recent
أخبار ساخنة

واحد مننا ... بقلم : عصام مهران / وطنى نيوز


 

 
بقلم : د/ عصام مهران 
 
كثيرة هى المواقف التى تثبت أن الرئيس عبدالفتاح السيسى يشعر بالمصريين كل المصريين ولا يألو جهداً من اجل تخفيف العبء عن البسطاء منهم وتقديم يد العون لغير القادرين وهو ما جعل هناك علاقة قوية وخاصة بين القائد وشعبه وثقة كبيرة فى اخلاصه وسعيه لتكون
مصر فى المكان والمكانة التى تستحقها بين الأمم. > المؤكد أن القرار الذى اتخذه الرئيس السيسى بتأجيل تطبيق قانون التصرفات العقارية لأكثر من عامين مع طرحه للحوار المجتمعى وعدم سداد الربط بين توصيل المرافق وسـداد الرسوم العقارية جاء فى وقته تماماً ونـزع فتيل الأزمــة التى كـادت تستفحل بعد الاصـرار غير المبرر والتعنت الواضح من الحكومة على تنفيذ القانون وللأسف لم يتحرك البرلمان إلا بعد توجيهات الرئيس الذى يؤكد كل يوم انه واحد مننا يشعر بآلامنا ويسعى لتحقيق أحلامنا رغم كثرة المصاعب والعقبات التى واجهته والدولة المصرية منذ توليه مسئولية قيادة البلاد منذ عام 2014 وربما قبلها بكثير، وظهر ذلك جلياً فى العديد من القرارات والمبادرات التى اطلقها الرئيس شخصياً لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين خاصة البسطاء وغير القادرين وفى مقدمتها مبادرة مائة مليون صحة وتكافل وكرامة والقضاء على العشوائيات وحياة كريمة التى تستهدف تطوير الريف المصرى ليشهد نقلة كبرى لأهالينا فى القرى والنجوع والتوابع وهم يمثلون٪60 من ابناء الشعب المصري.
والــســؤال الــذى يطرح نفسه بقوة حالياً ومــاذا بعد قرار الرئيس بتأجيل تطبيق قانون التصرفات العقارية؟ وللإجابة عن هذا السؤال الصعب والمهم فى نفس الوقت اتمنى ان يلتزم كل مسئول فى موقعه بجوهر الهدف من القرار الذى أراه يهدف فى المقام الأول بتخفيف العبء عن المصريين مع عدم الاضرار بمصالح الدولة، ولذلك يجب على الحكومة والبرلمان السعى جاهدين نحو الوصول إلى صيغة توافقية للقانون ولابـــد مـن طـرحـه لـلـحـوار المجتمعى مع المتخصصين والمواطنين العاديين للوصول إلى حل يرضى جميع الاطــراف ويتحمل كل منا مسئوليته وعدم تصدير الأزمات للقيادة السياسية ليس فى هذا الموضوع تحديداً وانما فى ًشتى القرارات والقوانين التى تعدها الحكومة مستقبلا أو أن يتم مناقشتها فى البرلمان حالياً خاصة المتعلقة منها بمصالح المواطنين
وحياتهم المعيشية بشكل مباشر. > الشيء الآخـر الـذى أراه غـاب عن هـذه القضية رغم اهميتها وهو دور وسائل الإعلام بشتى أنواعها المرأى والمسموع والمقروء، فكان يجب مناقشة وتحليل القانون قبل اقراره وطرحه على الخبراء والمواطنين وهو ما يجب ان يتم مع كافة القوانين والقرارات المماثلة مستقب ًلا حتى نمهد الارض ونحقق التوافق والصالح للوطن والمواطن وهذا هو دور الاعلام الواعى الذى يجب أن تكون عينيهدائماً وابداًع

google-playkhamsatmostaqltradent
close