recent
أخبار ساخنة

وطني نيوز | البابا تواضروس يترأس صلوات إعداد زيت الميرون بدير الانبا بيشوي بوادي النطرون

كتب : بيشوي ادور

بدء منذ قليل بدير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون صلوات إعداد زيت الميرون المقدس الذي يترأسها قداسة البابا تواضروس الثاني بحضور لفيف من الآباء المطارنة و الأساقفة بجمع المقدس.

و بداء قداسة البابا بشرح عمل زيت الميرون قائلا : إن زيت الميرون المقدس، يتكون من ٢٧ مادة مستخلصة كزيوت عطرية تضاف إلى زيت الميرون النقى وتتقدس بالصلوات والقراءات والألحان والقداسات.

موصحا أن عمل الميرون المقدس العام الحالى يعد الـ٤٠ في تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية 

أشار إلى أن يتم عمل قداسين على مدار يومين بمناسبة عمل زيت الميرون، يجرى إقامة قداس اليوم في بداية الميرون، ثم يستكمل غداً الخميس بقداس آخر .

وشرح البابا بمعنى وفاعلية سر الميرون المقدس وتاريخه، قائلاً إن كلمة ميرون هي كلمة يونانية معناها طيب أو رائحة عطرية، ويعد السر الثانى في عداد الأسرار الكنسية السبعة بعد سر المعمودية، كما أنه لا يتكرر في حياة المسيحى إلا مرة واحدة بعد معموديته، بالإضافة إلى استخدامه في تدشين المذابح والكنائس وأوانى الخدمة السرائرية والمعموديات والأيقونات.

وأشار إلى أن عمل الميرون بدأ منذ العصر الرسولى حيث أخذ الآباء خلطة الحنوط الموجودة في كفن السيد المسيح، وكذلك الأطياب التي أحضرتها المريمات ومزجوها بزيت الزيتون النقي وقدسوها بالصلاة وجعلوها دهنًا مقدسًا لسر مسحة الروح القدس.

إن مؤرخو الكنيسة رووا أن الميرون الذي أتى به القديس مارمرقس كاروز الديار المصرية، بقى حتى زمن القديس البابا اثناسيوس الرسول الـ20 في عدد باباوات الإسكندرية، في أوائل القرن الرابع إلى أن نفذ أكثره ولم يبق منه شيء إلا القليل حتى عمله من جديد 

وأضاف عليه هذا القليل الذي تبقى وتوالى الآباء البطاركة في صنع الميرون حتى وصل للمرة التاسعة والثلاثون وستكون هذه المرة في دير القديس الأنبا بيشوى في وادى النطرون رقم 40 لصنع الميرون.

google-playkhamsatmostaqltradent
close