السنه والشيعه وهنا تاتي
الجيوش لاحتلال وتقسيم الوطن العربي ونهب ثراوته وترسيم الحدود من جديد ولكن يبقي السؤال هل سيقع الوطن العربي في المخطط العفن ؟ ساتجيب الاسطر القادمه علي السؤال
ولكن لله جنود وقدر لايعلم الغيب الا هو سبحانه وتعالي اراد الله ان يعمي ويغفل قادة الاخوان فايعين المشير عبد الفتاح السيسي وزيرا للدفاع وهنا نقف وقفه ويبقي السؤال الذي بداءت به هل مصر انقذت الوطن العربي ؟
اقول نعم وبالفم الصريح لولا قيادات الجيش المصرى ووزير الدفاع عبد الفتاح السيسي قراءوا المشهد جيدا مع مخابرات حربيه وعامه بذلو مجهود يفيق الخيال حتي عرفوا اللعبه جيدا
قامت ثورة ٣٠/٦ وهنا نقف خروج شعب مصر تلقائيا عن بكرة ابيه كانت رساله قويه وعنيفه للاداره الامريكيه وقدوم سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي باراده شعبيه قويه هو ماهز الكرسي تحت اوباما ورجال المخابرات الامريكيه وبثورة يوليو انتهي الحلم الامريكي وتم قذف كل مخططات البيت الابيض في المياه العفن لقد انقذ الرئيس عبد الفتاح السيسي ورجال الجيش والدوله المخلصين مصر بل الوطن العربي باكمله وانكشف الاخوان والحلم التركي والتوغل الايراني وعاد كل منهم يندب وجهه وسقوطه تحيا رئيس مصر اسد العرب ويحيا جيش مصر وعاشت امتنا العربيه امه واحده نحن ياساده معنا الله وحاكم يعلم كل مايدبر لنا ويفشله بالحكمه والهدوء انتظروا مصر من اكبر دول العالم قريبا وتحيا مصر ام العرب
google-playkhamsatmostaqltradent
close