recent
أخبار ساخنة

جامعة حلوان تجيب في ندوة تثقيفية عن أضرار المخدرات / وطنى نيوز

الصفحة الرئيسية


 


كتب : احمد سلامه
نظم مركز رصد ودراسة المشكلات المجتمعية التابع لقطاع البيئة بجامعة حلوان *ندوة تثقيفية للتوعية بأضرار المخدرات والتعاطى* بمشاركة وبالتنسيق مع كليات الآداب والعلوم والتمريض، و بالتعاون مع بيت التطوع بالجامعة التابع لصندوق علاج ومكافحة الإدمان والتعاطي ووزارة التضامن الاجتماعي، وذلك في إطار خطة الجامعة وقطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة 2025 ، تحت رعاية الأستاذ الدكتور ماجد نجم رئيس الجامعة، الأستاذ الدكتور حسام رفاعي نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، وإشراف الأستاذة الدكتورة سناء حجازى مدير المركز.
أكد الأستاذ الدكتور ماجد نجم أن جامعة حلوان تحرص بشكل كبير على تنظيم الندوات التي تساهم في توعية الشباب وتثقيفهم وخدمة مجتمعهم بشكل موسع، وخاصةً قضية الإدمان التي تعد من أكبر التحديات التي تلقي بظلالها السلبية على المجتمع، فهي تستهدف شرائح عمرية مبكرة من الشباب وتؤثر على مستقبلهم، لأنهم القوة الرئيسية في عملية التنمية والإنتاج، وتعد الوقاية المبكرة من الوقوع في براثن هذه الآفة المدمرة هي حائط صد لمواجهة هذه الظاهرة.
أشار الأستاذ الدكتور حسام رفاعي أن قطاع خدمة المجتمع المجتمع وتنمية البيئة لايدخر جهدًا في مجال العمل المجتمعي الذي يساهم في البناء والتنمية والتطوير وتلافي المشكلات التى تواجه المجتمع، وذلك من خلال تنظيم العديد من الأنشطة والندوات والقوافل وغيرها، وكذلك التعاون مع الجهات المجتمعية المختلفة في سبيل تحقيق الهدف المجتمعي الأسمى، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
وأوضحت الأستاذة الدكتورة سناء حجازي أن الندوة قد هدفت إلى بناء كوادر شبابية قادرة على التصدى لظاهرة تعاطى وإدمان المواد المخدرة ونشر الوعي بين الطلاب، وتدريبهم على المهارات الحياتية للاستفادة الشخصية، واستخدامها في رفض تعاطي وإدمان المواد المخدرة والتوعية ضد مخاطر التدخين من خلال رفع مهاراتهم وتنميتها، بالإضافة إلى دعم دور الأخصائى داخل المؤسسات المختلفة، لتكامل التخصصات العلمية المختلفة في تناول أبعاد الوقاية من الإدمان، وكذلك وضع منظومة تثقيفية مستدامة داخل الجامعة بتعاون مشترك بين كليات الجامعة ومركز رصد وبيت التطوع.
وأضافت أن للتعاطي والإدمان العديد من المخاطر أبرزها المخاطر الصحية، والنفسية، وكذلك تؤثر على الذاكرة، كما تسبب انهيار في وظائف الجسم الحيوية، بجانب السكتات القلبية والسرطان ، بالإضافة إلى المخاطر الواقعة على الأسرة والعنف الأسري، ومخاطر على المجتمع وانتشار الجرائم.
حاضر في الندوة الدكتور محمد مصطفى محمد خبير السموم والمخدرات بمصلحة الطب الشرعي بوزارة العدل، الأستاذة أميرة رجب المشرف المساعد على إدارة البرامج الوقائية بصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، كما شارك في الندوة الدكتورة رشا صالح وكيل كلية الآداب، والدكتور محمد صديق وكيل كلية العلوم، و الدكتورة زينب حسين وكيل كلية التمريض، بحضور بعض أساتذة وطلاب الكليات المشاركة، في ظل اتباع كافة الإجراءات الاحترازية، وفي ختام الندوة تم قياس استفادة الطلاب من الندوة لتقييم الأثر منها.
google-playkhamsatmostaqltradent
close