recent
أخبار ساخنة

حضاره مصر القديمه / بقلم دنيا محمد / وطني نيوز






كتبت / دنيا محمد 


 علموا أولادكم أن مصر القديمة حكمها 561 ملكاً مصرياً 

وعلموهم أن مصر ذكرت في القرآن الكريم 5 مرات بالتصريح و 30 مره بالتلويح 

وعلموهم أن مصر آمنت بالإله الواحد منذ قديم الزمان ، وكان في مصر القديمة أنبياء الله والصالحون ...


ففيها بشر سيدنا إدريس عليه السلام بالتوحيد، وعلم الناس علوم المدنية والتمدن منذ فجر الإنسانية على عهد آدم عليه السلام، 


ولقد روت كتب فضائل مصر دعاء سيدنا نوح عليه السلام لمصر التي سميت باسم حفيده "مصرايم" الذي سكنها بعد الطوفان، ولقد جاء في دعائه لحفيده ولأهل مصر: 

اللهم بارك في ذريته، وأسكنه الأرض المباركة التي هي أمن البلاد وغوث العباد، ونهرها أفضل أنهار الدنيا، واجعل فيها أفضل البركات.


ومـر بمصر القديمة سيدنا إبراهيم وتزوج منها السيدة هاجر المصرية أم سيدنا إسماعيل " أبو العرب " ..


وعاش بمصر القديمة وتولى حكمها سيدنا يوسف مسئول خزائن الأرض وأبيه سيدنا يعقوب والأسباط ..


وولد وعاش بمصر القديمة سيدنا موسى وسيدنا هارون بالإضافة للعبد الصالح " سيدنا الخضر " الذي عَلَّمَ موسى أن فوق كل ذي علمٍ عليم ..


وكان بمصر القديمة سيدتنا أسيا إمرأة فرعون التي طلبت من الله أن يبني لها بيتاً في الجنة .. والرجل الصالح من قوم فرعون الذي كان يكتم إيمانه وماشطة بنت فرعون وكان بها مؤمن آل فرعون الذى ذكر فى القرآن فى مواضع كثيرة،..


ووُلد بها موسى، وهارون، ويوشع بن نون، ودانيال، وأرميا، ولقمان عليهم جميعاً أفضل الصَّلوات وأزكى التَّسليمات..


وفـي رحلة العائلة المقدسة مَـرَّ بمصر سيدتنا مريم بنت عمران - سيدة نساء العالمين - وولدها سيدنا المسيح عيسى ابن مريم .. وشرفوا مصر حين أقاموا بها مايقرب من ٣ سنوات هربا من الرومان ..


وكانت من مصر ماريا القبطية زوجة نبينا محمد صل الله عليه وسلم ..


وفتحها وعاش فيها وتولى ولايتها الصحابي الجليل "عمرو بن العاص" والذي قال عنها : إنَّ ولاية مصر جامعة، تعدل خلافة.. 


أما ابنه عبدالله، فلقد وصف أهلها فقال: إنهم أكرم الأعاجم محتدا، وأسمحهم يدا، وأفضلهم عنصرا، وأقربهم رحما بالعرب كافة، وبقريش خاصة، ومن أراد أن ينظر إلى الفردوس فلينظر إلى أرض مصر حين تخضر زروعها، ويزهر ربيعها، وتكسى بالنوار أشجارها، وتغني أطيارها.

وعاش فيها وتولى ولايتها عبد العزيز بن مروان 

وولد بها وعاش طفولته يمرح في شوارع حلوان الخليفة "عمر بن عبد العزيز بن مروان"


ودخل مصر من الصَّحابة كثير منهم: الزَّبير بن العوام، والمقداد بن الأسود، وعبادة بن الصَّامت، وأبو الدَّرداء، وسعد بن أبي وقاص،، وعبد الله بن عمر بن الخطاب وعقبة بن عامر، وعمار بن ياسر، وعمرو بن العاص، وأبو هريرة وغيرهم.


وعاش في مصر من الفقهاء والعلماء الكثير منهم: اللَّيث بن سعد، والعزُّ بن عبد السلام والإمام الشافعي، وشيخ الإسلام ابن تيمية، وابن حجر العسقلاني، والإمام الشَّاطبي، ووُلِد فيها جعفر المتوكل على الله من الخلفاء.


كل هؤلاء رموز عظيمة في التوحيد والإيمان بالله وغيرهم الكثيير والكثيير .. فدائماً كان الصالحون في مصر منذ قديم الأزل وسيزالون إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها .. " 


واعلموا أن مصر ليست دولة تاريخية .. بل مصر جاءت أولًا ثم جاء التاريخ ✋️🇪🇬

google-playkhamsatmostaqltradent
close