recent
أخبار ساخنة

سلاماً على روحك النقية / وطنى نيوز



كتب /الكاتب الصحفي محمد فوده 
 
غداً الاحتفال بعيد الأم تلك المناسبة التى تبكينى و"تعصر" قلبى حزناً على فراق "ست الحبايب" التى لم تكن بالنسبة لى مجرد "أم" بل كانت بمثابة السند و"الظهر" ليس هذا وحسب بل كانت هى مدرسة الحياة الأولى التى علمتنى القدرة على التحلى بالصبر وقوة العزيمة فى مواجهة أعاصير الحياة والتغلب عليها مهما كانت قوية وعاتية.
لذا فإنه بموت والدتى وشقيقاتى الثلاثة لم أذق طعم الحب الحقيقى ولم أصادف على الإطلاق المشاعر الصادقة ولم أشعر بالحنان ولو للحظة واحدة فبموتهن مات كل شئ جميل فى حياتى ، وبموتهن أصبح عيد الأم بالنسبة لى يوماً أتذكر فيه الأيام الحلوة والزمن الجميل ، حتى أننى كلما استمعت الى أغنيات "عيد الأم" لم اتمالك نفسى واجدنى أذهب بعيداً فى عالم غير العالم .. هو عالم الصفاء والنقاء والحب النابع من القلب والمتدفق بتلقائية دون انتظار أى مقابل ، من منطلق أن الحب الحقيقى لا يباع ولا يشترى .. هكذا تعلمت من والدتى رحمها الله برحمته الواسعة وأسكنها فسيح جناته وهو ما سارت على نهجه شيقاقى الثلاثه من بعدها وكأنهن ورثن منها البراءة والطيبة والقلب الأبيض النقى الذى لا يعرف سوى الحب والعطاء بلا حدود.
فإلى أن القاكى يا اعز الناس واقربهم الى عقلى وقلبى انتى وشقيقاتى الثلاثة سأظل اذكرك واذكرهن دائما فى كل لحظة وفى كل ثانية وليس فقط فى مناسبة عيد الأم التى تأتى مرة كل عام ، فأنتم تعيشون معى وتسكنون فؤادى .. كلامك الحلو مايزال يتردد فى أذنى وحنانك ما زلت اشم رائحته العطرة كلما اغمضت عيناى لأتذكر حينما كنتى تضمينى بين يديكى لتمنحينى الشعور بالأمان.
سلاماً على روحك النقية فى عيد الأم أنتى وشقيقاتى الثلاثة .. وسلاماً على روح كل أم كانت سبباً فى يوم من الأيام فى إسعاد أبنائها ولو بكلمة طيبة نابعة من القلب.

 

google-playkhamsatmostaqltradent
close