recent
أخبار ساخنة

لك الله يا زمالك "

 

بقلم:عمر حسانين / وطني نيوز

"

إن ما يمر به نادي الزمالك من ظروف عصيبة تحيط به منذ شهور قليلة، هو أمر يدعو للقلق والخوف على مصير هذا الكيان العريق، فمنذ إصدار وزير الشباب والرياضة قراره بحل مجلس إدارة الزمالك نهاية نوفمبر من العام الماضي بحجة وجود مخالفات مالية لم نرى لها وجود حتى الآن، وتشكيل لجنة مؤقتة لإدارة النادي، بدأت الشكوك تحوم حول مستقبل قلعة ميت عقبة، في خطوة اعتبرتها العديد من الجماهير البيضاء أنها تمثل نقطة رجوع للخلف، حيث كان يعيش النادي أجواء طيبة ويحقق نتائج جيدة في كافة الألعاب، بالإضافة إلى الطفرة الإنشائية الكبيرة التي شهدها نادي الزمالك في السنوات الأخيرة، كل هذه الإنجازات التي حققها المجلس السابق، وبالرغم من وجود بعض الأخطاء إلا أنه في المجمل حقق نجاحات باهرة، واستطاع قيادة السفينة البيضاء إلى بر الأمان، لكن سرعان ما تبخرت كل هذه الإنجازات، وأصبح النادي يعاني في كافة النواحي، الزمالك الذي كان يستطيع التعاقد مع أي نجم في كرة القدم في الشرق الأوسط؛ أصبح لا يستطيع التجديد للدولي التونسي فرجاني ساسي، مما دفع بعض الجماهير لإطلاق حملة لجمع التبرعات من أجل التجديد للاعب، ثم تراجعت نتائج الفريق الأول في الفترة الأخيرة، مع شكوى اللاعبين من عدم حصولهم على مستحقاتهم المالية، كل هذه العواصف التي يمر بها البيت الأبيض، دفعت الجماهير البيضاء إلى مطالبة المسؤولين بإجراء انتخابات مبكرة أو عودة المجلس المنتخب طالما لم تثبت عليه أي مخالفات حتى الآن، من أجل الحفاظ على ما تبقى من استقرار داخل النادي، حتى لا يعود فارس ميت عقبة إلى ظلمات الماضي، وانتكاسات 2005 التي دفع فيها الزمالك وجماهيره الثمن باهظا، على الجميع أن يعرف أن الزمالك هو أحد قلاع الرياضة في مصر والشرق الأوسط والعالم أجمع، وأنه هو أحد القوي الناعمة للدولة المصرية، ويقوم بإفراز المواهب والنجوم للمنتخبات الوطنية، فلا بد من الحفاظ على هذا الكيان من الإنهيار كأحد أبرز القلاع الرياضية في مصر.

google-playkhamsatmostaqltradent
close