recent
أخبار ساخنة

كل سنة وست الحبايب بخير المرأة فى العالم ومصر / وطنى نيوز



كتب رافت ابراهيم
قد كانت للمرأة مكانة كبيرة ودور مؤثر فى المجتمع المصرى القديم عبر تاريخه الطويل باعتبارها رمزا للأمومة ومنبعا للحنان وشريكة للرجل فى البيت وفى العمل أيضا، بل ولقد أكدت الديانة المصرية القديمة على دور المرأة وعملها فنسبت إلى بعض الإلهات الإناث عددا من الوظائف اللاتى اختصصن بها عن غيرهم من الآلهة الذكور فكانت الإلهة سشات راعية للمعرفة والكتابة واعتبروها أول من حسب وخط بالقلم، كما نسبوا للإلهة إيزيس حرفة الطب وعلاج الأمراض، وكذلك بعض فنون الكتابة أيضا وذكروا أنها قالت «أرشدنى أبى إلى سبل المعرفة» وإنها التى ابتكرت خطا جديدا ومختصرا للكتابة الخط الديموطيقى. كما حظيت المرأة المصرية بمكانة مساوية للرجل تفوق كثيرا مكانتها فى العديد من مجتمعات العالم القديم المعاصرة لها، وأباح لها المجتمع ممارسة نشاطها المناسب لها فى بيئتها الخاصة طالما تمتعت بالثقافة والكفاية الشخصية وذلك فى العديد من شئون المجتمع المدنية والدينية. وعلى الرغم من أن التعليم المدرسى كان من شأن الذكور أساسا إلا أن الوثائق الأثرية المتأخرة تبين أن بعض الفتيات قد تعلمن الكتابة والقراءة فى بيوتهن كما كان يمكن قبولهن بالمدارس بداية من العام الرابع لتلقى التعليم المقرر للأبناء الذكور الذين يعدهم آبائهم ليصبحوا موظفين بالدولة، وعموما فقد كان التعليم فى المدرسة أو فى نطاق العائلة واجبا أساسيا على الآباء الذين يعلمَون أبنائهم احترام مبدأ الماعت، ربة النظام والعدالة الذى يعنى الخضوع لمبدأ الصواب والبعد عن المخالفة.
اشهرالنساء واولهم من اجل المساواه والحرية لثورة 19 صفية زغلول وهدى شعراوى سيزا نبرواوى فى 1919. اول استاذه جامعية سهير القلماوى عام 1928.اول طيار من النساء لطيفة النادى عام 1933 .اول باحثة فى علم الذرة سميرة موسى عام 1935.اول محامية مفيدة عبدالرحمن عام 1939. اول مذيعة واعلامية همت مصطفى عام 1951. اول صحفية ورئيس تحرير امينة السعيد عام 1954. اول قاضى انصاف البرعى عام 1958. اول اعلامية ومذيعة همت مصطفى عام 1960. اول وزيرة حكمت ابوزيد عام 1962. اول سفيرة عائشة راتب عام 1979. اول مأذونة امل سليمان عام 2008 . اول قبطان مروة السلحدار عام 2013.
تحية اعزاز وتقدير للمرأه والمرأة المصرية بصفة خاصة عيد ام سعيد عليكم جميعاُ

 

google-playkhamsatmostaqltradent
close