recent
أخبار ساخنة

وطني نيوز | «اميرة مجاهد» : بعد مرور عام على منصة «القهوة البحرية» أهم مكاسبها سهولة الإنتشار والتواصل مع الجمهور من أجل توصيل الرسالة التثقيفية و التنويرية المجتمعات

كتب : بيشوي ادور

أظهر فيروس كورونا المستجد التي ظهرت جائحته في النصف من شهر مارس العام الماضي طاقات إبداعية رقمية هائلة وافكار لدى الأدباء والمبدعين بشكل عام للاستغلال بالوقت، وأثبت كورونا الذي أجبر جميع الناس للبقاء داخل المنزل من لديه طاقة وإبداع ورسالة يريد توصيلها لن تقف أمامه العقبات و الأزمات .
 
وهذا ما دفع الباحثة و مدير السابق للصالون الثقافى بدار الأوبرا بالإسكندرية «أميرة مجاهد» الي إنشاء منصة رقمية عبر شبكة الإنترنت تحت اسم «القهوة البحرية» ليكون أول مقهى ثقافى رقمى ببث مباشر عبر التواصل الاجتماعى في الوطن العربي .

و في هذه الأيام يمر عام علي إنشاء منصة «القهوة البحرية» والتقي موقع «وطني نيوز» مع الباحثة اميرة مجاهد صاحبة الفكرة لمعرفة تفاصيل اكثر عن المنصة.

وقالت أميرة «لوطني نيوز» أن فكرة منصة القهوة البحرية الثقافية جاءت مع بداية جائحة كورونا، في مارس من العام الماضي الوقت الذي كان فيه اغلب الشعوب في حاله سيئة لدى الناس خاصة فى محيط مواقع التواصل، والظاهر من المنشورات "البوستات" المتداولة نتيجة ظروف الإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعى وما لحقه من أثر نفسى سلبى نتيجة التزام المنازل لفترات طويلة وعدم التواصل بشكل طبيعى عدا السويشيال ميديا وما لها من أثر قوى فى توجيه الرأى العام سواء سلباً أو ايجاباً .

أضافت «اميرة» أن كادوري مهتمه بالشأن الثقافي بحكم مجال عملى منذ ١٦ عام بوزارة الثقافة لابد من رصد المشهد و التأثر به بشده هذا ما دفعني لانشاء منصه من خلال التطبيقات الحديثة تكون من دورها مشاركة الأحداث والموضوعات المتنوعة والاستماع إلى رأى الجمهور والتفاعل معهم، وإفادتهم بكل المعلومات اللازمة عن أزمة كورونا و غير ذلك من الموضوعات الفنية و الفكرية و الطبية والرد على جميع استفساراتهم خلال لايف لمدة ساعة أسبوعياً بحضور عدد من المتخصصين من شتي المجالات .

وأشارت أنها بدأت بالتواصل مع عدد من الأصدقاء المقربين لها من السوشيال ميديا لكيفية الوصل الي الجمهور بشكل إيجابي وليس الاكتفاء بصفحتي عبر موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك بالبوستات أو الكومنتات و جاء فكرت من إنشاء منصة القهوة البحرية و هي عبارة عن منصة مقهي رقمي هدفها تثقيف وتوعية المجتمع فى جميع المجالات علي مستوي الوطن العربي.

وتابعت اميرة أن اسم القهوة البحرية جأءت بهذا الاسم لجمع كل المشاركون تحت مسمي المقهي و الاسم جاء بعد سماعي اغنية القهوة البحرية و ايضا لعشقي للسيدة فيروز ليصبح هو المكان الذي نجتمع فيه من خلال العمل الافتراضي و تحت رايه واحده .

و أضافت أن المنصة بداء بشكل مكثف جدا بمثابة كل يوم عمل للقاءات وكان بدايتها اللقاء عن التوعية عن كورونا من الجانب الطبي و الجانب النفسي و الاجتماعي ومن الناحية الفنية و كيفية معالجة الأزمة بشكل فني لافتا ، بدأت المنصة في التوسع في اللقاءات و ما يهم الشارع المصري و الوطن العربي و مناقشة عدد من القضايا و عمل ورش عمل الكترونيه متنوعة ليستفيد منها الشباب و كل المشاركين بشكل تطوعي لنكون كلنا مع بعض علي الايف من خلال العالم الافتراضي لتبادل المعلومات سويا.

واضافت اني في هذا الوقت قبل فكرة القهوة البحرية كنت في حاله نفسية سيئة كحال باقي كثير من الناس و انها كانت سعيدة بسبب الوصل الي شغفها في الدور الثقافي عن طريق هذه المنصة قائلا : أن القهوة البحرية هي مشروعي الثقافي الحالي و المستقبلي .

وتابعت «اميرة» أعتقد أن أهم مكاسب المنصة هى سهولة الإنتشار والتواصل مع الجمهور بأقل التكاليف من أجل إيصال الرسالة التثقيفية التنويرية للمجتمعات إلى جانب اللقاءات الثقافية والورش الإبداعية
 
وأشارت «اميرة» اننا نأمل أن تزداد أنشطة "القهوة" ففى الفترة المقبلة و سيتم تحضير برنامج في شهر رمضان و تقديم مسابقات إبداعية متنوعة إلى جانب الأمسيات الرمضانية و الفنية و الانشاد الديني و ايضا جانب من الخطاب الديني و نقاش أيضا الدين و الفكر و الربط بين الحالة الروحانية بين الحاله الفكرية في مجال الطب البديل و الطب النبوي من خلال المنصة لافتا أنه يكون لدينا قطبين قطب يمثل رجل الدين و قطب يمثل رجل الفكر مضيفا ان المنصه تخطت ال ١٢ الف مشترك خلال عام من المثقفين والفنانين و كل الفئات العمرية .

وأعربت «اميرة» عن سعادتها لحصول القهوة البحرية علي تكريم خاص من معهد دراما بلا حدود الدولي بألمانيا لتميزها، واختياريها كشخصية العام الثقافية لدورها في مجال التنمية الثقافية.

و وجهت اميرة في ختام حديثة الي أصحاب المشاريع الثقافية أو المهتمين بالشأن الثقافي رسالة قائلا : أن الوقت الذي نمر به هو وقت صعب ولكن وقت تميز وقت أن كل شخص يطور من نفسه وأن يكون له دور مجتمعي اتجاه تنمية مجتمعه بالطريقة الذي تحلو له كلما انت تكون في طار الفكر و الثقافة و لابد أن نتضافر جهودنا مع بعض بجانب المؤسسات و عمرنا ما هنهض بالمجتمع وكل شخص عايش في جزيرة منعزله مؤكده علي أن ندعم بعضنا البعض و تطوير مشاريعنا الثقافية لتقديم منتج ثقافي متميز خلال الفترة الحالية و المقبلة أيضا لمواجهة القبح الذي نعيش فيه الي تطوير الثقافة بشكل جديد .

google-playkhamsatmostaqltradent
close